السبت، ٢٣ سبتمبر، ٢٠١٧

محليات

بلدية ظفار توفر جميع الخدمات خلال أيام عيد الأضحى المبارك

الأربعاء، ٦ سبتمبر، ٢٠١٧

توفير برادات كبيرة لنقل اللحوم إلى الأسواق العامة والمراكز المتخصصة لبيع اللحوم

المزيد من الصور
توفير برادات كبيرة لنقل اللحوم إلى الأسواق العامة والمراكز المتخصصة لبيع اللحوم
صلاح العجيلي
صلالة - عادل بن سعيد اليافعي

عملت بلدية ظفار على استقبال عيد الأضحى المبارك بتوفير الإجراءات كافة مبكرًا، وتوفير كل متطلبات الذبح في المسلخ المركزي التابع لها، وقال مدير المسلخ المركزي بولاية صلالة صلاح العجيلي في لقاء معه: "إن بلدية ظفار حرصت على توفير اللازم من آلات الذبح والماكينات الخاصة بذبح الأبقار والجمال والأغنام وأدوات تعقيمها، وأكد المختصون والمشرفون على النظافة سلامة هذه الآلات وخلوَّها من الجراثيم والأوساخ المعلقة. وحرصًا من البلدية على سلامة لحوم الذبائح وسلامة مرتادي المسلخ قامت بتعقيم المسلخ ونظافة الأرضيات وفقًا للاشتراطات الصحية التي يجب أن تتوافر في كل مسلخ أو مكان لذبح الحيوانات".

وأضاف أن المسلخ استقبل أنواع الذبائح كافة كالأغنام والأبقار والجمال، وتتوفر صالات وحظائر مخصصة لكل نوع حيوان، كما جرى ذبحها بمراحل مختلفة ابتداء من الحظيرة إلى الذبح، والسلخ إلى التقطيع وصولًا إلى المستهلك.

وأضاف العجيلي قائلًا: "حرصًا من بلدية ظفار على أهمية الاشتراطات الصحية جرى توفير برادات كبيرة لنقل اللحوم إلى الأسواق العامة والمراكز المتخصصة لبيع اللحوم حماية للمستهلك ولضمان سلامة اللحوم، وهذه الخدمة ضرورية لتوفير الظروف المناسبة لحفظ الذبائح ونقلها في درجات حرارة مناسبة".

وحول جاهزية عمال النظافة والأطباء والبيطريين قال صلاح العجيلي: "جرى تمديد فترة العمل في المسلخ من الساعة 7 صباحًا حتى 7 مساءً متواصلة تسهيلًا لرواد المسلخ ومستخدميه وإعطاء الوقت لهم لتجنب الازدحام، وبالتالي اختيار الوقت المناسب لهم من أجل تلبية احتياجات المستهلكين كافة".

وعن خدمة الدفع الإلكتروني قال العجيلي: "إن هذه الخدمة استحدثتها بلدية ظفار المسلخ المركزي تحديدًا من أجل تسهيل إجراءات مرتادي المسلخ، وإنجاز معاملاتهم في أسرع وقت ممكن، وهذه الخدمة عبارة عن تحصيل لرسوم الذبح في المسلخ المركزي يقوم من خلالها المستهلك بدفع الرسوم بشكل مسهل وميسر بدلًا من التحصيل اليدوي الذي يتطلب جهدًا كبيرًا من الموظف، بالإضافة إلى مشقة إيداع المبالغ بعد تحصيلها في حساب البلدية ثم توصيل كشوف الإيرادات إلى الموظف المختص بالبلدية".

كما نبَّه العجيلي بضرورة الذبح في المسالخ والأماكن المخصصة لذبح المواشي بدلًا من الذبح في الأماكن العامة أو السياحية التي يرتادها الزوار والسياح، وذلك تفاديًا لانتقال الميكروبات أو الفيروسات المتطاير في الجو نظرًا لموقعها الذي قد يكون ملوثًا، وهنا يأتي دور بلدية ظفار في توعية المستهلكين حول أهمية الذبح في المسالخ من أجل سلامتهم وسلامة لحوم الذبائح.

فيديو

معرض الصور