الجمعة، ١٥ ديسمبر، ٢٠١٧

7 أيام

نجوى كرم.. تطلق «يحرقلك قلبك»

الثلاثاء، ٢٣ مايو، ٢٠١٧

بيروت- وكالات

أطلقت الفنانة اللبنانية نجوى كرم، مؤخراً على قناتها الخاصة على موقع يوتيوب آخر أغنيات ألبومها الجديد، والتي كتبت كلماتها أريج ضو وجاءت بعنوان: «يحرقلك قلبك» ويدور موضوعها حول التعبير عن مشاعر الحقد والغضب من الحبيب والدعاء عليه والتمني بأن يحترق قلبه كما حرق قلب الحبيبة.

ومنذ انطلاق الأغنية ولم يتوقف السجال حول كلماتها وخرجت جملة من المواقف المتباينة منها، إذ بدا للبعض أنها تتوج زمان الفظاظة الغنائية، في حين رأى البعض الآخر أنها عرض لموضوع جديد واقعي، ولم تكن كرم السبّاقة في إطلاق مثل هذا النوع من الأغنيات التي تتضمن كلمات صادمة، بل بدت وكأنها تتبع هذا السياق.

ووفقا لموقع «العرب» يستغرب متابعو أعمال كرم هذا التوجه وينظرون إلى غنائها لمثل هذه الكلمات بوصفه مغامرة غير محسوبة، ويعتبرون أن عالم الغناء يجب أن يقدم للناس مخرجاً من عالم القسوة والفظاظة الذي يعيشون فيه، لا أن يجرهم إلى عالم التباغض والمشاعر السلبية والدعاء الحاقد على الحبيب.

ويعرب جزء من محبي الفنانة عن إعجابهم بكلمات الأغنية معتبرين أنها نجحت في «فش خلقهم» بالتعبير اللبناني، وأنها تصوير صادق وأمين لما تحس به المرأة المجروحة، ولم يتم تناوله من قبل بهذا الشكل الواضح والصريح، كما أن مغزى هذه الأغنية يشكل خروجاً من حالة الانسحاق والتفجّع أمام الحبيب التي طالما كرستها كلمات الأغاني العربية.

وبرز توجه يميل إلى التعامل مع الموضوع بسخرية تامة والنظر إلى الكلمات على أنها رصد للعلاقة العميقة بين الحب والمشاوي والنرجيلة الذي لا بد أن يفرض لغة عاطفية غنائية جديدة تقوم على مفردات الاحتراق وتوابعها، بحيث يكون من الطبيعي والضروري أن تصدر في الفترة المقبلة كلمات أغاني تقول «يا فحمة أرجيلتي، ويا كفتة حياتي».

وكانت الأغنيات ذات الدلالات الفظة قد انتشرت بقوة في هذه الفترة من الأغنية التي تقول كلماتها ل... لا ترجعي، وصولاً إلى إدخال السلاح والتهديد إلى قلب المعادلة الغنائية في كلمات تقول «اللي بيرميك بوردي براسو بخرطش فردي».

فيديو

معرض الصور