الثلاثاء، ٢٣ يناير، ٢٠١٨

إقتصاد

243 بليون دولار إنفاق المنطقة على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات خلال 2017

الاثنين، ٩ يناير، ٢٠١٧

التكنولوجيا 2017

مسقط - ش

ستؤدي منهجية استثمار واستخدام شركات الشرق الأوسط لبياناتهم دوراً حاسماً في صمودها وبقائها ضمن دائرة المنافسة في الأسواق، وذلك استناداً إلى أحدث التقارير الصادرة عن مؤسسة آي دي سي لأبحاث الأسواق والتي تشير إلى أن معدل الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا سيصل إلى 243 بليون دولار خلال العام 2017. وبحلول العام 2020، ستصبح جميع الشركات في منطقة الشرق الأوسط إما من كبرى الشركات الرقمية، أو فريسة لعمليات التحول الرقمي، وفقاً لتصريحات شركة فورستر للدراسات والأبحاث. ولتحقيق مشاريع التحول الرقمي الناجحة، ينبغي إيجاد المجموعة المثالية من الأشخاص والمهارات والأدوات والحلول التشاركية والتجارب وأخذ بعض المخاطر والانسيابية والالتزام نحو العمل.

تبني رؤية واستراتيجية

وبهذه المناسبة، قال نائب الرئيس في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا والأسواق الصاعدة لدى شركة هيتاشي داتا سيستمز توم بغرومي: "يتوجب على المؤسسات في الشرق الأوسط تبني رؤية واستراتيجية تمتد لما بين 2-5 سنوات، والبحث عن حلول طويلة الأمد عوضاً عن التركيز على المكاسب السريعة، والتي بإمكانها الإضرار بمسيرة نجاحها المستقبلية. والأهم من ذلك، ينبغي على مشاريع التحول الرقمي الناجحة القيام بعمليات نشر ناجحة للبيانات الكبيرة وعمليات التحليل، وذلك بهدف الكشف عن رؤى جديدة". أما النقطة الرئيسية التي يجب عدم إغفالها فهي إدراك أن عمليات التحول الرقمي بمثابة سباق ماراثون لا خط نهاية له. واتخاذ المزيد من المخاطر هو ما يحدد مدى نجاح مشاريع التحول الرقمي، وهو ما سيفصل الشركات الفائزة عن الخاسرة.

تلبية مطالب جيل الألفية وما بعد الألفية

يشهد عالم الأعمال والشركات في منطقة الشرق الأوسط موجة تغير مستمر. وتاريخياً، كان واقع الشركات "ملموساً" من حيث التعامل والتفاعل المباشر مع العملاء والمنتجات، فالصفقات كانت تتم على المستوى الشخصي. أما على صعيد العالم الرقمي الذي نعيشه اليوم، فقد تمت أتمتة كل...
اقرأ المزيد

فيديو

معرض الصور