الثلاثاء، ٢٦ سبتمبر، ٢٠١٧

7 أيام

"جاكوار" تكشف عن تفاصيل سيارتها "إكس إي إس في بروجكت 8" الجديدة

الخميس، ٦ يوليو، ٢٠١٧

دبي- 7

كشف قسم العمليات الخاصة لدى "جاكوار لاند روفر" النقاب عن سيارة "إكس إي إس في بروجكت 8" الأقوى والأكثر مرونةً وأداءً ضمن فئة سيارات السيدان، بقوة 600 حصان وسرعة قصوى تصل إلى 322 كيلو متر في الساعة.

تعتبر "إكس إي إس في بروجكت 8" ثاني سيارة ينتجها قسم العمليات الخاصة ضمن إصدار جامعي السيارات وذلك بعد الإطلاق الناجح لسيارة جاكوار "إف تايب بروجيكت 7" عام 2014. تتمتع سيارة السيدان رباعية الدفع وذات الأربع أبواب، بأداء فائق ومزيج من القوة الهائلة والحركة الديناميكية بما يواكب طموحات عشاق القيادة المتحمسين. وسعياً للتميز، لن يتم انتاج سوى 300 سيارة من هذا الطراز الذي يقوم المركز الفني في قسم العمليات الخاصة في مدينة كوفنتري بتجميعها يدوياً.

وبهذه المناسبة، قال مدير عام قسم العمليات الخاصة لدى "جاكوار لاند روفر" جون إدواردز: "يحرص قسم العمليات الخاصة على إنتاج سيارات تتمتع بأقصى درجات الرفاهية والأداء الجبار والإمكانات الملائمة لمختلف التضاريس. وتجسد "إكس إي إس في بروجكت 8" ثمرة الجهود الدؤوبة التي بذلها فريق العمل من مصممين ومهندسين ومتخصصي التصنيع لابتكار أفضل سيارة رياضية عالية الأداء دون منازع". وأضاف: "سيتم تجميع السيارة يدوياً في المركز الفني التابع لقسم العمليات الخاصة. ونحن على ثقة بأن السيارة الجديدة ستواكب الرغبات الخاصة لعملائنا وعشاق السيارات إلى أبعد الحدود".

وتمثل "إكس إي إس في بروجكت 8" بشكل حصري أرقى سيارات "جاكوار لاند روفر" عالية الأداء بمحرك وقود من 8 اسطوانات سعة 5 ليتر وقوة 600 حصان مع آلية سوبر تشارج، ومخرج عادم نشط متغير من التيتانيوم، فضلاً عن نظام الجر رباعي الدفع، ومعايير الديناميكية الهوائية المعتمدة في السيارات الرياضية. وتبلغ السرعة القصوى للسيارة 322 كيلو متر في الساعة مع تسارع من 0 – 100 كيلو متر في الساعة خلال 3.7 ثانية، ما يجعلها أسرع سيارات "جاكوار" على الإطلاق. كما ستكون "إكس إي إس في بروجكت 8" السيارة الأخف وزناً في مجموعة سيارات "جاكوار" سيدان العاملة بمحرك من 8 اسطوانات.

ولضمان الأداء الأمثل على الطرقات أو حلبات السباق تتمتع السيارة بنظام التعليق الترقوي المزدوج الأمامي والخلفي بواسطة الوصلات المتكاملة والنوابض المتينة مع المخمدات المتغيرة باستمرار والقابلة للتعديل يدوياً (ما يخفض ارتفاع السيارة بواقع 15 مليمتر عند خوض السباقات). تعتمد السيارة لأول مرة في القطاع نظام المكابح الجديد المصنوع من الكربون والسيراميك، من خلال استخدام محامل عجلات على غرار سيارات "فورمولا ون" والمصنوعة من السيراميك والسيليكون المعالج. كما تم تجهيز السيارة بنظام التحكم التفاضلي الإلكتروني الفعال مع آلية تبريد بالزيت وذلك لأول مرة.

وتستكمل مزايا المقصورة مشهد الأداء المتميز للسيارة من خلال تطبيقات مخفية تبدأ بلمسات تزينية بالألياف الكربونية اللامعة وجلود الكنتارا لعجلة القيادة ولوحة القيادة والوجه الداخلي للأبواب. ويتم تبديل السرعات الثماني بسرعة من خلال آلية للتحكم بهذه الوظيفة خلف عجلة القيادة أو من خلال ذراع "بيستول شيفت" Pistolshift ، وذلك لأول مرة أيضاً.

ستتوافر السيارة بنموذجين عند إطلاقها، الأول سيكون قياسياً بأربع مقاعد عالية الأداء وسيكون مجهزا بمقعدين أماميين مع حواف من المغنسيوم إضافةً إلى وسادة خلفية أكثر اتساعاً لتعزيز مستويات الدعم. ويشتمل النموذج الاختياري الثاني "تراك باك" بمقعدين على مقاعد أمامية خفيفة الوزن مخصصة لسيارات السباق ومصنوعة من ألياف الكربون مع 4 نقاط للتثبيت عبر حلقات متينة مثبتة بدلاً من المقعد الخلفي. وستكون عجلة القيادة في كلا النموذجين حصرياً على جهة اليسار.

فيديو

معرض الصور