الاثنين، ٢٣ أكتوبر، ٢٠١٧

إقتصاد

«بنك صحار» يدعم الجمعية العُمانية لذوي الإعاقة السمعية

الخميس، ١٨ مايو، ٢٠١٧

«بنك صحار» يدعم الجمعية العُمانية لذوي الإعاقة السمعية



مسقط -

تعزيزاً لدور البنك في إطار ممارسته لبرنامج المسؤولية الاجتماعية والتي تهدف إلى تحسين مستوى الحياة لأفراد المجتمع، قدّمت قافلة بنك صحار الخيرية الدعم مؤخراً للجمعية العُمانية لذوي الإعاقة السمعية، وسيساهم هذا الدعم في توفير الأجهزة المساعدة والمعدات الخاصة بالسمع لأعضاء الجمعية. وتمثل هذه المساهمة جزءاً من الحملة السنوية للمسؤولية الاجتماعية لبنك صحار والتي تعكس التزامه بتحقيق التغيير الإيجابي والتقدم في المجتمعات المحلية، فهذه المبادرات تتماشى مع مهمته الخيرية التي تقدم من خلالها مساعدات مالية ودعم للمنظمات الاجتماعية في جميع أنحاء السلطنة. وسلّم مساعد مدير عام أول ورئيس قسم التسويق وتجربة الزبائن ببنك صحار مازن بن محمود الرئيسي، شيك التبرع إلى نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية العُمانية لذوي الإعاقة السمعية حمود بن ناصر الشيذاني، وذلك في الفرع الرئيسي للبنك في الحي التجاري بمسقط. منذ تأسيس بنك صحار وهو يولي مساعدة الأفراد والمجتمع أولوية خاصة، وعمل على تخطيط وتقييم مساهماته ضمن استراتيجية تهدف إلى الوصول لأوسع شريحة من المجتمع وللأفراد والجمعيات الخيرية كافة في أرجاء السلطنة كافة. وقد تم تصميم استراتيجية المسؤولية الاجتماعية للبنك لتشمل أوسع شبكة، وضمان أن الدعم يصل إلى عدد كبير من الأفراد والجمعيات الخيرية في جميع أنحاء البلاد.

وفي تعليق لها حول الدعم المقدم للجمعية، قالت المديرة العامة للموارد البشرية والإسناد ببنك صحار منيرة بنت عبد النبي مكي: «نسعى لضمان وصول الدعم لأوسع شريحة من المجتمع، وبالتالي تقديم المساعدة لمختلف الجمعيات. وقد تم إطلاق القافلة الخيرية لبنك صحار لتعكس الأهداف التي نؤمن بها، والتي من بينها دور المؤسسات الخاصة المحوري والرئيسي في دعم المجتمع من خلال العمل والتنسيق مع الجمعيات غير ربحية مثل الجمعية العُمانية لذوي الإعاقة السمعية التي نُحييها على مجهودها وعملها الدؤوب، كما يسعدنا ويشرِّفنا التعاون معهم».

ومن جانبه أثنى نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية العُمانية لذوي الإعاقة السمعية حمود الشيذاني، على مساهمة بنك صحار وقال: «نحن سعداء بوجود مؤسسات داعمة مثل بنك صحار إلى جانبنا، فبفضل دعمهم ومساعدتهم لنا تمكنا من توفير معدات السمع الأساسية لأعضاء الجمعية، الأمر الذي سيُحدث فرقاً كبيراً في حياتهم».

وتمثل مساهمة بنك صحار باتجاه الجمعية العُمانية لذوي الإعاقة السمعية واحدة من مجموعة أنشطة ومبادرات تم التخطيط لها ضمن برنامج المسؤولية الاجتماعية خلال الربع الحالي من هذه السنة، كما أنّ هناك خططاً أخرى سيتم العمل بها خلال العام الجاري لضمان دعم عدد أكبر من الجمعيات المحلية وتمكينها من تحقيق أهدافها المختلفة.

ويعمل بنك صحار جاهداً على تخطيط وتقييم مساهماته بعناية شديدة لضمان تنوعها ووصولها إلى أكبر شريحة ممكنة من المجتمع، وبالأخص الشرائح الأكثر حاجة للمساعدة؛ بهدف إحداث التغيير الإيجابي في المجتمع.

وبالإضافة إلى دعم الجمعية العُمانية لذوي الإعاقة السمعية، قام بنك صحار أيضاً بتقديم الدعم إلى مجموعة من الجمعيات في السلطنة، بما في ذلك مراكز الرعاية بالأطفال، والمؤسسات والجمعيات الخيرية التي تقدم الدعم إلى المحتاجين من مختلف فئات المجتمع والذين يعانون من الأمراض المزمنة.

يذكر أن برامج المسؤولية الاجتماعية لطالما كانت تأتي في صميم الاستراتيجية التشغيلية لبنك صحار، وتقديراً لهذه المساهمات، حصل بنك صحار على مجموعة من الجوائز والإشادات المحلية والإقليمية والدولية كجائزة «وسام الاستحقاق الذهبي في مجال المسؤولية الاجتماعية» من المنظمة العربية للمسؤولية الاجتماعية بدولة الإمارات العربية المتحدة، وتعد هذه الجائزة الرابعة التي حصل عليها البنك من المنظمة العربية للمسؤولية الاجتماعية ضمن هذه الفئة. تم تأسيس الجمعية العُمانية لذوي الإعاقة السمعية في 2003 بهدف إدماج الأفراد مع ذوي الإعاقة السمعية مع المجتمع، ومساعدتهم على الاعتماد على أنفسهم وتعليمهم لغة الإشارة، فهذه الجمعية تعمل بكل جهد أيضاً على تأمين الوظائف للمنتسبين إليها وذلك بالتعاون مع المؤسسات الحكومية والخاصة لضمان تعزيز وجودهم ومساهمتهم القيِّمة في المجتمع.

فيديو

معرض الصور