الأحد، ٢٤ سبتمبر، ٢٠١٧

رياضة

الأحمر الأولمبي إلى «بشكيك»وعيونه على الصين 2018

الثلاثاء، ١٨ يوليو، ٢٠١٧

حمد العزاني

المزيد من الصور
حمد العزاني
محمد الشحي
منتخبنا الأولمبي أمام مرحلة مهمة في التصفيات الآسيوية
بدر الميمني
صلاح ثويني
محمد خميس


تركيا -

غادرت بعثة منتخبنا الوطني الأولمبي ظهر يوم أمس الاثنين إلى بشكيك عاصمة قرغيزستان وذلك لخوض غمار التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات آسيا بالصين 2018 وتكونت البعثة من: محمد بن سالم الشحي عضو مجلس إدارة الاتحاد العُماني لكرة القدم رئيساً للبعثة وحمد بن خليفة العزاني مدرباً ومحمد بن خميس العريمي وبدر بن مبارك الميمني مساعدين للمدرب وصلاح بن ثويني العريمي مديراً للمنتخب وهارون بن عامر البرطماني مدرباً للحراس ومنصور بن سيف المحروقي أخصائياً للعلاج وماركو انطونيو مدرباً للياقة واندريه اندريكوف مدلكاً وموسى بن مراش الهنائي مسؤولاً للمهمات وحمدان بن راشد المعني منسقاً إعلامياً، بالإضافة إلى 23 لاعباً وهم: بلال بن جلال البلوشي وإبراهيم بن صالح المخيني وفارس بن علي الغيثي وثاني بن غريب الرشيدي وماجد بن سليم السعدي وأحمد بن علي المطروشي وجمعة بن مرهون الحبسي وعبدالعزيز بن مبارك الغيلاني وسمير بن صالح العلوي وحسن بن سعيد السعدي وحسن بن أحمد العجمي وإبراهيم بن عيسى الصوافي وعبدالله بن فواز عرفة وصلاح بن سعيد اليحيائي والمنذر بن ربيع العلوي وجميل بن سليم اليحمدي وأحـــــمد بن خليفة الكعبي وايهاد بن أيوب البلوشي وزاهر بن سليمان الأغبري ومعـــــتصم بن مـــــبارك المحيجري وعزان بن محمود التمتمي ومحسن بن صالح الغساني ومروان بن تعيب أولاد وادي.

معسكر ناجح

وكان أحمرنا الأولمبي قد اختتم يوم أمس معسكره الخارجي الذي احتضنه منتجع كارتيب في تركيا واستمر لمدة خمسة عشر يوماً وخاض منتخبنا خلال المعسكر أربع مباريات تجريبية ابتدأها يوم السابع من يوليو بمواجهة نادي باديده خوراسان الإيراني وانتهت نتيجتها بالتعادل الإيجابي بهدفين للكل، بعدها واجه نادي النصر السعودي في التاسع من الشهر نفسه جرّب فيها المدرّب اللاعبين البدلاء للاطمئنان على جاهزيتهم وانتهت المباراة بفوز النصر السعودي بثلاثة أهداف لهدف، وفي المواجهة الثالثة قابل منتخبنا سابائل الأذربيجاني في الثالث عشر من الشهر نفسه وانتهى اللقاء بالتعادل السلبي، واختتم سلــــسلة مبارياته الودية بلقاء الاتفاق السعودي يوم الخامس عشر من الشهر الجاري انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف للكل.

الشحي: الجميع يحمل رغبة التأهل

قال رئيس البعثة محمد بن سالم الشحي: “إن معسكر تركيا حقق الأهداف المرجوة فقد استفاد المنتخب من الأجواء المثالية التي صاحبت المعسكر بالإضافة إلى المباريات الودية الجيدة التي لعبناها أمام الأندية المختلفة والتي من خلالها اطمأن الجهاز الفني على مستويات جميع اللاعبين ووقف أيضاً على التشكيل الأساسي الذي سيخوض به الفريق مباريات التصفيات، وهنا لا يفوتني أن أثمّن الأدوار التي قام بها الجهازان الفني والإداري والطبي في إيجاد التنافس والرغبة لدى اللاعبين، وفي النهاية نتمنى أن تكلل جهود الجميع بالنجاح وأن يوفق المنتخب في الصعود إلى النهائيات وتحقيق إنجاز يضاف إلى الإنجازات التي حققتها كرة القدم العمانية”.

العزاني: جاهزون للتصفيات

قال مدرّب منتخبنا الوطني الأولمبي حمد العزاني: “في البداية نوجه الشكر لاتحاد الكرة على حسن اختياره للمعسكر في تركيا هذا المكان المميّز والمخصص للتدريب حيث توفرت ملاعب على أعلى مستوى مجهزة بجميع الأدوات الخاصة بالتدريب، كما أن الأجواء المصاحبة ساعدت كثيراً في تحقيق الإضافة التي كنا نتمناها”، وأضاف: “بالنسبة للاستفادة أعتقد أننا وصلنا إلى مرحلة متقدمة جداً والمنتخب جاهز للتصفيات”. وحول المباريات التي سيلعبها الفريق أمام قرغيزستان وإيران تابع العزاني قائلاً: “سنتعامل مع كل مباراة على أنها نهائي، وسنقدم كل ما لدينا. نعم المنتخبان قويان ويملكان العديد من اللاعبين المميزين لكننا جاهزون وسنقاتل من أجل الصعود”.

العريمي: الطموح لا يتوقف

وهدفنا التأهل

أكد مساعد مدرّب منتخبنا الأولمبي محمد بن خميس العريمي أن المعسكر استوفى جميع الشروط بامتياز وقال: “جميع اللاعبين تم منحهم الفرصة للعب من أجل اختيار التشكيل الأساسي والأمور بالتالي كانت مهيأة من جميع النواحي”. وحول المنتخبات التي سيقابلها الأحمر الأولمبي في التصفيات أضاف العريمي: “الأمور أصبحت الآن أكثر صعوبة بعد انسحاب المنتخب السريلانكي لكن لو ننظر إلى رغبة اللاعبين وأدائهم في المباريات الودية التي لعبناها في تركيا فإن المؤشر إيجابي ونتمنى أن ينعكس هذا الأمر في التصفيات”، وتابع: “كل ما نقوم به لم يأتِ من فراغ وإنما للجهود التي قام بها الاتحاد من ناحية تأمين معسكر إعداد مثالي وأخص بالذكر دائرة المنتخبات الوطنية”، وأردف: “طموحنا بطبيعة الحال لا يتوقف، ونتمنى أن تكون الأمور جيّدة وأن يكون التأهل إلى النهائيات من حليفنا”.

وفيما إذا قام الجهاز الفني بدراسة منتخبي إيران وقرغيزستان استطرد العريمي قائلاً: “شاهدنا مباراتين للمنتخب المستضيف الأولى جمعته بالمنتخب القطري والأخرى بمنتخب أوزبكستان إذ يقدّم أداءً منظماً كما يمتلك سلاحي الأرض والجمهور وبالإضافة إلى اللياقة البدنية العالية، أما المنتخب الإيراني فهو مبهم نوعاً ما بالنسبة لنا لكن المميز في الأمر أن المنتخبين سيلتقيان وجهاً لوجه قبل ملاقاة منتخبنا وهذا الأمر سيسهل من مهمتنا إذ سنقوم بتدوين كل التفاصيل التي نجهلها عن الفريقين”. واختتم العريمي حديثه بالقول: “نتمنى أن نكون في الموعد ونتأهل إلى النهائيات كأول المجموعة”.

الميمني: الوديات أثّرت

إيجاباً على المنتخب

مساعد المدرّب بدر الميمني تحدّث عن المعسكر فقال: “نشكر الله أولاً على كل شيء فقد تهيأت الظروف كافة من أجل تقديم معسكر مميّز. الاستفادة كانت جيّدة جداً واللاعبون كانوا منضبطين والمباريات التي أداها المنتخب مع فرق ومدارس مختلفة كان لها مردود إيجابي جداً ورائع، وأوجه شكري لكل من ساهم في نجاح المعسكر وأخص بالذكر رئيس البعثة محمد الشحي الذي لم يدخر جهداً في سبيل راحة المنتـــــخب، والجهازين الفني والإداري. في نهاية الأمر أتمنــــى أن يوفقـــــنا الله في التــــــصفيات ونجتاز المباريات بنجاح”.

صلاح ثويني: المنتخب وصل

إلى درجة عالية من الانسجام

في السياق نفسه وصف مدير المنتخب صلاح بن ثويني العريمي المعسكر بالناجح، وقال: “مما لا شك فيه أن معسكر تركيا محطة إعدادية للتصفيات وكان ناجحاً بكل المقاييس، وكل الأمور التي كان يبحث عنها المدرّب توفرت من ناحية حسن اختيار مكان المعسكر وانضباط اللاعبين واستفادتهم من التدريبات الصباحية والمسائية، كما أن المباريات التي خاضها الفريق كانت على أعلى المستويات مع أندية معروفة والأهم من كل ذلك أن المنتخب وصل إلى درجة عالية من الانسجام والدليل المردود الجيّد الذي قدّمه اللاعبون بغض النظر عن النتائج فقد وضح تركيزهم وأداؤهم الكبير خلال المباريات الأربع التي خاضها الفريق”، وأضاف: “أتمنى التوفيق في التصفيات واجتيازها بكل نجاح”.

وحول الإصابات التي تعرّض لها بعض اللاعبين تابع قائلاً: “لا توجد إصابات مقلقة لدى اللاعبين وإن شاء الله نصل إلى قرغيزستان ونحن في أتمّ الجاهزية من كل النواحي، وهنا أود أن أشكر الجهازين الفني والطبي على المجهودات الكبيرة التي قاموا بها”.

وحول ما إذا كان وجود ثلاثة منتخبات فقط في المجموعة بدلاً من 4 بعد انسحاب سريلانكا أكد العريمي: “الأمر مقلق نوعاً ما، وأخشى أن النظام الذي سيتبعه الاتحاد الآسيوي في الصعود سيشكّل مشكلة بالنسبة لنا أسوة بالتصفيات السابقة، لكن علينا أولاً أن نجتهد ونقدّم مباريات قوية ولا نفكر في هذا الأمر إلا بعد نهاية مباريات المجموعة. تركيزنا عالٍ جداً الآن ونحمد الله أن المنافسين سيتواجهان أولاً وهي فرصة للجهاز الفني لمشاهدة الفريقين وتدوين الملاحظات، في نهاية الأمر نتمنى الوصول لمبتغانا وهو الحضور في النهائيات”.

تواصل مستمر

تلقت البعثة اتصالاً هاتفياً من رئيس الاتحاد سالم بن سعيد الوهيبي اطمأن خلاله على أفراد البعثة متمنياً لهم التوفيق في المباريات التي سيخوضها المنتخب في التصفيات، كما تلقت البعثة اتصالاً مماثلاً من الأمين العام المدير التنفيذي أشاد خلاله بالجهود الكبيرة التي يبذلها الجميع وخاصة الجهازان الفني والإداري من أجل إنجاح مساعي المنتخب في تهيئة اللاعبين وتحضيرهم البدني والنفسي لخوض واجتياز التصفيات.

في السياق نفسه تلقت البعثة اتصالاً من سفير السلطنة في أنقرة مشيداً بالجهود الكبيرة التي يبذلها الجميع ومتمنياً التوفيق والنجاح للمنتخب، وكان سفير السلطنة قد زار البعثة يوم السبت الفائت في مقر سكنها في فندق جرين بارك بمنتجع كارتيب، تناول خلالها وجبة الغداء مع المنتخب وحضر المباراة التي جمعت الفريق مع نادي الاتفاق السعودي والتي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف للكل.

فيديو

معرض الصور