الفلسطينيون يحمّلون حكومة إسرائيل المسؤولية ويطالبون بتدخل المجتمع الدولي
04-09-2012


القدس المحتلة – نظير طه – وكالات

أدانت الرئاسة الفلسطينية إقدام مستوطنين إسرائيليين فجر أمس الثلاثاء على إحراق جزء من كنيسة دير اللطرون في مدينة القدس.

ووصفت الرئاسة، في بيان صحفي بثته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا)، ما جرى بـ"العمل الإجرامي الخطير"، وقالت إنه "يوجد أجواء من الكراهية والحقد".

وحملت الرئاسة الفلسطينية، الحكومة الإسرائيلية استمرار اعتداءات المستوطنين ضد الشعب الفلسطيني وممتلكاته ومقدساته، مطالبة المجتمع الدولي بالتدخل لوقف هذه الأعمال "التي تهدد الأمن والاستقرار في المنطقة".

واستنكر المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين "ظاهرة الاعتداء" على أماكن العبادة من قبل المستوطنين "على مرأى من سلطات الاحتلال الإسرائيلي ورعايتها".

وقال حسين في بيان صحفي إن الاعتداء على دير اللطرون في مدينة القدس "يتنافى مع التعاليم السمحة التي تدعو إليها الديانات السماوية".

واعتبر أن هذه الأعمال "تعكس مدى الحقد والكراهية التي يكنها المستوطنون لأهل فلسطين مسلميهم ومسيحييهم، من خلال الاعتداء على أماكن عبادتهم ومقدساتهم وأرضهم وأرواحهم".

من جانبها، حملت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات في بيان صحفي لها الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن الحادثة، متهمة إياها بالعمل وفق مخطط لإشعال حرب دينية في المنطقة.

وأكدت الهيئة ضرورة وقف "الاعتداء" على المقدسات ودور العبادة واحترام جميع الديانات.

واعتبرت الهيئة، أن حادثة إحراق دير اللطرون تندرج ضمن "عمليات الانتقام" التي تطلق عليها جماعات المستوطنين اسم (دفع الثمن) انتقاما من الفلسطينيين وممتلكاتهم ومقدساتهم.

كانت الشرطة الإسرائيلية أعلنت في وقت سابق أمس أن مجهولين، يشتبه بأنهم من اليمينيين المتشددين، قاموا بإضرام النار في بوابة خشبية وكتابة كلمات نابية معادية للمسيحية على جدران دير اللطرون، الواقع في منتصف المسافة تقريبا بين تل أبيب والقدس.

وقال ميكي روزنفيلد، المتحدث باسم الشرطة، إنه جرى كتابة عبارة تمثل إهانة للمسيح بالعبرية على الجدار، كما اشتملت الكتابات على اسم نقطة ميجرون الاستيطانية الإسرائيلية بالضفة الغربية والتي قامت السلطات بإخلائها يوم الأحد الفائت.

ويعتقد أن حرق البوابة وكتابة هذه الكلمات ما هو إلا هجوم انتقامي في إطار حملة من مستوطنين يهود راديكاليين ردا على قيام الشرطة والجيش الإسرائيلي بإخلاء نقاط استيطانية إسرائيلية غير مرخصة في الضفة الغربية.

وتوجه أغلب الهجمات الانتقامية ضد المنشآت الفلسطينية، ولكن جرى في فبراير الفائت، استهداف كنيسة يونانية وكنيسة معمدانية في القدس.

وقال روزنفيلد إن الشرطة بدأت تحقيقا خاصا بشأن هجوم دير اللطرون.

وأوضح شهود عيان أن المستوطنين خطوا كذلك شعارات ذات طابع نازي ومعادية للمسيحية على جدران الدير، وشعار "دفع الثمن" احتجاجا على إخلاء البؤرة الاستيطانية "ميجرون" المقامة على أراضي محافظة رام الله.

من جهة أخرى اعتقلت شرطة بئر السبع الإسرائيلية، الليلة قبل الفائتة، يهوديا قام بتدنيس مقابر مسيحية في المدينة وحطم عددا من القبور على خلفية عنصرية.

كما اعتقلت قوات الاحتلال فجر أمس خمسة مواطنين من قرية كفر قدوم شرق محافظة قلقيلية خلال مداهمة القرية، فيما أصيب 3 أطفال ووالدتهم بالاختناق جراء إلقاء جنود الاحتلال لقنبلة غاز باتجاه منزلهم.

وكانت قوة كبيرة من الجيش معززة بآليات عسكرية قد داهمت القرية عند الساعة الثانية والنصف فجر أمس وحاصرت عددا من المنازل واعتقلت كل من: الحاج مؤيد اشتيوي 55 سنة واوس عامر 23 سنة و أحمد عامر 23 سنة ومحمد عامر 24 سنة ووسيم اشتيوي 24 سنة، فيما ألقى أحد الجنود قنبلة غاز باتجاه منزل منسق المسيرات في كفر قدوم مراد اشتيوي مما أدى إلى إصابة زوجته 26 سنة وأطفاله: خالد 7 سنوات ونور 5سنوات ومؤمن 3 سنوات بالاختناق الشديد.

وأشار اشتيوي أن قوات الاحتلال تصعد من شدة قمعها للمسيرة الأسبوعية التي تنظم في القرية من خلال الاقتحامات المتكررة والحواجز العسكرية التي تقيمها بشكل يومي على مدخل القرية، مبينا أن المقاومة الشعبية في القرية ستستمر وستتصاعد رغم ما تواجه من قمع.


قم بمشاركة الخبر:
طباعة طباعة    البريد الالكتروني البريد الالكتروني صفحة البداية


 
  آخر الأخبار 
بطول بلغ 312 كيلومترا "النقل" تفتتح الأجزاء المتبقية من طريق عز- أدم
افتتحت وزارة النقل والاتصالات أمس الأول الأجزاء المتبقة من ازدواجية طريق (عز – أدم) امام الحركة المرورية، حيث أصبح الطريق مفتوحا بأكمله مما سهل على سالكي هذ الطريق السير فيه بكل سهولة ويسر وتبذل الشركة المنفذة لهذا الطريق جهودا لتسريع وتيرة العمل فيه لإنجازه في المدة المحددة له حيث تواصل حاليا استكمال باقي الحمايات في بعض الجسور العلوية والدوارات الفرعية الملحقة بهذا الطريق.
شارون ..الجنرال الحاذق
لو لم يكن أرييل شارون دخل عالم السياسة قط، فإنه كان ليظل معروفاً في مختلف أنحاء العالم بوصفه قائداً عسكرياً وخبيراً في التكتيك الحربي. وفي كل من الدورين كان شارون رجلاً غير عادي لأن أساليبه كانت مختلفة عن الممارسات العسكرية المعتادة حتى في الجيش الإسرائيلي غير التقليدي.
الجمارك تحبط محاولة إدخال سلاح خلال عملية تفتيش جسماني لمواطن قدم ماشيا من دولة مجاورة ..

تمكن رجال الجمارك بمنفذ صرفيت من إحباط محاولة إدخال سلاح ناري من نوع مسدس زوراكي و6 طلقات نارية وذلك خلال عملية التفتيش الجسماني لمواطن قادما مشيا من دولة مجاورة . كما تمكن منفذ الوجاجة البري من إحباط إدخال كمية من التبغ الممضوغ كانت مخبأة خلف المقاعد الامامية ، حيث تم ضبط كمية تزن 64 كيلوجراما.
مخاطر التفاوت الاقتصادي والاجتماعي
في عام 1999 قال الخبير الاقتصادي النيجيري سام ألوكو في حديث شهير "إن الفقراء لا يستطيعون النوم لأنهم يشعرون بالجوع، ولا يستطيع الأثرياء النوم لأن الفقراء مستيقظون وجائعون". الواقع أننا جميعاً متأثرون بالتفاوت العميق في الدخل والثروة لأن النظام السياسي والاجتماعي الذي يعتمد عليه ازدهارنا من غير الممكن أن يستمر في إثراء البعض وإفقار الآخرين.
اللجنة الوطنية لشؤون المخدرات تتهيأ لحملة توعوية
عقدت لجنة التوعية والإعلام باللجنة الوطنية لشؤون المخدرات والمؤثرات العقلية اجتماعا لها مؤخرا بمقر اللجنة، وقد ترأس الاجتماع من الإدارة العامة لمكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية، النقيب سليمان بن سيف التمتمي وبحضور أعضاء اللجنة.
صدقة جارية على روح المرحوم..!
قبل فترة.. تعرض مواطن أمريكي يدعى "توني يال" لسكتة قلبية لمدة 45 دقيقة، وبعد فشل الأطباء في عملية إنعاش قلبه، أعلنت وفاته من قبل طبيب القلب المشرف على حالته، لكن الغريب أن قلب الميت عاد إلى النبض، ثم عاد إلى الحياة، مما أثار حيرة الأطباء الذين كانوا يشرفون على حالته، وبعد أيام من الحادث عاد يال إلى منزله وفي صدره جهاز لتنظيم ضربات القلب..
"رؤية الشباب للمؤتمرات" تسعى لدعم وتنمية الفئة الشبابية في المجتمع العماني
قالت مريم بنت خليفة العامرية المؤسس والمدير التنفيذي لمؤسسة رؤية الشباب للمؤتمرات، إحدى المشاريع المحتضنة في المركز الوطني للأعمال التابع للمؤسسة العامة للمناطق الصناعية، أن المؤسسة عبارة عن جهد شبابي وفكر متزن وشراكة مجتمعية، تُوجّت بإنشاء رؤية الشباب للمؤتمرات، لتقديم برامج ومشروعات متكاملة، سعيا منها لتشارك في دعم وتنمية الفئة الشبابية في المجتمع، وأضافت العامرية تأسست رؤية شباب 30 يونيو 2010 م لتهتم بقضايا وإبداعات الشباب العماني، وهي مؤسسة شبابية عُمانية وعكفت منذ انطلاقتها على تقديم
موقع المغطس ..على لائحة اليونسكو للتراث العالمي
يعدّ موقع المغطس (60 كم غرب جنوب العاصمة الأردنية عمّان)، مكانَ انطلاق الدعوة المسيحية بعد تعميد السيد المسيح على يدي يوحنا المعمدان.وقد اعتمدت معظم الطوائف المسيحية في العالم المغطسَ موقعاً لعماد السيد المسيح، وقام عدد منها ببناء كنائس وبيوت حجّ لأتباعها في الموقع بعد أن وافقت الحكومة الأردنية على
"الصحة" تنظم دورة تدريبية حول "الوصف والصرف الأمثل للدواء"
بدأت بمعهد عمان لمساعدي الصيادلة أمس دورة تدريبية لمجموعة من الكادر التمريضي من مختلف محافظات السلطنة في مجال الوصف والصرف الأمثل للدواء التي تنظمها وزارة الصحة.
إسرائيل تعتقل 6 فلسطينيين بشبهة الانضمام الى داعش
كتبت صحيفة "يديعوت احرونوت" ان جهازي الشاباك والشرطة، اعتقلا 6 مواطنين من قرية حورة في النقب داخل اراضي 48، بينهم اربعة معلمين، بشبهة دعم تنظيم داعش. وحسب لائحة الاتهام التي تم تقديمها ضد الستة، امس الاول، وجميعهم من ابناء عائلة ابو القيعان، فقد خططوا للسفر الى سوريا والمحاربة في صفوف التنظيم. ويتهم اربعة منهم، بانهم استغلوا مهنتهم كمعلمين في مدرسة رهط، لوعظ الطلاب على تأييد التنظيم.
 
end