الأحد، ٢٢ أكتوبر، ٢٠١٧

رياضة

اللجنة العمانية للشطرنج توقع اتفاقية رعاية مع مؤسسة الزبير

الأربعاء، ١١ يناير، ٢٠١٧

جانب من الحضور

المزيد من الصور
جانب من الحضور
من توقيع اتفاقية الرعاية


مسقط -

وقعت اللجنة العمانية للشطرنج اتفاقية رعاية مع مؤسسة الزبير، وذلك يوم أمس الثلاثاء 10 يناير، بمبنى اللجنة الأولمبية العمانية والاتحادات الرياضية بالغبرة، وتأتي هذه الاتفاقية بعد سنة من التفاوض والتواصل مع المؤسسة الراعية، وجاءت في إطار الأهداف التي يسعى إليها مجلس إدارة اللجنة الأولمبية العمانية جاهداً ومن خلال الفترة الفائتة إلى تحقيق التوافق على إيجاد علاقة شراكة دائمة بين مؤسسات القطاع الخاص والقطاع الرياضي بالسلطنة.

وفي ضوء توجهات اللجنة الأولمبية العمانية في دعم ومساندة الاتحادات الرياضية ولجان الألعاب الرياضية، وتعزيز جهودها في الرقي والتطوير من أدائها وتفعيل خططها وبرامجها المختلفة.

وقد حضر من جانب اللجنة الأولمبية رئيس اللجنة الأولمبية العمانية الشيخ خالد الزبير، وأمين سر اللجنة طه الكشري والعضو الإداري محفوظ آل جمعة، ورئيسة اللجنة العمانية للشطرنج ليلى النجار، ومثل مؤسسة الزبير مدير العلاقات والاتصالات محمد الحسني.

وألقى عضو مجلس الإدارة في اللجنة الأولمبية محفوظ بن علي آل جمعة، كلمة اللجنة وابتدأها بالترحيب بالحضور، وأعرب آل جمعة بالإنابة عن مجلس إدارة اللجنة الأولمبية العمانية عن بالغ الشكر والتقدير لمؤسسة الزبير على مبادراتها البناءة وحرصها الدائم على تفعيل التوجهات الهادفة إلى تحقيق شراكة القطاع الخاص مع القطاع الرياضي، وجهودها المستمرة التي تعبر عن رؤيتها الثاقبة وعزمها على تأطير العلاقة والروابط بين مؤسسات القطاع الخاص والاتحادات الرياضية ولجان الألعاب الرياضية بهدف المساهمة الجادة والإيجابية في تحقيق الإنجازات الرياضية وترقية مستوى أداء المنتخبات الوطنية في الاستحقاقات المتعددة المستويات.

وأضاف آل جمعة: «لقد شهد العام الفائت مساهمات متعددة من مؤسسة الزبير في إطار تفعيل هذه الشراكة هذا بخلاف رعايتها ودعمها للاتحاد العماني لكرة اليد، ونستشرف مطلع هذا العام مبادرة جديدة من مبادرات مؤسسة الزبير، وذلك بدعم ورعاية اللجنة العمانية للشطرنج تقديراً للإنجازات التي حققتها خلال الفترة الفائتة وتشجيعاً وتحفيزاً لها على تحقيق المزيد من التفوق والإنجاز على المستوى الآسيوي والدولي».

وأردف بالقول: «إن مبادرة مؤسسة الزبير بدعم ورعاية أنشطة وفعاليات اللجنة العمانية للشطرنج تأتي منسجمة مع الفهم العميق للعلاقة التشاركية بين مؤسسات وشركات القطاع الخاص والقطاع الرياضي ومتسقة مع الشعار الذي تبناه مجلس إدارة اللجنة الأولمبية العمانية «الرياضة من أجل التنمية»، حيث يعبر بكل وضوح عن رغبة القطاع الخاص في تقديم الدعم للأنشطة والفعاليات المختلفة انطلاقاً من الفكر المستنير لحيوية الحركة الرياضية والأولمبية بالسلطنة».

وبعد ختام كلمة اللجنة الأولمبية، وقعت الاتفاقية بين اللجنة العمانية للشطرنج ومؤسسة الزبير، وقد وقع من جانب لجنة الشطرنج ليلى النجار ومثل مؤسسة الزبير مدير العلاقات والاتصالات محمد الحسني.

وألقت ليلى النجار كلمة اللجنة العمانية للشطرنج حيث افتتحتها بالترحيب بالحضور، وأعربت عن بالغ السرور والتشريف الذي حقق من خلال هذا التعاون المثمر مع مؤسسة الزبير، والذي جاء بعد جهود اللجنة وإنجازاتها في الفترة الفائتة، وكذلك أوصلت شكرها إلى مجلس إدارة اللجنة الأولمبية لما يقوم به من مجهودات لدعم الاتحادات واللجان الرياضية.

وتحدثت النجار عن فكرة مراكز الناشئين للشطرنج فقالت: «تأتي فكرة استحداث مراكز الناشئين للشطرنج بالمحافظات بهدف تفعيل اللعبة وزيادة عدد الممارسين لها، وتطوير قدراتهم ومهاراتهم في أعمار سنية صغيرة، لرفع مستوياتهم وتمكينهم من المنافسة مع أقرانهم في الدول الأخرى، وليشكلوا نواة لمنتخباتنا الوطنية في لعبة الشطرنج في مختلف الفئات السنية».

وأضافت النجار موضحة الأهداف من هذه المراكز فقالت: «تسعى اللجنة من خلال هذه المراكز إلى تحقيق جملة الأهداف من أهمها نشر المزيد من الوعي لدى أفراد المجتمع بأهمية ممارسة لعبة الشطرنج كلعبة ذهنية، وتشكيل منتخبات وطنية في الفئات السنية من اختيار أبرز العناصر المشاركة في هذه المراكز، وإكساب الممارسين للعبة الشطرنج المهارات والقدرات الفنية التي تستند إلى القواعد والأصول الصحيحة لممارسة اللعبة، الاهتمام باللاعبين الموهوبين في اللعبة وتقديم الرعاية والعناية اللازمة لهم، للارتقاء بمستوى مهاراتهم وقدراتهم، وإتاحة الفرصة لهم لإبراز مواهبهم في هذه اللعبة، وتأهيل الكوادر العمانية في مجال الإشراف والتدريب في لعبة الشطرنج من خلال توليهم مهام إدارة هذه المراكز والقيام بمهام التدريب فيها بإشراف مدرب منتخباتنا الوطنية في لعبة الشطرنج».

فيديو

معرض الصور