عودة إلى نظرية انحدار الغرب
13-02-2012


 
"إن الغرب يواجه تحديات خطيرة ــ كحاله دوما. ولكن قيم الحرية والكرامة الإنسانية التي تحرك الحضارة الغربية تظل تشكل حلماً يراود الغالبية العظمى من البشر"

 
 
شلومو بن عامي
 

منذ نشر المجلد الأول من كتاب أوزوالد شبنجلر "انحدار الغرب" في عام 1918، كانت النبوءات حول الدمار المحقق لما أطلق عليه وصف "الحضارة الشيطانية" موضوع نقاش على نحو متكرر بين المفكرين وعامة المثقفين. والواقع أن الأزمات الحالية في الولايات المتحدة وأوروبا ــ الناتجة في المقام الأول عن الإخفاقات الأخلاقية المتأصلة في رأسمالية الولايات المتحدة، والخلل الوظيفي في أوروبا ــ قد يُنظَر إليها وكأنها تضفي المصداقية على رؤية شبنجلر فيما يتصل بقصور الديمقراطية، ورفضه للحضارة الغربية التي تحركها شهوة المال الفاسدة.


ولكن مذهب الحتمية في التاريخ كان يلقى الهزيمة تلو الهزيمة بفعل قوى الإرادة الإنسانية التي لا يمكن التنبؤ بها، وفي حالتنا هذه بفعل القدرة غير العادية التي يتمتع بها الغرب على تجديد نفسه، حتى بعد الهزائم الساحقة. صحيح أن الغرب لم يعد قادراً على الانفراد بإملاء الأجندة العالمية، وصحيح أن قيمه من المحتم أن تكون عُرضة للتحديات على نحو متزايد من قِبَل القوى الناشئة، ولكن انحداره ليس عملية خطية متصلة لا رجعة فيها.


لا شك أن تفوق الغرب العسكري والاقتصادي كان في تضاؤل شديد في الآونة الأخيرة. ففي عام 2000، كان حجم الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي ثمانية أمثال حجم نظيره الصيني؛ واليوم أصبح ضعفه فقط. والأسوأ من هذا أن بعض العوامل، مثل التفاوت المروع في الدخول، والطبقة المتوسطة المتقلصة، ودلائل الهفوات الأخلاقية الواسعة الانتشار والإفلات من العقاب، تعمل على تغذية الاستياء إلى حد خطير من الديمقراطية والفقدان المتزايد للثقة في النظام الذي خان الحلم الأمريكي المتمثل في التقدم المستمر والنماء.


ولكن هذه لن تكون المرة الأولى التي تكون فيها الغَلَبة للقيم الأمريكية على تهديد الشعبوية في أوقات الأزمات الاقتصادية. فذات يوم ظهر شكل من أشكال الأجندة الفاشية في أمريكا، عندما شن الأب تشارلز كافلين هجوماً شعبوياً في ثلاثينيات القرن العشرين على "تحالف فرانكلين روزفلت مع المصرفيين". وفي نهاية المطاف لحقت الهزيمة باتحاد كافلين الوطني من أجل العدالة الاجتماعية، والذي بلغت عضويته الملايين، بفِعل الأجسام المضادة الديمقراطية القوية التي يتمتع بها النظام الأمريكي.


أما عن أوروبا، فقد كشفت أزمة منطقة اليورو عن نقاط الضعف التي تعيب الديمقراطية في التعامل مع حالات الطوارئ الاقتصادية الكبرى، فضلاً عن العيوب التي تشوب تصميم الاتحاد الأوروبي. ففي اليونان وإيطاليا، تولت حكومات تكنوقراطية السلطة من بعد ساسة فاشلين. وفي المجر، مارَس رئيس الوزراء فيكتور أوربان الضغوط في محاولة "لإعادة تأسيس الدولة" على مبادئ سلطوية. والواقع أن مثل هذه الحالات تشير إلى عودة الماضي الأوروبي حيث أفسحت إخفاقات الديمقراطية الطريق أمام أشكال أكثر "انسجاما" من الحكم.


رغم هذا، وفي حين لا تزال أوروبا تشكل علامة استفهام، عادت إلى أمريكا القدرة على تحقيق النمو الاقتصادي وخلق فرص العمل، ولو بمستويات ضعيفة. وحتى لو أصبحت الصين صاحبة أضخم اقتصاد على مستوى العالم، ولنقل في عام 2018، فسوف يظل الأمريكيون أكثر ثراءً من الصينيين، لأن نصيب الفرد في الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي سوف يظل أربعة أمثال نظيره في الصين.


لا شك أن التفاوت في الدخول والظلم الاجتماعي من المظاهر اللصيقة بالثقافة الرأسمالية في مختلف أنحاء الغرب. ولكن المنافسين مثل الصين والهند ليسوا في موقف يسمح لهم بإلقاء المواعظ. فمقارنة بالرأسمالية الهندية، تبدو إخفاقات الرأسمالية الأخلاقية في أماكن أخرى حميدة بشكل خاص. ففي الهند تستحوذ قِلة لا تتجاوز مائة شخص على أصول تعادل 25% من الناتج المحلي الإجمالي، في حين يعيش 800 مليون من مواطنيهم على أقل من دولار واحد يوميا. وهناك يُشتَرى الساسة والقضاة بالمال، ويباع من الموارد الطبيعية ما يعادل تريليونات الدولارات لشركات قوية بأسعار بخسة.


إن الاحتفاظ بوصف أضخم اقتصاد على مستوى العالم يشكل أهمية كبرى بالنسبة لقوة طامحة إلى الحفاظ على تفوقها العسكري والاحتفاظ بالقدرة على تحديد النظام الدولي. وبالتالي فإن انحسار قوة الغرب يعني كفاحاً أكثر شراسة للحفاظ على أهمية المكونات الرئيسية لنظامها القيمي المتمثل في الديمقراطية والحقوق الشاملة.


إن أوروبا، التي تتسم بعقلية ما بعد التاريخ، تخلت منذ فترة طويلة عن ادعاءات القوة العسكرية. ولا يمكننا أن نقول نفس الشيء عن الولايات المتحدة. ولكن بدلاً من أن تعكس النكسات الأمريكية في العراق وأفغانستان انحداراً في تفوق الولايات المتحدة العسكري، فإن هذه النكسات كانت نتيجة مباشرة لسياسات خاطئة سعت إلى استخدام القوة الصارمة لحل صراعات لم تكن ببساطة قابلة للاستجابة للقوة الصارمة.


ولا ينبغي للتخفيضات الهائلة الأخيرة للميزانية العسكرية الأمريكية أن تشير إلى الانحدار؛ فهي قادرة على إطلاق عصر جديد من الدفاع الأكثر ذكاء، الذي يعتمد على الأفكار الخلاقة، والتحالفات القوية، وبناء قدرة الشركاء. والواقع أن تحول الأولويات العسكرية الأمريكية نحو منطقة آسيا والباسيفيكي كان بمثابة محاولة مفهومة لإعادة التوازن الاستراتيجي، نظراً للتركيز الأمريكي المفرط على الشرق الأوسط والحرص على إبقاء وجود عسكري غير ضروري في أوروبا.


إن الحماسة التبشيرية الأمريكية لإنقاذ العالم من شرور أنظمة مستبدة في مناطق نائية من العالم، والتي خمدت إلى حد كبير بسبب إجهاد الرأي العام الأمريكي من المغامرات في الخارج، سوف تنكمش إلى حد كبير. ولكن هذا لا يعني بالضرورة أن الصين سوف تستولي تلقائياً على الأرض التي تنسحب منها أمريكا.

فعلى الرغم من التخفيضات الأخيرة، فإن الميزانية الدفاعية الأمريكية لا تزال خمسة أمثال نظيرتها في الصين. والأمر الأكثر أهمية هو أن استراتيجية الصين في الأمد البعيد تتطلب منها التركيز في الأمد القريب على إشباع شهيتها الهائلة للطاقة والمواد الخام.


ينبغي لنا أن نستوعب هذه الحقيقة: لقد تلقت الوسطية الأوروبية والغطرسة الغربية ضربات قاسية في السنوات الأخيرة. ولكن، لكل هؤلاء في الغرب الذين استسلموا لمشاعر التشكك في الذات والقَدَرية، فإن رسالة الأمل تنبعث الآن من الربيع العربي، ومن استئناف روسيا لثورتها التي لم تكتمل والتي أنهت الشيوعية. وحتى الآن لم يُحَل ذلك التناقض بين رأسمالية الصين وافتقارها إلى الحريات المدنية. ولا يسعنا الآن أن نستبعد ربيعاً صينياً مقبلا.


إن الغرب يواجه تحديات خطيرة ــ كحاله دوما. ولكن قيم الحرية والكرامة الإنسانية التي تحرك الحضارة الغربية تظل تشكل حلماً يراود الغالبية العظمى من البشر.


شلومو بن عامي وزير خارجية إسرائيل الأسبق، ونائب رئيس مركز توليدو الدولي للسلام، ومؤلف كتاب "ندوب الحرب وجراح السلام: المأساة العربية الإسرائيلية".


قم بمشاركة الخبر:
طباعة طباعة    البريد الالكتروني البريد الالكتروني صفحة البداية


 
  آخر الأخبار 
وزير العدل يستقبل رئيس حكومة مقاطعة جوار السويسرية
إستقبل معالي الشيخ عبدالملك بن عبدالله الخليلي وزير العدل بمكتبه صباح اليوم الخميس معالي تشالرز جويارد رئيس حكومة مقاطعة جوار السويسرية ووزير الشرطة والعدل والمالية، وقد إستعرض معاليه والضيف السويسري آفاق التعاون القائم بين السلطنة وسويسرا خاصة في المجالات المتصلة بشؤون العدل .
عمليات جني أرباح تهبط بمؤشر سوق مسقط 23 نقطة
شهد سوق مسقط للأوراق المالية في جلسة أمس عمليات جني أرباح أدت إلى تراجع مؤشر سوق مسقط 23,32 نقطة وبنسبة 0,33 % ليتراجع المؤشر إلى مستوى 7136 نقطة، كما أغلق مؤشر سوق مسقط الشرعي على تراجع طفيف جدا عند مستوى 1122 نقطة.
المخابرات الإيطالية - 4 آلاف أوروبي يقاتل مع داعش
بلغ عدد المقاتلين الإيطاليين في صفوف تنظيم “داعش” في سوريا والعراق نحو 70 شخصا. وبحسب تقرير للاستخبارات الإيطالية بعنوان «حول سياسة المعلومات لأجل الأمن» والذي رفع إلى البرلمان، فإن 10 آلاف مواطن غربي انضم إلى تنظيم «داعش»، تم رصد وتحديد هويات 4 آلاف منهم فقط، منهم 1500 من المقيمين بفرنسا، و1000 في بريطانيا، و700 من ألمانيا، و500 من دول البلقان وخاصة ألبانيا، وأكثر من 400 من هولندا وبلجيكا».
34 سفينة سياحية استقبلها ميناء صلالة العام الفائت
استقبل ميناء صلالة خلال العام الفائت 34 سفينة سياحية حملت على متنها 25400 سائح. وكان ميناء صلالة قد استقبل الأسبوع الفائت السفينة السياحية "ام في ارتينيا" وتحمل على متنها "1260" سائحا ومن المتوقع وصول السفينة السياحية "بالمورال" التي تحمل على متنها "1000" سائح نهاية الشهر الجاري.
أحكام بالسجن بين 3 أشهر و5 سنوات بحق 30 متهما في قضية "الخلية الإخوانية" في الإمارات
أصدرت المحكمة الاتحادية العليا في أبوظبي حضوريا وغيابيا أحكاما بالسجن لفترات تتراوح بين ثلاثة أشهر وخمس سنوات وبراءة متهم واحد في قضية "الخلية الإخوانية" المتهم فيها 30 شخصا من الجنسيتين الإماراتية والمصرية.
فائدة 0٪ على سيارات سوبارو خلال رمضان هذا العام
خلال رمضان هذا العام تعتبر سيارات سوبارو سهلة الامتلاك مع كوكبة من العروض. حيث أن الزبائن الذين يقومون بشراء سوبارو لديهم خيار الحصول على ' فائدة صفر ٪ " بالإضافة إلى هدية نقدية وهدايا قد تصل حتى 1000 ريال ، 300 لتر بترول، بالإضافة إلى التأمين والتسجيل والصيانة الدورية حتى 3 سنوات أو 50000 كلم (أيهما يأتي أولا)، وقسيمة هدية بقيمة 50 ريال وفقا للطراز المحدد. يمكن التحقق من التفاصيل الدقيقة الخاصة
إلغاء تجربتي الأرجنتين بطلب من هلال
يواصل منتخبنا الوطني للكرة الشاطئية تحضيراته واستعداداته لمباراة الأولى التي سيواجه من خلالها منتخب سويسرا في التاسع من الشهر الجاري، وكان منتخبنا الوطني الذي يتمتع لاعبوه بمعنويات عالية ,وأجرى حصته التدريبية امس قد خاض مباراته التحضيرية الأولى أمام منتخب المكسيك
الحــارثي يأمـــل بالتتويج بأحــــد المراكز الأولى في سباق سبا البلجيكي
سيكون على سائقي فريق عمان لسباقات السيارات البطل العماني احمد الحارثي وزميله بالفريق دانييل لويد بذل جهد مضاعف للاقتراب من المراكز الثلاثة الاولى في سباق الجولة الخامسة لبطولة جي تي البريطانية والتي ستقام منافساتها على حلبة فرانكو تشامب البلجيكية بعدما تأهل المتسابقان من المركز السادس بعد تأهيلات صعبة.
"البحث العلمي" يمول مقترحا تقييمياً لوضع الإعاقة في السلطنة
تجتهد المجتمعات في الوقت الحاضر للعمل على دمج فئة ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال مجموعة من الأنشطة والبرامج وغيرها من الأنشطة التي توفرها لهذه الفئة. على المستوى المحلي، يعمل مجلس البحث العلمي على تمويل أحد المقترحات البحثية بعنوان "اطار لجعل المحتوى الالكتروني صالحا لاستخدام ذوي الاحتياجات الخاصة"، ويتكون الفريق البحثي لهذا المشروع من الدكتور ثاقب علي الباحث الرئيسي للمشروع من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، ويضم الفريق كذلك الأستاذة المساعدة بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية، د. تيسيرة بنت هزيم ا
الامارات ترفض التشكيك في أهلية عموري، وهونج كونغ تطالب بخصم النقاط من الإمارات ..
قدم اتحاد هونغ كونغ شكوى رسمية للاتحاد الأسيوي لكرة القدم يطالب فيها بخصم نقاط المباراتين اللتان خاضهما مع منتخب الإمارات في التصفيات المؤهلة الى كأس آسيا 2015، بسبب مشاركة اللاعب عمر عبدالرحمن في صفوف الإمارات قبل ان يكمل خمس أعوام على حصوله على الجنسية الإماراتية.
 
end