الأربعاء، ٢٠ سبتمبر، ٢٠١٧

سياسة

هذه تفاصيل لقاء نجل ترامب بالمحامية الروسية كما روتها الأخيرة

السبت، ١٥ يوليو، ٢٠١٧

ترامب ونجله- أرشيفية

واشنطن - ش

أصبحت المحامية الروسية، ناتاليا فيسلنيتسكايا خلال الأيام القليلة الفائتة حديث الأوساط السياسية الأمريكية بعد تسريب أنباء عن لقاء جمعها خلال الحملة الانتخابية الأمريكة بنجل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الوقت الذي تثار فيه شبهات حول تدخل روسي في تلك الانتخابات..

صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية استطاعت أن تصل إليها لتكشف حقيقة لقائها بنجل ترامب وفحوى هذا اللقاء وتفاصيله.

أفادت الصحيفة أن المحامية الروسية، كانت تأمل في إيصال معلومات لترامب الابن، لكنه لم يأبه بمعلوماتها.

وأشارت الصحيفة أن المعلومات كانت عبارة عن ملخص لتحقيق أجرته فيسلنيتسكايا حول رئيس الصندوق المالى البريطاني، ويليام برائودير، وعلاقته بشركة أمريكية كانت تقوم بدور الوسيط في تحويل أموال بطرق غير مشروعة من الصندوق المالي البريطاني إلى الحزب الديمقراطي الأمريكي.

وكان محامي عائلة أجالاروف، سكوت بالبير، قد صرح، في وقت سابق، لوكالة "نوفوستي"، أن أمين أجالاروف مغني بوب، وابن الملياردير آراس أجالاروف، كان قد نظم بالفعل لقاء بين دونالد ترامب الابن والمحامية الروسية فيسلنيتسكايا. ووفقا للمحامي، فإن الهدف من اللقاء لم يكن مناقشة مواضيع حول هيلارى كلينتون أو الانتخابات الرئاسية الأمريكية، وإنما مناقشة " قانون ماجنيتسكي".

ونشرت الصحيفة، قول المحامية الروسية: "لقد حاولت خلال اللقاء مع دونالد ترامب الابن إيصال ما كنت أعرفه شخصيا من خلال التحقيق الذي قمت به"، مؤكدة، للصحيفة، أنها تحدثت أثناء اللقاء عن ويليام برائودير، رب العمل السابق لمدقق الحسابات، سيرجي ماجنيتسكي، الذي أصبح موته في أحد السجون الروسية حجة استندت إليها الولايات المتحدة في اتخاذها "قانون ماجنيتسكي" ضد روسيا.

كما نشرت الصحيفة عن المحامية الروسية، قولها: "أردت إعلام شركة ترامب عن شبهات تدور حول الشركة الأمريكية "Ziff Brothers Investments" التي تعامل معها ويليام برائودير، وهي أنها قامت بالتهرب من دفع الضرائب في روسيا وحولت قيمة الضريبة التي كان من المفترض أن تدفعها هناك إلى الحزب الديمقراطي الأمريكي على شكل تبرعات.

وقد وصف دونالد ترامب الابن اللقاء بـ"الفارغ"، وقال إنه لم يتحدث عن اللقاء وفحواه مع أحد ولا حتى مع والده، مشيرا إلى أنه سرعان ما اتضح له خلال اللقاء أن ليس لدى فيسلنيتسكايا معلومات ذات قيمة.

من جانبه، صرح الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، خلال زيارته للعاصمة الفرنسية باريس، بأن نجله "أجرى لقاء مع محامية روسية، وأنها ليست محامية الحكومة الروسية، وإنما مجرد محامية روسية".

وفى السياق، صرح المتحدث باسم الكرملين، دميترى بيسكوف، أن أحدا في الكرملين لا يعرف أن هناك محامية من روسيا سعت للقاء الابن الأكبر لترامب.

فيديو

معرض الصور