الثلاثاء، ٢٦ سبتمبر، ٢٠١٧

رياضة

ماذا قال رئيس نادي ظفار عن مواجهة اللقب أمام الشباب؟

الأربعاء، ١٧ مايو، ٢٠١٧

علي الرواس



صلالة - رشيد سالم

يدخل الزعيم الأحمر "ظفار" لقاء الغد وعينه على التتويج بلقب البطولة للمرة العاشرة بتاريخه في الدوري العام للسلطنة لكرة القدم، وذلك عندما يستضيف غداً منافسة الوحيد على اللقب نادي الشباب في الموقعة الحاسمة والأخيرة للفريقين في منافسات دوري عمانتل للمحترفين لهذا الموسم، وهي مباراة ستكون بدون أدنى شك موقعة كروية ساخنة ومن العيار الثقيل. ظفار المستضيف تفصل غريمه عنه اليوم ثلاث نقاط ولذا لديه فرصتان للتتويج بالقب بالفوز أو بالتعادل، أما ضيفه الشباب ليس أمامه سوى فرصة واحدة وهي الفوز لكي يعود من ملعب مجمع صلالة الرياضي بمحافظة ظفار إلى محافظة جنوب الباطنة باللقب.

وأكد رئيس مجلس إدارة نادي ظفار الشيخ علي بن أحمد الرواس أن هذه المباراة تعد بمثابة مباراة كأس لأمرين، الأول أنها نهاية الدوري، وثانياً أنها تجمعنا مع الشباب للتتويج؛ لذا فهي مباراة في غاية الأهمية للطرفين، و"صحيح أننا في ظفار لدينا فرصتان للظفر باللقب وهما الفوز أو التعادل، لكن هذا الأمر قد يكون من الأمور التي تضعنا وتضع لاعبينا تحت ضغط كبير ولذا حاولنا خلال الفترة الفائتة خاصة بعد مباراتنا أمام صحار في الجولة الفائتة تهيئة اللاعبين وإدخالهم في جو المباراة وحساباتها المعقدة؛ ولذا فإن الجميع عازمون على لعب مباراة نهائي كأس بكل همة واقتدار فهي مباراة تتطلب منهم تحقيق الفوز من أجل الظفر باللقب العاشر لخزينة النادي المرصعة بالذهب، ولدينا لاعبون قادرون على تحمُّل وتجاوز المباراة كونهم جميعاً يطمحون لإبراز قدراتهم ومهاراتهم وإمكانياتهم الكروية التي قدموها في مشوارهم طوال جولات الدوري، وأن يتوجوا تلك الجهود بالفوز بلقب دوري عمانتل للمحترفين لهذا الموسم، ونحن والجهاز الفني والإداري واللاعبون ندرك تماماً مدى قوة ومكانة وقدرات لاعبي فريق الشباب الذين كانوا ولا يزالون محافظين على تحقيق اللقب، وهذا حق مشروع لهم وعليه نأمل أن يتمكن لاعبونا من إيقاف خطورتهم والعمل على مفاتيح لعبهم في أرضية الملعب، وأن يكون لاعبونا في يومهم ويقدموا أنفسهم بكل قوة كما عودونا في الملعب".

فيديو

معرض الصور