الاثنين، ١٨ ديسمبر، ٢٠١٧

إقتصاد

لكزس تدشن سيارة «إل سي 500» الكوبيه الرياضية لأول مرة في السلطنة

الأربعاء، ٢٤ مايو، ٢٠١٧

لكزس إل سي الجديدة كلياً

المزيد من الصور
لكزس إل سي الجديدة كلياً
المدعوون يشاهدون إل سي الجديدة عن قُرب
ساتو وناجاتا بجانب لكزس إل سي الجديدة
كوجي ساتو يلقي كلمته


مسقط –

في حفل خاص أُقيم بفندق جراند حياة مسقط، تم تدشين لكزس إل سي 500 وإل سي 500 الهايبرِد طراز 2017 لأول مرة في السلطنة، بحضور ضيوف الشرف مدير عام قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، كوجي ناجاتا، ومدير عام المشاريع بلكزس، توشييوكي ناكاهارا، وكبير مهندسي سيارة إل سي الجديدة، كوجي ساتو. كما شهد الحفل حضور نخبة من المدعوين من القطاعين العام والخاص. وفي كلمته بهذه المناسبة تحدّث مدير عام قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، كوجي ناجاتا، عن مسيرة لكزس الناجحة منذ انطلاقتها قائلاً: «بدأ تاريخ لكزس بتقديم السيارة إل إس في العام 1989، وهي السيارة التي أرست معياراً جديداً من الجودة وحصلت على شهرة كبيرة في جميع أنحاء العالم. كما حازت على ثقة السوق ورسّخت تقليداً مستمراً إلى وقتنا هذا. وبعد نجاح إل إس، عملنا بكل جدية لتطوير وتقديم منتجات مثل آر إكس أول سيارة كروس أوفر فخمة في العالم وكذلك السيارات الهايبرِد. واليوم لدينا حضور في حوالي 90 دولة حول العالم، وفي العام 2016، قمنا ببيع أكثر من 670 ألف وحدة حول العالم، وهو رقم قياسي للعام الرابع على التوالي».

رؤية للمستقبل

وحول خطط لكزس المستقبلية قال ناجاتا: «نحن دائماً ما نفكر في المستقبل، فنحن لدينا رؤية بأن تصبح علامتنا تجسيداً لأسلوب الحياة الفاخرة، نحب أن نكون علامة أسلوب الحياة الفاخرة التي لا تقدّم فقط السيارات ولكن أيضاً تحفّز الحواس البشرية، وتقدّم نوعاً من المفاجأة. وهذا أحد الأسباب التي جعلتنا ننظم جائزة لكزس للتصميم، وهي مسابقة عالمية للتصميمات بين مبدعي الجيل القادم. كما فكرنا أيضاً في «إنترسكت باي لكزس» والتي تقدّم أفضل مفاهيم أنماط الحياة. ومثال آخر على هذا يخت لكزس الرياضي الجديد. لقد دخلت لكزس إلى مرحلة جديدة، ونحن نرغب في توسيع مدى التجربة أمام زبائننا، لهذا أصبح شعارنا الجديد هو «اختبر الروعة».» كما تحدّث في الحفل كوجي ساتو، كبير المهندسين والذي قال: «حازت السيارة التجريبية إل إف – إل سي التي تم كشف النقاب عنها في معرض ديترويت للسيارات العام 2012 على شعبية واسعة. وقد قمت مع فريقي بتطوير هذه السيارة لتكون رمز «تحدي لكزس». ومن أجل تحقيق أهدافنا، قمنا بالعودة إلى الأساسيات وقررنا إنشاء منصة جديدة تماماً، وأصبحت هذه المنصة الجديدة أساساً لطرازات لكزس المستقبلية ذات المحرّك الأمامي والدفع الخلفي، كما تقدّم أيضاً «مذاقاً» للقيادة الفريدة للكزس. لقد استلهمنا هذا المفهوم من الثقافة والتقاليد اليابانية والتي نشاركها على وجه الخصوص مع الصنعة اليابانية الماهرة «التاكومي»- وهو الصانع الماهر والشخص ذو المهارة الخاصة. فمثلاً أنا أمارس طقس إعداد الشاي وأحد أعضاء فريقي يمارس الكاراتيه. وعضو آخر يمارس «إيايدو»- أي فن السيف».وحول مزايا الأداء والسلامة في سيارة إل سي قال كبير المهندسين: فيما يتعلق بمجموعات التشغيل في إل سي فإن لدينا مجموعتي نقل حركة مختلفتين تماماً لتقديم اختيار وجداني، الأولى بمحرّك عالي الأداء سعة 5.0 لترات مكوّن من ثماني أسطوانات على شكل V ويوفر تسارعاً قوياً واستجابة رائعة، ويقترن بهذا المحرّك ناقل حركة آلي جديد ذو 10 سرعات يمتاز بمستوى عالمي في سرعة نقل التروس. كما ركزنا على صوت المحرّك الذي تمت وراثته من سيارة لكزس إل إف إيه. أما مجموعة التشغيل الأخرى المتوافرة في إل سي فهي تحتوي على أول نظام هايبرِد في العالم متعدد المراحل. وتم تحسين المحرّك سعة 3.5 لتر ذي الست أسطوانات على شكل V بزيادة عدد لفات المحرّك في الدقيقة، مع تحسين كفاءة استهلاك الوقود من خلال الاستعانة بسلسلة ذات احتكاك منخفض وغيرها. وذلك مع نظام هايبرد جديد بموتورين وجهاز نقل متعدد المراحل يقدّم مباشرة شعوراً بالتسارع. ويتضمّن ناقل السرعات ذو الـ10 سرعات في هذا النظام ناقل حركة كهربائي ونظام «مؤشر عقل السائق» الذي يقوم بالتحكم في نقل تروس الحركة بما يطابق أنماط قيادة كل سائق في التسارع وقوة الجاذبية والكبح.

منظومة سلامة

وتأتي لكزس إل سي مجهزة بمنظومة سلامة نشطة ونظام أمان لكزس «بلس» كتجهيز قياسي من أجل قيادة آمنة ومريحة. وتتضمّن هذه المنظومة نظام مثبت سرعة راداري ديناميكي، ونظام أمان قبل التصادم مع رصد للمشاة، ومساعد للإبقاء على السيارة داخل حارة السير والشعاع بعيد المدى الآلي. ويتم تحقيق أداء رائد عالمياً للسلامة عند التصادم من خلال مقصورة عالية الصلابة مبنية فوق منصة جديدة مع هيكل ممتص للصدمات وغطاء محرّك تم تطويره حديثاً ينفتح تلقائياً عبر 4 نقاط لحماية المشاة.

وحول ما يجعل من مقصورة إل سي مختلفة عن الآخرين قال ساتو: «راعينا الانتباه إلى التفاصيل الداخلية بغض النظر عن مجرّد سهولة الاستخدام. فقد كان تركيزنا على القيم الوجدانية ووضعنا في الاعتبار كل تَفصيل مثل مقبض ناقل الحركة وكسوة الأبواب، وحتى الصوت الصادر عن الجهاز الموسيقي كان وفقاً لمعايير حرفية «تاكومي» اليابانية. ويتضمّن نظام الوسائط المتعددة الجديد من لكزس وظائف محدثة أسرع وأكثر وظيفية مع شاشة جميلة عريضة. أما واجهة التحكم عن بُعد الجديدة التي تعمل باللمس فقد أصبحت أكثر بديهية، وتقدم تشغيلاً سلساً يتضمن السحب والتمرير والتكبير/ التصغير بالضغط. ويتم إنتاج إل سي فوق خط إنتاج مخصص في مصنع موتوماتشي وهو حيث كان يتم بناء لكزس إل إف إيه. ويقود فرق الإنتاج ثمانية أخصائيين من رجال الصنعة الماهرة «التاكومي» في مجال السيارات، والذين طوروا أساليباً لتحقيق مفهومنا في صناعة السيارات. إن كل سيارة إل سي بمثابة عمل فني خاص بذاته».

كما ألقى أحد كبار المسؤولين كلمة في الحفل نيابة عن رئيس مجلس إدارة مجموعة سعود بهوان، قال فيها: «نحن في مجموعة سعود بهوان نشعر بالكثير من الفخر لما وصلت إليه لكزس من نجاحات وتخطيها لتوقعات زبائن السيارات الفخمة بفضل تقديمها للأحدث في مجالات التصميم والتقنيات والفخامة. ولطالما أدى كل طراز من طرازات لكزس، بدءاً من لكزس إل إكس المحببة حتى آر سي إف، دوراً حيوياً في مكافأة الزبائن بأعلى درجات الرضاء. وهو ما ميّز علامة لكزس باعتبارها واحدة من أكثر علامات السيارات الفخمة المطلوبة في السلطنة اليوم. وأود أن أنتهز هذه المناسبة كي أتوجه بخالص الشكر والتقدير لزبائننا الكرام على ثقتهم الغالية واستمرار دعمهم ومساندتهم لنا. كما استغل هذه المناسبة لأعبر عن خالص تقديرنا لتويوتا موتوركوربوريشن للدعم والتشجيع المستمر الذي نحظى به. وقد حرص المدعوون على مشاهدة السيارتين الجديدتين عن قُرب والتعرّف على ما تحتويانه من أحدث التجهيزات والتقنيات التي جعلت منها سيارات مميّزة. وكان قد سبق الحفل لقاء صحفي ضم نخبة من رجال الصحافة والإعلام في السلطنة ومسؤولي لكزس. وتتوافر لكزس إل سي 500 وإل سي 500 إتش طراز 2017 الآن في صالات عرض لكزس بالسلطنة.

فيديو

معرض الصور