الأحد، ٢٤ سبتمبر، ٢٠١٧

محليات

«مدريك» لأبحاث المياه يخرّج الدفعة الثانية في برنامج «تحلية»

الثلاثاء، ٨ أغسطس، ٢٠١٧

تسليم الشهادات



مسقط -

شهد مركز «مدريك» لأبحاث المياه تخريج الدفعة الثانية في برنامجه التدريبي «تحلية» بدعم من شركة بي. بي. عُمان.

ويعمل المركز من خلال برنامجه على إكساب مجموعة من العُمانيين الباحثين عن عمل بالمهارات والمعرفة النظرية والعملية في مجال تحلية المياه في وقت تشهد فيه السلطنة تطورًا في هذا القطاع الحيوي. ومن شأن هذه المبادرة أن توفر فرص عمل جديدة للخريجين للعمل كمشرفين، وكمشغلين في مجال تحلية المياه.

رعى حفل التخرج رئيس الهيئة العامة للكهرباء والمياه سعادة محمد بن عبدالله المحروقي، وفي تصريح له عن المبادرة قال: «إنه لمن دواعي سروري أن أشارك في تخريج هذه الكوكبة من الشباب الطموح والذين اجتازوا بنجاح برنامج (تحلية) التدريبي الذي يعدّ الأول من نوعه في مجال تحلية المياه. وكلي أمل وتفاؤل أنهم سينطلقون منذ اليوم لتحقيق واجبهم المهني والوطني لإكمال مسيرة النهضة المباركة بتميّز وجد واجتهاد في شتى المجالات بكل التزام ومسؤولية تجاه وطننا الغالي. كما يسرني في هذه المناسبة أن أتقدم بالشكر الجزيل إلى مركز (مدريك) لأبحاث المياه لتنفيذهم هذا البرنامج وتقديم كل ما يلزم لإنجاحه بما يحقق النتائج المرجوة منه».

وحول ذلك، قال مدير الاتصال والشؤون الخارجية بشركة بي. بي. عُمان، شبيب بن محمد المعمري: «نحن فخورون بتخريج الدفعة الثانية من البرنامج التدريبي، ونأمل أن المهارات والمعارف التي اكتسبها المتدرّبون ستخوّلهم لتأدية دور مهم في قطاع تحلية المياه في السلطنة. وستواصل شركة بي. بي. عُمان الاستثمار في مبادرات ستعود بالنفع على اقتصاد هذا الوطن».

تشمل أنشطة البرنامج تدريبًا مكثفًا يتّبع نهجًا عمليًا ويركز على مبدأ التعلم بالتجربة لإكسابهم مهارات قيّمة على الصعيدين الشخصي والمهني، إذ يخوض المتدرّبون رحلة تعليمية وعملية في محطة التحلية بمركز (مدريك) لأبحاث المياه بالإضافة إلى تجربة مثرية تمتد لأسبوعين في إحدى محطات تحلية المياه في السلطنة.

وستعمل مؤسسة (سويز) العالمية الرائدة في مجال إدارة المياه المسؤولة عن أعمال تشييد وتشغيل محطة بركاء لتحلية المياه على توظيف عدد من خريجي الدفعة الأولى من برنامج (تحلية) التي اختتمت في 16 أبريل الفائت. كما ساهمت المهارات والخبرات التي اكتسبها الخريجون من البرنامج على حصول بعض منهم على وظائف بشكل مستقل.

من جانبه قال مدير التدريب في مدريك لأبحاث المياه، المهندس رياض دريري: «نحن فخورون بتخريج الدفعة الثانية من المتدرّبين الذي اكتسبوا من خلال هذا البرنامج فهمًا عميقًا لعملية التحلية ومراحلها، وزوّدهم بالمعرفة والمهارات التي تخوّلهم للعمل في قطاع تحلية المياه في السلطنة».

ويركّز برنامج (تحلية) على تزويد المشاركين بالمعرفة اللازمة حول أنظمة المعالجة والتشغيل العام لمنصات تحلية مياه البحر واستكشاف الأخطاء وإصلاحها. ويتناول البرنامج بصورة شاملة عملية التحلية من بدايتها وحتى مرحلة ما بعد المعالجة النهائية. وإلى جانب المهارات الفنية يسعى (تحلية) كذلك إلى إكساب الشباب مهارات تنمية الذات وتطويرها من خلال إشراكهم في حلقات عمل ودورات تنفذها مؤسسات عدة بالتعاون مع (مدريك)، ومن بينها حلقة العمل التي قدّمتها مؤسسة رؤية الشباب والتي تهدف إلى تعزيز الثقافة المالية للمشاركين، ودورة تدريبية في المهارات القيادية نفذتها مؤسسة أوتورد باوند عُمان بالإضافة إلى دورة أخرى قدّمها اتحاد المدرّبين الدوليين في السلطنة.

جديرٌ بالذكر أن الدفعة الثالثة المخصصة لتدريب مشرفين في مجال التحلية انطلقت في بداية يوليو الفائت. وقد نجح البرنامج منذ انطلاقه في فبراير الفائت في تخريج دفعتين من الشباب العماني المؤهلين للعمل كمشغلين في قطاع التحلية.

فيديو

معرض الصور