الجمعة، ٢٢ سبتمبر، ٢٠١٧

سياسة

"تل أبيب" تجنّد مئات "الهاكرز".. والسبب

الثلاثاء، ٩ مايو، ٢٠١٧

هاكرز - أرشيفية



القدس المحتلة – ش

كشفت وسائل إعلام إسرائيلية، عن أن السلطات الأمنية في "تل أبيب" تحصّن أجهزتها من أي عمليات قرصنة، عبر تجنيد مئات الجنود "الهاكرز"، ليعملوا على مدار الساعة لحماية مؤسسات الجيش الإسرائيلي، خاصة سلاح الدفاعات الجوية، إضافة لشن هجمات "سايبر" استباقية ضد "الهاكرز" الذين يحاولون اختراق أجهزتها الأمنية.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، إنه بحسب تقديرات الجيش الإسرائيلي، فإن 10% من الخلل الموجود داخل أجهزة الحاسب الآلي للجيش الإسرائيلي كان بسبب هجمات "هاكرز"، متابعة: "كثير من الهجمات أخذت فترة طويلة للتعرّف على منفذيها، وتبيّن أن معظمهم من خارج إسرائيل، وأهم الأنظمة المهددة من هجمات الهاكرز هي أنظمة سلاح الجو وأنظمة الإنذار المبكر".

وأشارت الصحيفة الإسرائيلية، إلى أن عدداً من عمليات الاختراق تم اكتشافها خلال ساعات، وأيضاً حوادث اختراق أخرى أخذت فترة زمنية طويلة للتعرّف على أنها عمل عدائي، بسبب الكفاءة العالية للمهاجمين.

وبحسب الصحيفة العبرية، فإن "السايبر" الإسرائيلي يتتبع المهاجمين لمعرفة نواياهم وأماكن وجودهم، ويتضح أيضاً أن هناك ارتفاعاً تدريجياً ومستمراً في استخدام "الهاكرز" ضد إسرائيل بشكل عام، وضد أجهزة الأمن بشكل خاص.

وكانت السلطات الأمنية الإسرائيلية لمكافحة "السايبر"، قد أعلنت قبل أسبوعين أنها أحبطت هجوماً على 120 منظمة إسرائيلية، من بينها مكاتب حكومية ومؤسسات عامة وأشخاص عاديون، على يد طرف لم تُفصح عنه.

فيديو

معرض الصور