السبت، ٢١ أكتوبر، ٢٠١٧

محليات

خـتـام البرنامــج الصـيـفــي للمدارس بولايات شمال الباطنة

الأحد، ١٣ أغسطس، ٢٠١٧

تكريم أعضاء اللجان



صحار - حمد بن عبدالله العيسائي

احتضنت قاعة جامع السلطان قابوس بولاية صحار اختتام فعاليات البرنامج الصيفي للمدارس بولايات محافظات شمال الباطنة بمشاركة أكثر من 600 طالب وطالبة، والذي نفذته وزارة التربية والتعليم هذا العام تحت شعار (صيفي صون ووقاء)، برعاية محافظ شمال الباطنة سعادة الشيخ مهنا بن سيف اللمكي بحضور عدد من أصحاب السعادة الولاة ومديري العموم لعدد من المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص بالمحافظة، إلى جانب جمع من التربويين.

وقد أشاد محافظ شمال الباطنة بجهود وزارة التربية والتعليم في تنفيذ مثل هذه البرامج الهادفة إلى تنمية الموهبة لدى الطلبة والطالبات المشاركين، والتي تتسم بالتنوع واكتساب المعلومة والمعرفة في بيئة تعليمية مرنة.

وأضاف سعادته: نهنئ القائمين على البرنامج الصيفي سواء من ديوان عام الوزارة أو اللجنة المحلية للبرنامج بتعليمية شمال الباطنة، وكما تابعنا عن قرب فإن تنوع الأنشطة التي احتوتها المراكز الصيفية في جميع ولايات المحافظة بمعدل مركز صيفي في كل ولاية، فإن هذا التنوع يثري بلا شك حصيلة الطالب ويعطيه مجالا أكبر في القيام بتلك الأنشطة وأيضا توفير المدربيـن والوسـائل اللازمـــة لتحقيق هــذه الفـائدة.

وقد اشتمل حفل الختام على مجموعة من الفقرات التي تبرز الجو العام الذي عاش فيه الطالب من خلال مشاركته في البرنامج الصيفي، حيث تضمن الحفل على استعراض عدد من تجارب الطلبة والطالبات المشاركين والذين تحدثوا عن المهارات التي اكتسبوها من تلك الأنشطة وأيضا المعلومات المفيدة سواء كانت معلومات أساسية أو توعوية وتثقيفية. هذا إلى جانب تقديم مسرحية عن الابتزاز الإلكتروني، وفقرات إنشادية وقصائد شعرية لمواهب طلابية من البرنامج. كما تخلل الحفل أيضا عرض فيلم مرئي يوثق كافة مجريات الدورات التدريبية والأنشطة المختلفة التي احتوى عليها البرنامج طوال فترة تنفيذه. ليختتم الحفل بتكريم أعضاء اللجنة المحلية للبرنامج بتعليمية شمال الباطنة وكذلك تكريم رؤساء المراكز الصيفية في ولايات المحافظة وعدد من المدربين والمدربات والطلبة والطالبات المجيدين في كل مركز صيفي.

نجاح البرنامج

وقد أكد رئيس اللجنة المجلية للبرنامج الصيفي (صيفي صون ووقاء) بتعليمية شمال الباطنة د.خالد بن راشد البلوشي على نجاح البرنامج وسيره وفق ما خطط له في الفترة الزمنية التي امتد فيها على مدى أسبوعين، مشيرا إلى أكثر من (120) فعالية تضمنتها المراكز الصيفية بالمحافظة والبالغ عددها ست مراكز، حيث تنوعت تلك الفعاليات بين الدورات التدريبية الرئيسية، بالإضافة إلى ورش مصغرة ومحاضرات توعوية وتثقيفية في مجالات متعددة، وكذلك استضافة شخصيات لعرض تجاربها في عدد من المجالات الفنية والثقافية والعلمية والسلامة المرورية وأمن المعلومات، وأيضا الزيارات الميدانية لعدد من المؤسسات العلمية والاقتصادية والسياحية في ولايات المحافظة، وأيضا فعاليات تعنى باكتشاف المواهب الطلابية في مجالات البيئة وتقنية المعلومات والتصميم الجرافيكي والإنشاد والصناعات والمشغولات الحرفية والفنون التشكيلية وغيرها الكثير.

فيما تشير موزة بنت راشد البريكية رئيسة مركز بدر الكبرى الصيفي إلى مدى التفاعل الذي شهده البرنامج الصيفي هذا العام من قبل مشاركة الطالبات بالمركز، والذي يتضح من خلال الحضور المنتظم للطالبات وتفاعلهن مع ما يتم تقديمه لهن من أنشطة متنوعة تثري حصيلتهم العلمية والمعرفية وتحقق أهداف البرنامج.

وتشاركها الرأي سميرة بنت سعيد المقبالية إحدى المدربات بالبرنامج الصيفي والتي أشارت في حديثها إلى أن ما ميز البرنامج الصيفي هذا العام هو تنوع الفعاليات الذي جمع بين الفعاليات الرئيسية الثابتة في المركز وبين الفعاليات المصاحبة والمتغيرة في كل يوم عن الآخر، مما ساهم وبشكل كبير في تفاعل الطلبة والطالبات مع محتوى البرنامج والرضا عما جاء فيه.

فيديو

معرض الصور