عودة إلى نظرية انحدار الغرب
13-02-2012


 
"إن الغرب يواجه تحديات خطيرة ــ كحاله دوما. ولكن قيم الحرية والكرامة الإنسانية التي تحرك الحضارة الغربية تظل تشكل حلماً يراود الغالبية العظمى من البشر"

 
 
شلومو بن عامي
 

منذ نشر المجلد الأول من كتاب أوزوالد شبنجلر "انحدار الغرب" في عام 1918، كانت النبوءات حول الدمار المحقق لما أطلق عليه وصف "الحضارة الشيطانية" موضوع نقاش على نحو متكرر بين المفكرين وعامة المثقفين. والواقع أن الأزمات الحالية في الولايات المتحدة وأوروبا ــ الناتجة في المقام الأول عن الإخفاقات الأخلاقية المتأصلة في رأسمالية الولايات المتحدة، والخلل الوظيفي في أوروبا ــ قد يُنظَر إليها وكأنها تضفي المصداقية على رؤية شبنجلر فيما يتصل بقصور الديمقراطية، ورفضه للحضارة الغربية التي تحركها شهوة المال الفاسدة.


ولكن مذهب الحتمية في التاريخ كان يلقى الهزيمة تلو الهزيمة بفعل قوى الإرادة الإنسانية التي لا يمكن التنبؤ بها، وفي حالتنا هذه بفعل القدرة غير العادية التي يتمتع بها الغرب على تجديد نفسه، حتى بعد الهزائم الساحقة. صحيح أن الغرب لم يعد قادراً على الانفراد بإملاء الأجندة العالمية، وصحيح أن قيمه من المحتم أن تكون عُرضة للتحديات على نحو متزايد من قِبَل القوى الناشئة، ولكن انحداره ليس عملية خطية متصلة لا رجعة فيها.


لا شك أن تفوق الغرب العسكري والاقتصادي كان في تضاؤل شديد في الآونة الأخيرة. ففي عام 2000، كان حجم الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي ثمانية أمثال حجم نظيره الصيني؛ واليوم أصبح ضعفه فقط. والأسوأ من هذا أن بعض العوامل، مثل التفاوت المروع في الدخول، والطبقة المتوسطة المتقلصة، ودلائل الهفوات الأخلاقية الواسعة الانتشار والإفلات من العقاب، تعمل على تغذية الاستياء إلى حد خطير من الديمقراطية والفقدان المتزايد للثقة في النظام الذي خان الحلم الأمريكي المتمثل في التقدم المستمر والنماء.


ولكن هذه لن تكون المرة الأولى التي تكون فيها الغَلَبة للقيم الأمريكية على تهديد الشعبوية في أوقات الأزمات الاقتصادية. فذات يوم ظهر شكل من أشكال الأجندة الفاشية في أمريكا، عندما شن الأب تشارلز كافلين هجوماً شعبوياً في ثلاثينيات القرن العشرين على "تحالف فرانكلين روزفلت مع المصرفيين". وفي نهاية المطاف لحقت الهزيمة باتحاد كافلين الوطني من أجل العدالة الاجتماعية، والذي بلغت عضويته الملايين، بفِعل الأجسام المضادة الديمقراطية القوية التي يتمتع بها النظام الأمريكي.


أما عن أوروبا، فقد كشفت أزمة منطقة اليورو عن نقاط الضعف التي تعيب الديمقراطية في التعامل مع حالات الطوارئ الاقتصادية الكبرى، فضلاً عن العيوب التي تشوب تصميم الاتحاد الأوروبي. ففي اليونان وإيطاليا، تولت حكومات تكنوقراطية السلطة من بعد ساسة فاشلين. وفي المجر، مارَس رئيس الوزراء فيكتور أوربان الضغوط في محاولة "لإعادة تأسيس الدولة" على مبادئ سلطوية. والواقع أن مثل هذه الحالات تشير إلى عودة الماضي الأوروبي حيث أفسحت إخفاقات الديمقراطية الطريق أمام أشكال أكثر "انسجاما" من الحكم.


رغم هذا، وفي حين لا تزال أوروبا تشكل علامة استفهام، عادت إلى أمريكا القدرة على تحقيق النمو الاقتصادي وخلق فرص العمل، ولو بمستويات ضعيفة. وحتى لو أصبحت الصين صاحبة أضخم اقتصاد على مستوى العالم، ولنقل في عام 2018، فسوف يظل الأمريكيون أكثر ثراءً من الصينيين، لأن نصيب الفرد في الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي سوف يظل أربعة أمثال نظيره في الصين.


لا شك أن التفاوت في الدخول والظلم الاجتماعي من المظاهر اللصيقة بالثقافة الرأسمالية في مختلف أنحاء الغرب. ولكن المنافسين مثل الصين والهند ليسوا في موقف يسمح لهم بإلقاء المواعظ. فمقارنة بالرأسمالية الهندية، تبدو إخفاقات الرأسمالية الأخلاقية في أماكن أخرى حميدة بشكل خاص. ففي الهند تستحوذ قِلة لا تتجاوز مائة شخص على أصول تعادل 25% من الناتج المحلي الإجمالي، في حين يعيش 800 مليون من مواطنيهم على أقل من دولار واحد يوميا. وهناك يُشتَرى الساسة والقضاة بالمال، ويباع من الموارد الطبيعية ما يعادل تريليونات الدولارات لشركات قوية بأسعار بخسة.


إن الاحتفاظ بوصف أضخم اقتصاد على مستوى العالم يشكل أهمية كبرى بالنسبة لقوة طامحة إلى الحفاظ على تفوقها العسكري والاحتفاظ بالقدرة على تحديد النظام الدولي. وبالتالي فإن انحسار قوة الغرب يعني كفاحاً أكثر شراسة للحفاظ على أهمية المكونات الرئيسية لنظامها القيمي المتمثل في الديمقراطية والحقوق الشاملة.


إن أوروبا، التي تتسم بعقلية ما بعد التاريخ، تخلت منذ فترة طويلة عن ادعاءات القوة العسكرية. ولا يمكننا أن نقول نفس الشيء عن الولايات المتحدة. ولكن بدلاً من أن تعكس النكسات الأمريكية في العراق وأفغانستان انحداراً في تفوق الولايات المتحدة العسكري، فإن هذه النكسات كانت نتيجة مباشرة لسياسات خاطئة سعت إلى استخدام القوة الصارمة لحل صراعات لم تكن ببساطة قابلة للاستجابة للقوة الصارمة.


ولا ينبغي للتخفيضات الهائلة الأخيرة للميزانية العسكرية الأمريكية أن تشير إلى الانحدار؛ فهي قادرة على إطلاق عصر جديد من الدفاع الأكثر ذكاء، الذي يعتمد على الأفكار الخلاقة، والتحالفات القوية، وبناء قدرة الشركاء. والواقع أن تحول الأولويات العسكرية الأمريكية نحو منطقة آسيا والباسيفيكي كان بمثابة محاولة مفهومة لإعادة التوازن الاستراتيجي، نظراً للتركيز الأمريكي المفرط على الشرق الأوسط والحرص على إبقاء وجود عسكري غير ضروري في أوروبا.


إن الحماسة التبشيرية الأمريكية لإنقاذ العالم من شرور أنظمة مستبدة في مناطق نائية من العالم، والتي خمدت إلى حد كبير بسبب إجهاد الرأي العام الأمريكي من المغامرات في الخارج، سوف تنكمش إلى حد كبير. ولكن هذا لا يعني بالضرورة أن الصين سوف تستولي تلقائياً على الأرض التي تنسحب منها أمريكا.

فعلى الرغم من التخفيضات الأخيرة، فإن الميزانية الدفاعية الأمريكية لا تزال خمسة أمثال نظيرتها في الصين. والأمر الأكثر أهمية هو أن استراتيجية الصين في الأمد البعيد تتطلب منها التركيز في الأمد القريب على إشباع شهيتها الهائلة للطاقة والمواد الخام.


ينبغي لنا أن نستوعب هذه الحقيقة: لقد تلقت الوسطية الأوروبية والغطرسة الغربية ضربات قاسية في السنوات الأخيرة. ولكن، لكل هؤلاء في الغرب الذين استسلموا لمشاعر التشكك في الذات والقَدَرية، فإن رسالة الأمل تنبعث الآن من الربيع العربي، ومن استئناف روسيا لثورتها التي لم تكتمل والتي أنهت الشيوعية. وحتى الآن لم يُحَل ذلك التناقض بين رأسمالية الصين وافتقارها إلى الحريات المدنية. ولا يسعنا الآن أن نستبعد ربيعاً صينياً مقبلا.


إن الغرب يواجه تحديات خطيرة ــ كحاله دوما. ولكن قيم الحرية والكرامة الإنسانية التي تحرك الحضارة الغربية تظل تشكل حلماً يراود الغالبية العظمى من البشر.


شلومو بن عامي وزير خارجية إسرائيل الأسبق، ونائب رئيس مركز توليدو الدولي للسلام، ومؤلف كتاب "ندوب الحرب وجراح السلام: المأساة العربية الإسرائيلية".


قم بمشاركة الخبر:
طباعة طباعة    البريد الالكتروني البريد الالكتروني صفحة البداية


 
  آخر الأخبار 
آخر الاسبوع.. تلاعب..وحلوى مثيرة للجدل.. وتحركات انتخابية جديدة..!!
ينتهي الموسم الكروي رويدا رويدا..مازالت القمة تنتظر الحسم في دوري عمانتل للمحترفين..في الوقت الذي تحدد فيه طرفي نهائي كأس جلالته لكرة القدم الذي سيجمع فريقا صور والعروبة في نهائي جميل سيقام (بصور العفية).. وهو النهائي الذي يأخذ اهتمام واسع النطاق بين فريقي اولاد العمومة..نتمنى ان يقدما نهائي في المستوى المأمول من فريقين ينافسان على القمة الكروية والصدارة في الترتيب العام للدوري..وهما في كامل عنفوانهما الكروي الذي يتوافق مع نهائي الكأس الغالية.
حكــومــة «نتنياهو» الرابعة... إوزة عرجاء
قبل ساعة وأربعين دقيقة، من موعد انتهاء المدة الزمنية الممنوحة لـ»نتنياهو»، لتشكيل حكومته الرابعة، بحسب القانون، وبتكليف من رئيس الدولة بتاريخ 25-3-2015،-بمنحه (28) يوماً، و(14) يوماً إضافياً لعملية التشكيل، -ووسط تخوف في حزب الليكود من فشل «نتنياهو» في تشكيلها، ففي اللحظات الأخيرة أبلغ «نتنياهو» رئيس الدولة
القاهرة.. الباردة الساخنة
لم أكن أحسب هذه العودة السريعة للقاهرة وقد زرتها قبل شهرين أو أقل.. كما لم أكن أظن أن هناك تشابه أسماء حقيقي يدفع موظف المطار للمرة الثانية للتدقيق في جواز سفري كل ذلك الوقت وتكرار السبب: تشابة أسماء. مجرد تدقيق روتيني لا ضرر منه.. أكثر من إطلاق بالون التساؤل: أي اسم هذا الذي يتشابه مع اسمي وجوازي بلون أحمر لا يمت للإرهاب بادنى صلة.
أوربك توقع إتفاقية الدفعة الثانية من برنامج البعثات الدولية "رواد أوربك"
احتفلت شركة النفط العمانية للمصافي والصناعات البترولية "أوربك" بفندق كراون بلازا صحار اليوم بالتوقيع مع الدفعة الثانية من برنامج البعثات الدولية "رواد أوربك" وذلك تحت رعاية سعادة الشيخ مهنا بن سيف اللمكي محافظ شمال الباطنة .
صورة اليوم | 21 مايو 2015
بعدسة: الجلندى بن سعود بن عبدالله المنذري
استئناف أبوظبي تؤيد الحكم بإعدام قاتلة الرضيعة ملاك
يدت محكمة استئناف أبوظبي الجزائية خلال جلسة اليوم الثلاثاء، الحكم بإدانة خادمة اندونيسية بتهمة القتل العمد للرضيعة الإماراتية "ملاك"، والقاضي بمعاقبتها شرعاً وحداً بالقتل قصاصاً بحضور أولياء دم الطفلة المجني عليها، وذلك بعد أن أكد والدي المجني عليها اصرارهم على القصاص ورفضهم العفو عن المدانة.
حلقة عمل تدريبية لمربي النحل في سمائل
شارك مزارعو ومربو خلايا النحل بولايات سمائل وبدبد وإزكي في حلقة عمل تدريبية أقامتها دارة التنمية الزراعية بولاية سمائل بقاعة المحاضرات والندوات بالدائرة.
الأحد المقبل إجازة للقطاعين بمناسبة الإسراء والمعراج
معالي السيد وزير ديوان البلاط السلطاني رئيس مجلس الخدمة المدنية يصدر قرارا بمناسبة ذكرى الإسراء والمعراج المباركة على صاحبها أفضل الصلاة وأزكى التسليم حيث تقرر أن يكون يوم الأحد 28 من رجب 1436هـ الموافق 17 من مايو 2015م إجازة رسمية للموظفين بالوزارات والهيئات العامة وغيرها من وحدات الجهاز الإداري للدولة
المدير العام لـ"الفاو" يطلع على عمل مراكز زراعية وسمكية وبحثية في السلطنة
اطلع المدير العام لمنظمة الاغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) د.خوسيه غرازيانو دا سيلفا، الذي يزور السلطنة حاليا، على تجربة السلطنة في مجال ضبط جودة الاسماك والاستزراع السمكية حيث زار عددا من المراكز والمحطات البحثية التابعة لوزارة الزراعة والثروة السمكية اضافة الى محطات ومراكز بحوث الزراعة والثروة الحيوانية.
علوم الشبيبة - نشرة الساعة الثانية
مسقط: السويق تسجل ثاني اعلى درجة حرارة في العالم / صلالة: غرامات مالية باجمالي 700 ريال لصالح المستهلك / الرياض: السعودية تقترب من انتاج كميات كبيرة من النفط الصخري /برلين: ألمانيا تعتزم التصدي لتدمير التراث الثقافي في سوريا / مسقط: الشباب الاماراتي يحرز لقب يطولة الاندية الخليجية للحصول على جميع النشرات حمل تطبيق "واتس علوم": http://shabiba.com/whatsapp
 
end