الأحد، ٢٢ أكتوبر، ٢٠١٧

7 أيام

"طلاب" منصة إلكترونية عمانية توفر المعلومات والأخبار عن الدراسة في جامعات العالم

الخميس، ٢٧ يوليو، ٢٠١٧

د. جاسم محمد الشيخ جابر

المزيد من الصور
د. جاسم محمد الشيخ جابر
د. جاسم محمد الشيخ جابر
د. جاسم محمد الشيخ جابر
مسقط- خالد عرابي

تم مؤخرا إطلاق أكبر منصة إلكترونية عربية خاصة بالطلاب، وهي تتضمن موقعا إلكترونيا وتطبيقات لجميع أنظمة الهواتف وحسابات عبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة مثل: فيس بوك وتوتير وانستجرام وغيرها.. "7 أيام" التقت رئيس مجلس إدارة الموقع والشركة المنفذة للمشروع الدكتور جاسم محمد الشيخ جابر ليحدثنا عنه فماذا قال؟

في البداية أكد الدكتور جاسم جابر على أن "طلاب" هو منصة للطلاب، وموقعا يوفر المعلومات والأخبار عن الدراسة في الجامعات والتخصصات بمختلف المستويات الدراسية وفي مختلف دول العالم. وأضاف: هذه المنصة أطلقتها شركة "تلال السد للمشاريع والاستثمار" وهي شركة عمانية مقرها في مسقط، ويشرف على فريق العمل -وهم من (الطلاب)- الدكتور جاسم محمد الشيخ جابر رئيس مجلس إدارة الشركة.

عن الهدف من إنشاء هذه المنصة أكد الدكتور جابر على أن هذه المنصة صممت لمساعدة الطلاب من خلال التعريف بالجامعات والتخصصات المطروحة فيها، وكذلك الشهادات والاختبارات الدولية، بالإضافة إلى معلومات عن الدراسة في الخارج من حيث شروط القبول والرسوم الدراسية والسكن الطلابي وغيرها من التفاصيل الضرورية التي تساعد الطالب في اتخاذ القرار الصحيح. وأكد رئيس مجلس إدارة الموقع على أن هذه المنصة تتواصل مع أكثر من 5000 جامعة في مختلف دول العالم ومع مكاتب مزودي خدمات التعليم العالي.

آفاق مستقبلية

وعن الآفاق المستقبلية لمثل هذا المشروع قال الدكتور جاسم: إنه من الفخر أن تنطلق هذه المنصة من مسقط لتكون موقعا إلكترونيا ينال أهمية كبيرة على المستوى العالمي، حيث إنه يعد بمثابة جسر عالمي يربط بين مؤسسات التعليم المختلفة سواء العربية أو الأجنبية ليفتح أفقا أفضل وأرحب للطلاب العرب الذين لديهم طموحات وتطلعات للدراسة في الخارج.. كما أن مثل هذه المنصات تطلع طلابنا على الفرص المحلية وكل ما هو جديد في هذا المجال الرحب، مؤكدا على أن هذه المنصة يديرها فريق احترافي يضم عددا كبيرا من المبرمجين والمصممين بالإضافة إلى طاقم تحرير ومندوبين في 25 دولة من مختلف الدول الأجنبية.

وأشار الدكتور جاسم إلى أن المشروع لا يركز على بلد بعينه وإنما يركز على التعليم وأخباره وتخصصاته وجديده من حول العالم وذلك وفقا لمراحل متدرجة تبدأ بالعديد من البلدان وتتوسع لتغطي العالم وذلك لأنه مشروع طموح وضخم ويمكن أن يوصف بأنه عملاق، لذا فلا يمكن إتمامه وحصره وتغطيته للعالم في يوم وليلة، ولا حتى سنة وإنما لدينا مراحل متدرجة لإكماله، فها نحن قد انطلقنا به ولدينا أكثر من 25 مندوبا من 25 دولة بخلاف متعاونين معنا من بلدان مختلفة، لذلك نستطيع أن نقول إننا نغطي حتى الآن حوالي 50 دولة من حول العالم ويظهر ذلك جليا في حجم وكم وتنوع المعلومات والبيانات والأخبار التي يبثها الموقع، فالتطور يتم تباعا حتى يكتمل الحلم ونغطي جميع بلدان العالم.

يخدم الطلاب

وأشار إلى أن الموقع يركز على كل ما هو جديد ومفيد ويخدم الطلاب بجميع مراحلهم من حول العالم ويوفر لهم ما يسعون للبحث عنه من تخصصات أو كليات أو جامعات وحتى المنح والمساعدات، فهو يوفر معلومات عن جميع أنواع المنح والمساعدات التعليمية من حول العالم وأنواعها حيث إن هناك العديد من المنح والمساعدات التي تقدمها جهات حكومية وغير حكومية في مختلف بلدان العالم سواء للطلاب من أبناء هذه الدول أو للطلبة من الدول الأخرى.


فيديو

معرض الصور