الاثنين، ٢٣ أكتوبر، ٢٠١٧

سياسة

هذا ما يدرسه الجيش الأمريكي لردع كوريا الشمالية

الأربعاء، ١٩ أبريل، ٢٠١٧

دونالد ترامب



لندن – ش قالت صحيفة الجارديان البريطانية، إن الجيش الأمريكي يدرس ضرب تجارب الصواريخ الكورية الشمالية لاستعراض قوتها أمام بيونج يانج ودفعها للتخلص من برنامجها النووي.

وأوضح مصدران مطلعان للصحيفة البريطانية، أن البنتاجون ينظر في أساليب أقل درجة من شن حرب لردع بيونج جيانج، خاصة أنها تنوي إجراء تجربة إطلاق صواريخ باليستية للمرة السادسة، واطلع وزير الدفاع الأمريكي "جيمس ماتيس" الكونجرس على خطة الضرب، إلا أن الجيش لم يقرر بعد اعتراض تجربة الإطلاق.

وقال نائب وزير الخارجية الكوري الشمالي "هان سونج ريول" لهيئة الإذاعة البريطانية BBC إن بلاده ستستمر في إجراء التجارب "أسبوعياً وشهرياً وسنوياً"، وإن حرباً شاملة ستتبع أي إجراء عسكري أمريكي، حسبما نقلت عنه الصحيفة.

وأشار المصدران إلى أن الخطة تشمل نظام "إيجيس" للدفاع الصاروخي محمول على مدمّرة بحرية أمريكية، أو إقناع اليابان باستخدام دفاعاتها الصاروخية ضد التجربة الكورية الشمالية إذا تعدت المياه الإقليمية اليابانية.

وما زالت مجموعة سفن قتالية وعلى رأسها حاملة الطائرات العملاقة "كارل فينسون" ومدمّرات على متنها نظم الدفاع الضاروخية في طريقها لشبه الجزيرة الكورية. وحذّر خبراء من ردود فعل مدمّرة على اليابان وكوريا الجنوبية من بيونج يانج، بالإضافة إلى تشجيعها إذا ما فشلت نظم الدفاع الأمريكية في استهداف صواريخ كوريا الشمالية.


فيديو

معرض الصور