"تقسيم" كالذي في تركيا
04-06-2013

تشاؤل...
بقلم_محمد بن سيف الرحبي  


يذكّرني موقف سوريا من الأزمة التركية كالذي أبدته (شريكتها) إيران من المظاهرات التي ضربت قبل عدة أشهر مدنا في بريطانيا وفرنسا، حيث عرضت طهران على الحكومتين الأوربيتين المساعدة مطالبة بتنحي قياداتها!
موقف (كاريكاتيري) رغم ما فيه من نوايا تبدو طيبة، وهو الرد (الساخر) من سوريا وإيران على المواقف التركية (تجاه دمشق) والغربية (تجاه العاصمتين معا).

تمر تركيا بأحداث كغيرها من الدول، تحت لواء ديمقراطية أفضل حالا من نموذجنا العربي (المعتم) مهما بالغ البعض في انتقاد الديكتاتورية الأردوغانية اللاعبة على وتر الأغلبية البرلمانية التي يحظى بها، واستخدامها كعامل إلغاء للمعارضة، في دولة مبنية على التيارين معا، وإغفالها ليس إلا قفزا على حقائق لن يستمر في دولة بتركيبة الدولة التركية، حتى وإن غرّد الإسلاميون طويلا وكثيرا.. وإن بالغ العرب (المغلوب على أمرهم) في امتداح (الإسلام التركي) القادر على تقديم نموذجه المعاصر والتقدمي.

.. ودار السؤال: هل وصل الربيع العربي إلى تركيا، ليكون هناك الربيع التركي أيضا؟ حيث المسمى القادر على فضح ما تحت (اللحاف) الذي حاولت التدثر به جمهوريات سابقة، والتواري عن المشكلات الحقيقية؟

سيقول البعض إن تركيا ليست تونس أو مصر أو ليبيا.. أو غيرها من الأقطار العربية التي دفعت ثمنا (مؤلما ومبكيا) بسبب هذا الربيع (المر).

ويصبح تكرار مقولات أخرى (من نوع استذكار ما قاله رؤساء ومسؤولون عرب سابقون قبل أن يصل الإعصار إليهم بأنهم ليسوا كسابقيهم) وسيلة تضغط أكثر باتجاه (هزّ) الشجرة التركية أكثر.

لكن تركيا فعلا مختلفة، فهذه الدولة تنطلق بقوة واضحة، والمؤشرات الاقتصادية دالة على ما حدث في بلد كان يعاني قبل نحو عقد من انهيار عملته ليبهر العالم بتجربته الاقتصادية القائمة على خطط أصبحت مثالا واضحا.

ومحاولة اللعب على مظاهرات لن يجدي كثيرا لأن القوة السياسية مدعومة بحضور قوي للأردوغانية (إن صحّت التسمية) في المجتمع المدني، والإقصاءات والمحاكمات التي طالت رموز حماة العلمانية التركية مؤكد أن لها عواقبها (وتحدياتها) التي تخاتل للظهور.

والمؤكد أكثر أن أحداث (غازي بارك) في ميدان تقسيم الشهير ستكون مؤثرة في المسار السياسي لحكومة أردوغان الذي قدمته على أنه رجل الدولة النموذجي كأنه يستعيد بناء تركيا أخرى (بإسلام حداثي) كالتي أسسها كمال أتاتورك (علمانية).

لم يحدث في تركيا انشقاق سياسي لتخشى منه، لكنها خدشت كثيرا صورة الرجل المثالي الذي يستخدم ذات المفردات الفجّة التي دارت على لسان رجالات السياسة في دول الربيع العربي من نوع الرعاع، مع الاتهامات ذاتها والحديث عن مؤامرة، والضرب بالقوة (المفرطة).

نعم، اهتزت المثالية (الأردوغانية) كثيرا، لكن تركيا ما زالت بعيدة عن الزلزال، وفي حسابات الزمن المتسارع فإن ما يمكن حدوثه بعد سنوات قد يصل غدا، حيث لا أمان للجالسين على الكراسي.

قم بمشاركة الخبر:
طباعة طباعة    البريد الالكتروني البريد الالكتروني صفحة البداية


 
  آخر الأخبار 
تفعيل العمل بالإشارات الضوئية المرورية بطريق عبري-العراقي .. غدا
أفاد مصدر مسؤول بشرطة عمان السلطانية بأنه سيتم تفعيل العمل بالإشارات الضوئية المرورية طريق عبري-العراقي بولاية عبريبمحافظة الظاهرة، اعتبارا من صباح يوم الغد الثلاثاء الموافق 16 يونيو 2015م.
إمبولي الإيطالي يعين جيامباولو مدربا له خلفا لساري
أعلن نادي إمبولي الإيطالي لكرة القدم اليوم الاثنين أن ماركو جيامباولو سيخلف ماوريزيو ساري في منصب المدير الفني للفريق في الموسم المقبل.
صربيا تفوز بمونديال الشباب
صدم منتخب صربيا نظيره البرازيلي قبل دقيقتين من الاحتكام لركلات الترجيح وهزمه 2-1 بعد تمديد الوقت ليحرز لقب كأس العالم تحت 20 سنة لكرة القدم امس السبت في المباراة النهائية في نيوزيلندا.
بنك العز الإسلامي يدعم الأطفال مرضى السرطان
ضمن مبادراته الاجتماعية خلال شهر رمضان المبارك، قام بنك العز الإسلامي بتوزيع الهدايا على الأطفال المرضى في قسم السرطان والجراحة والأورام وغيرها من الأقسام في المستشفى السلطاني، وذلك بحضور عدد من المسؤولين في المستشفى السلطاني ومجموعة من الموظفين المتطوعين من بنك العز الإسلامي. و هدفت المبادرة إلى إدخال البهجة لقلوب الأطفال المرضى ومنحهم الأمل والتفاؤل من خلال التأكيد على وقوف مؤسسات المجتمع إلى جانبهم، بالإضافة إلى تعزيزعزم الأطفال على المضي في كفاحهم ضد السرطان بكل إرادة.
" المدرب المثابر عبدالعزيز الريامي " - المدرب الأفضل يحملني مسؤولية كبيرة
حظي بلقب أفضل مدرب بدوري الدرجة الثانية ويعتبر من المدربين الوطنيين الاكفاء في السلطنة وقاد نادي بهلاء الى المركز الاول بدوري الدرجة الثانية وتحقيق التأهل الى دوري المحترفين انه المدرب عبدالعزيز الريامي الذي يتحدث لـ»الشبيبة» عن جائزة المدرب الأفضل وعن المدرب العماني وعن تجربته بنادي بهلاء وطموحه الشخصي في مجال التدريب وعن حظوظ منتخبنا في التصفيات المزدوجة، كما تطرق على أهمية دعم دوري المحترفين ماديا وعدم صرف المبالغ الكبيرة في جلب اللاعبين الأجانب بدون دراسة مستواهم الفني، كما تحدث عن المدرب لو
لمؤلفه مبارك بن سعيد بن بدر الشكيلي الغافري رحلة في مجموع البيان لحسن مكارم الأخلاق على مرِّ الزمان
اخي القارئ الكريم تزخر عمان بل والعالم الإسلامي بعلماء ومفكرين لهم باع طويل في نشر العلم والمعرفة من خلال مؤلفاتهم ، لذا نقدم للقارئ في هذا اليوم كتاب مجموعٌ أدبيٌّ، مؤلِّفه مبارك بن سعيد بن بدر بن محمد الشكيلي الغافري، وال فقيه، وشاعر، عاش في آخر القرن الحادي عشر، والقرن الثاني عشر الهجري؛ من بلدة سني من أعمال الرستاق. تولى للإمام سلطان بن سيف بن سلطان على جلفار، كما تولى للإمام محمد بن ناصر الغافري على جبرين ومقنيات، وتولى قيادة بعض جيوشه.
ارتفاع حصيلة ضحايا موجة الحر في باكستان
تجتاح مدينة كراتشي ومناطق في جنوب باكستان هذه الأيام موجة حر شديدة زاد بسببها عدد الضحايا الى ألفي شخص بعد وصول درجة الحرارة في بعض المدن إلى 45 درجة مئوية
محاضرة دينية بجامع مجز الكبرى بصحار
ضمن فعاليات المركز الصيفي الحادي عشر بجامع مجز الكبرى بولاية صحار لتحفيظ القرآن الكريم وبالتعاون مع ادارة الاوقاف والشؤون الدينية بمحافظة شمال الباطنة قام فضيلة الشيخ د.علي محمد حسن الأزهري المحاضر بقسم
اعلان نتائج مسابقة التصوير الفوتوغرافي لموظفي شؤون البلاط
من مبدأ الحرص على تنمية المواهب والطاقات الإبداعية لدى الموظفين والمحافظة عليها، أعلنت دائرة الفعاليات بالمديرية العامة للموارد البشرية عن نتائج مسابقة التصوير الفوتوغرافي الثانية لموظفي شؤون البلاط السلطاني لعام 2015 والتي كان موضوعها عام لكل المواضيع التي تمثل سلطنة عمان كبيئتها الجميلة وتراثها الأصيل وحضارتها العريقة.
المطبعة الشرقية ..25 عاما من العطاء
تحتفل جريدة الشبيبة باليوبيل الفضي لإنشائها منذ 25 عاما. وكان مؤسس صحيفة "تايمز أوف عمان" الراحل الشيخ عيسى بن محمد الزدجالي قد أدخل عددا أسبوعيا يعنى بالثقافة الرياضية تحول فيما بعد إلى صحيفة في عام 1994 مازالت تصدر الى الآن على نحو سلس يجد فيها كل قارئ ما يروق له. وقد اقتفى أثرها الإصدار المجاني "سبعة أيام"، ليستمر التقدم الى الأمام.
 
end