الأحد، ٢٢ أكتوبر، ٢٠١٧

حوادث

بالفيديو.. اختفاء نهر في 4 أيام

الجمعة، ٢١ أبريل، ٢٠١٧

https://www.youtube.com/watch?v=qf1lqwuxHiI

أبوظبي - واشنطن - ش

اختفى أحد أكبر أنهار شمال كندا في غضون 4 أيام فقط ، بحسب ما جاء في موقع سكاي نيوز عربية. أكد خبراء البيئة أن عادة ما يستغرق اختفاء الأنهار آلاف السنين، غير أن التغيرات المناخية تسببت في اختفاء نهر "سليمز".

وذكرت مجلة "فورين بوليسي" الأمريكية، أن نهر في شمال كندا اختفى في غضون أربعة أيام بفعل التغيرات المناخية التي أسفرت عن ذوبان الجليد وانزلاقه إلى منابع النهر.

وقالت المجلة، فى تقرير على موقعها الإلكتروني إن عادة ما يستغرق اختفاء الأنهار آلاف السنين أو تغير مسارها، غير أن التغيرات المناخية تسببت في اختفاء نهر "سليمس" في شمال كندا بشكل مفاجئ فى غضون أيام العام الفائت.

وأوضحت أن ذوبان الجليد تسبب في تغيير مسار المياه الذي يتدفق شمالا عبر نهر سليمس إلى نهر يوكون، عادة ليتجه جنوبا إلى نهر ألسيك ومنها إلى المحيط الهادئ على بعد آلاف الأميال من مصبه الأول. وقد كشفت ورقة بحثية نشرتها مجلة "نيتشر جيوساينس"، عن الظاهرة التي بدأت منذ مايو 2016.

وتعود الظاهرة لانحسار جبال جليدية جراء التغير المناخي في منطقة يوكون الكندية. والذي أدى إلى تغيير مجرى المياه الناتجة عن ذوبان أحد أكبر الجبال الجليدية في منطقة يوكون الكندية إلى خليج ألاسكا، على بعد آلاف الكيلومترات من الهدف الرئيس في بحر بيرينج.

وحذر باحثون إن هذه الحالة غير الطبيعية تبين كيف يمكن لتراجع الجبال الجليدية أن يغير مسارات الأنهار فجأة وبتداعيات واسعة على الطبيعة والبشر. ويشيرون إلى أن ما يتبقى من نهر سليمز حاليا هو نسبة ضئيلة من المياه والغبار.

كما يحذرون أن هذا التأثير غير المسبوق للتغير المناخي يمكن أن يحدث لأنهار أخرى، مما يعرض النظام البيئي والمجتمعات المحلية، التي تعتمد على الأنهار، لخطر كبير في المستقبل.


فيديو

معرض الصور