السبت، ٢١ أكتوبر، ٢٠١٧

لايف ستايل

7 نصائح لحماية الطفل من الاعتداء والإساءة والأذى والاستغلال

الجمعة، ٢٨ يوليو، ٢٠١٧

7 نصائح تحمي طفلك من الاعتداء والإساءة والأذى الصورة تعبيرية: بيكساباي

لندن - ش

يحتاج الطفل إلى حماية الأهل، وذلك نظراً إلى كونه غير قادرٍ على حماية نفسهِ؟، فكيف يمكن للأهل حمايته من الاستغلال والأذى، ومنع إساءة معاملة الأطفال في الحي الذي تقطنه أو مجتمعك.

موقع صحتك المتخصص في الشؤون الطبية والاستشارات الصحية قدم 7 نصائح في هذا الصدد:

1-وفر لطفلك الحب والاهتمام: إن توفير الرعاية الجيدة لطفلك، وصب الاهتمام على حاجاته ورغباته، والاستماع له، ومشاركته في تفاصيل يومياته، يطور وينمي الثقة والتواصل بينكما. عندها يمتلك الطفل الشجاعة لإخبارك بأية مشكلة قد تعترضه.

2- لا تستجب بغضب: إذا كنت بحالة غضب وغير قادر على السيطرة على نفسك، خذ قسطًاً من الراحة. ولا تصب غضبك على طفلك. تحدث إلى طبيب أو معالج نفسي عن الطرق التي يمكنك تعلمها للتكيف مع الضغوط النفسية التي تمر بها، لكي تتفاعل مع طفلك بشكل أفضل.

3-فكر في الرقابة والإشراف: لا تترك أطفالك الصغار بمفردهم في المنزل. وراقبهم بعناية في الأماكن العامة. تعرف على البالغين الذين يمضون الوقت مع طفلك في المدرسة أو في النشاطات الخارجية. لا تسمح لطفلك بالذهاب لأي مكان، أو الموافقة على أي شيء دون إذن منك. إذا كان في سن يسمح له بمغادرة المنزل بدون رفقتك، شجعه على الابتعاد عن الغرباء، وتمضية الوقت مع أصدقائه وألّا يبقى بمفرده، وأن يبلغك بمكانه طوال الوقت. كن واثقاً من المشرف على طفلك أثناء مبيته خارج المنزل على سبيل المثال.

4-تعرف على مقدمي الرعاية لطفلك: تحقق من جليسات الأطفال ومقدمي الرعاية لطفلك. حاول القيام بزيارات مفاجئة، غير منتظمة ومتكررة، لمراقبة ومعرفة ما يحدث. لا تسمح مطلقًا لأي بدلاء لمقدمي الرعاية المعتادين لطفلك برعايته إذا لم تكن تعرفهم.

5-شدد على أهمية قول لا: تأكد من إدراك طفلك بأنه لا يتعين عليه فعل أي شيء يبدو مخيفًا أو مزعجًا. وشجع طفلك على الابتعاد ورفض المواقف التهديدية أو المخيفة، وطلب المساعدة من شخص بالغ موثوق به. شجع طفلك على التحدث إليك، أو إلى غيرك من البالغين الموثوق بهم عند حدوث أي شيء معه أو أمامه. طمئن طفلك بأن الحديث والاعتراف لن يعرضه لأية مشاكل.

6-علم طفلك كيفية الحفاظ على أمنه وسلامته على الإنترنت: ضع الكمبيوتر في منطقة مشتركة من منزلك. استخدم ضوابط الرقابة الأبوية لتقييد أنواع المواقع الإلكترونية التي يمكن لطفلك زيارتها. تأكد من شروط الخصوصية الخاصة بطفلك على مواقع التواصل الاجتماعي.

إذا كان طفلك يتحرى السرية بشأن نشاطاته على الإنترنت، فاعتبر هذا علامة تحذير.

راجع مع طفلك القواعد الأساسية، مثل عدم مشاركة معلوماته الشخصية، وعدم الرد على الرسائل غير اللائقة، أو المؤذية، أو المخيفة، وعدم مشاركة الصور أو مقاطع الفيديو على الإنترنت، وعدم ترتيب لقاء شخصي مع من يتواصل معهم على الإنترنت بدون إذن منك.

اطلب من طفلك أن يخبرك إذا ما قام شخص مجهول بالتواصل معه عبر أحد مواقع التواصل الاجتماعي. قم بإبلاغ مزود الخدمة التابع لك والسلطات المحلية، إذا لزم الأمر، عن المضايقات أو الأشياء غير اللائقة التي يتم إرسالها إليك عبر الإنترنت.

7-تواصل مع الآخرين: التقِ بالعائلات في حيّك، بما في ذلك الآباء والأبناء على حد سواء. فكر في الانضمام لإحدى مجموعات دعم الآباء بحيث يكون لديك مكان آمن تعبر فيه عن إحباطاتك. إذا بدا أن أحد أصدقائك أو جيرانك في محنة، فاعرض عليه مجالسة أطفاله أو مساعدته بطريقة أخرى.

فيديو

معرض الصور