الأحد، ٢٤ سبتمبر، ٢٠١٧

لايف ستايل

القرية التراثية وفعالية التشجير ضمن «شبابي» بشمال الباطنة

الاثنين، ٢١ أغسطس، ٢٠١٧

القرية التراثية وفعالية التشجير ضمن «شبابي» بشمال الباطنة



صحار – حمد بن عبدالله العيسائي

ضمن فعاليات شبابي بمحافظة شمال الباطنة نظمت المديرية العامة للشؤون الرياضية بشمال الباطنة فعاليات القرية التراثية بالتعاون مع جمعية المرأة العمانية بشناص.إذ شملت القرية التراثية على العديد من الأركان والحرفيات التي تنوعت ما بين السعفيات والخياطة وصناعة التلي، وتميزت في السعفيات المطورة المشاركة شيخة بنت عبدالله المعمرية والتي تصنع علب الأقلام وعلب المحارم الورقية، بالإضافة إلى حافظات الأوراق وعلب الهدايا والحلويات، بينما تميزت المشاركتان عائشة بنت عبيد الدرمكية وفاطمة بنت عبدالله المزروعية في صناعات السعفيات التي تضمنت صناعة الخصف وسفر الطعام، أما المشاركات مريم بنت سرور البلوشية والمشاركة آمنة بنت محمد البلوشية وفاطمة بنت إسماعيل البلوشية كانت لهم الموهبة الواضحة في صناعة التلي وتركيبه، في حين تميزت المشاركة عائشة بنت أحمد الزعابية في الخياطة مثل خياطة الملابس.وأكدت مريم بنت مسعود البلوشية أمينة الصندوق بجمعية المرأة العمانية بشناص على أهمية برنامج شبابي متوجهة بالشكر للمديرية العامة للشؤون الرياضية بمحافظة شمال الباطنة على برامجها المتنوعة التي تخدم الجمعية وتنمي مواهب الفتيات.

من جانب آخر وبالتعاون مع دائرة التشجير ببلدية صحار والمديرية العامة للشؤون الرياضية بشمال الباطنة، تم تنفيذ فعالية التشجير ضمن برنامج شبابي بمشاركة 30 مشاركًا، إذ تم الحصول على خمسين شتلة متنوعة من دائرة التشجير.

وتم تجهيز مواقع التشجير والتي حددت في المجمع الرياضي بصحار، وتمكن المشاركون من التعرف على كيفية زراعة النباتات، والاطلاع على كيفية التشجير، وذلك بإشراف إبراهيم الهنداسي عضو بفريق برنامج شبابي بشمال الباطنة.

يقول عبدالرحمن البلوشي رئيس فريق برنامج شبابي بشمال الباطنة: «إن مثل هذه الفعاليات تعد فرصة مميزة لإعطاء الطلاب في هذا السن روح الانتماء والحب لهذه الأرض الطيبة، وذلك من خلال الاهتمام بالبيئة وتشجير مختلف المناطق والتي سيكون لها مردود إيجابي واسع مستقبلا».

فيديو

معرض الصور