الخميس، ١٩ أكتوبر، ٢٠١٧

رياضة

برشلونة سيواجه أشرس نسخة من رونالدو في كلاسيكو السوبر

السبت، ١٢ أغسطس، ٢٠١٧

كريستيانو رونالدو

وكالات - ش

"كريستيانو رونالدو بدا نائما، لم يفعل أي شيء، لكنه فجأة ظهر من العدم ومنحهم هدفين". هكذا بدأ حديث أليجري عن رونالدو بعد نهائي كارديف. وصف دقيق لمدى فاعلية رونالدو في مركزه الجديد كمهاجم صريح مع زيدان، قد لا يظهر كثيرا، قد لا يصنع فرص كثيرة، ولا يساعد دفاعيا، لكنه رهيب في التحرك، التمركز، والإنهاء.

دور رونالدو في ريال مدريد تطور الموسم الماضي، في الوقت الذي انتقل فيه ميسي للعب أعمق، وأعمق، لمساعدة خط الوسط المتهالك، منذ رحيل تشافي، وتراجع مستوى أندريس إنيستا، انتقل النجم البرتغالي في الاتجاه المعاكس ليقترب أكثر من المرمى، مع وجود أفضل خط وسط في العالم خلفه، الثلاثي مودريتش، كروس، وكاسيميرو، مهمته أصبحت أسهل وأسهل في هز الشباك.

ورغم عدم لعب مودريتش لكلاسيكو السوبر الإسباني، زيدان يملك حلول متعددة تجعل خط وسطه يحافظ على توزانه، ككوفاسيتش، إيسكو، و أسينسيو، ومنح رونالدو التركيز على أدواره الهجومية.

في مركزه الجديد برشلونة في اعتقادي سيواجه أشرس نسخة من كريستيانو رونالدو، بل أصعب فريق للنادي الملكي في السنوات العشرين الماضية، و الأمور قد تكون أسوأ في حال فشل إدارة النادي الكتالوني في إجراء صفقات مثالية هذا الصيف.


فيديو

معرض الصور