السبت، ٢٣ سبتمبر، ٢٠١٧

محليات

معرض للأنشطة التربوية وفقرات للمواهب الطلابية بمدارس العامرات

الأحد، ١٢ فبراير، ٢٠١٧

جانب من مشاركة مدارس العامرات في المهرجان

المزيد من الصور
جانب من مشاركة مدارس العامرات في المهرجان
معرض للأنشطة التربوية وفقرات للمواهب الطلابية بمدارس العامرات


مسقط -

شاركت مجموعة من مدارس العامرات في فعاليات مهرجان مسقط 2017م بهدف إبراز ما تقوم به من أنشطة تربوية وفعاليات لصقل الطلبة ومهاراتهم، وتمثلت المشاركة في إقامة معرض تربوي للأنشطة وعرض مسرحيات وأناشيد وفقرات متنوعة على مسرح القرية التراثية بمتنزه العامرات أظهرت القدرات الفائقة والمواهب المتعددة للطلاب والطالبات ونالت استحسان الحضور.

وأوضح رئيس مجلس الآباء والمعلمين بمدرسة الحارث بن خالد ونائب رئيس المجلس على مستوى الولاية خلفان الصارمي، قائلاً: «إن المشاركة تأتي من منطلق إيمان مجلس الآباء والأمهات بولاية العامرات بأهمية المشاركة المجتمعية وإبراز مهارات ومواهب الطلبة كالرسم وإعادة تدوير المخلفات ومهارات الإلقاء وتقليد الأصوات وكذلك مهارات التمثيل، كما يسعى المجلس إلى إبراز دور المدارس في عملية التحصيل الدراسي»، مشيراً إلى أن «الفعاليات اشتملت على معرض ثابت للصور والرسومات والمجسمات وعلى مسرحيات وأناشيد وقصائد ومسابقات الحضور، حيث جاء اختيار مهرجان مسقط لعرض هذه المواهب؛ لأن المهرجان له مرتادون من جميع شرائح المجتمع، وكما نأمل أن تكون لنا مشاركات أوسع في دورات المهرجان المقبلة».

وأكدت مديرة مدرسة الصهباء شيخة بنت سعيد الغابشية، على أن المشاركة جيّدة فهي تمثل الخطوة الأولى لإظهار وإبراز مواهب الطلبة ومناشط المدارس للمجتمع المحلي على مستوى الولاية وخارجها، فالمهرجان يُعد فرصة لاطلاع الزوار من المواطنين والمقيمين والسياح على مناشط المدارس. وقالت مساعدة مديرة مدرسة الصهباء وعضوة مجلس الآباء والمعلمين بالولاية غالية بنت علي البلوشية: «تمثل مشاركة المدارس في مهرجان مسقط بصمة مضيئة لعرض إبداعات وإنجازات المدارس ليتعرّف المجتمع الخارجي على أهم جهود مدارس الولاية ومشاريعهم وفعالياتهم، فهي رسالة وطنية نهديها للمجتمع بأن للمدارس دوراً كبيراً في صناعة مجد هذا الوطن، فكل الشكر والتقدير لإدارة مهرجان مسقط لإتاحة الفرصة لنا للمشاركة».

أما منسق شؤون مدرسية بمدرسة الحارث بن خالد، يحيى بن حمد الناعبي، فأشار إلى أن من ضمن الفقرات التي قُدمت فقرة برنامج كايزن (التغيير للأفضل والتغيير المستمر) الذي يهدف إلى اكتشاف المواهب الطلابية وتنميتها وصقلها وتشجيعها من خلال الالتقاء بالطلاب في برنامج إذاعي أو جماهيري والتعرّف عليهم عن قُرب وإبراز مواهبهم للجمهور الذي يحضر الفعالية سواء كان في المدرسة أو الفعاليات التي تقام في المتنزهات والأماكن الأخرى. وأوضح الناعبي أن مشاركة المدرسة تمثلت في مجال الفنون التشكيلية من خلال المعرض الذي يحتوي على إبداعاتهم وكذلك مجال إلقاء الشعر والإنشاد والموهوبين في فريق السكيت (فريق أفضل المتزلجين)، وأسئلة للجمهور الكريم واستخدام التقنية الحديثة في حلها من خلال الإجابة عليها عن طريق الواتساب، وتقديم هدايا فورية لهم، وقد نال البرنامج استحسان الحاضرين.

فيديو

معرض الصور