السبت، ٢١ أكتوبر، ٢٠١٧

سياسة

آلاف الطلاب في تكساس لا يجدون مكانًا للدراسة بسبب «هارفي» «فلوريدا» تتأهب لإعصار «إرما»

الأحد، ١٠ سبتمبر، ٢٠١٧

أمريكي يعزز منزله قبل وصول إعصار إرما إلى فلوريدا (رويترز)



واشنطن – وكالات

دعت السلطات في ولاية فلوريدا الأمريكية حوالي 5.6 مليون شخص (أي ربع سكان الولاية) إلى مغادرة منازلهم؛ بسبب اقتراب إعصار «إرما»، والمتوقع أن يقترب من جزر «فلوريدا كيز» وجنوب الولاية في وقت مبكر من اليوم الأحد.وحث حاكم ولاية فلوريدا ريك سكوت، حسبما نقلت قناة (سى إن إن) الإخبارية الأمريكية، أمس السبت، السكان على المغادرة الآن، قائلا: «فلتغادروا الآن.. ليس الليلة ولا في غضون ساعة بل الآن»، مضيفًا أن بقاءهم في المنازل قد يعرضهم إلى عاصفة شديدة يصل ارتفاعها إلى 12 قدمًا.جدير بالذكر أن إعصار «إرما» قد بدأ في اجتياح كوبا مساء أمس الأول كإعصار من الدرجة الخامسة القصوى، وذلك بعد أن أدى إلى مقتل 24 شخصًا في البحر الكاريبي خلال هذا الأسبوع.

هارفي

من جهة أخرى قال مسؤولون إن 55 منطقة تعليمية في تكساس لا تزال مغلقة وإنه يتعين نقل عشرات الآلاف من طلاب الولاية إلى مدارس أخرى هذا العام بعد أن ألحق الإعصار هارفي أضرارًا بمنازلهم أو مدارسهم.ولم يحدد المسؤولون في بعض المناطق موعد استئناف الدراسة بعد. وسيبقى عدد من المدارس غير صالح للاستخدام معظم بقية العام مما يزيد من حالة عدم اليقين بين الأسر التي لا تزال تعاني آثار الإعصار.وقالت الإدارة التعليمية في ولاية تكساس إن قرابة عشر مناطق من المناطق الخمس والخمسين المغلقة ستبقى على هذا الوضع حتى إشعار آخر. وفي هيوستن، سابع أكبر منطقة تعليمية في الولايات المتحدة، تحدد بدء الدراسة يوم غد الاثنين على الرغم من أن العديد من المدارس ستبقى مغلقة بسبب الأضرار الناجمة عن الفيضانات.

ولن تفتح بعض المباني المدرسية في هيوستون هذه السنة. وقال المسؤولون إن 6800 طالب من تسع مدارس لحقت بها أشد الأضرار سيبدأون الدراسة نهاية هذا الشهر بعد نقلهم إلى أماكن دراسية مؤقتة.

وقال مسؤول تعليمي في هيوستون يدعى رتشارد كارانزا: «بدأنا بالفعل في تحديد مواقع دراسية أخرى قريبة من هذه المدارس لنقل الطلاب إليها».وكان قد قال الأسبوع الفائت إن ما يصل إلى 20 ألف طالب ربما يتأثرون بتبعات الإعصار في 20 موقعا دراسيا.

وقال مسؤولون في أرانساس، بالقرب من الموقع الذي وصلت فيه العاصفة إلى اليابسة: «إن كل المباني المدرسية طالها شيء من الضرر. وفي كورباس كريستي القريبة قالت متحدثة إن المنطقة التعليمية استقبلت 118 طالبًا من مناطق أخرى وإن العدد قابل للزيادة».وفي بورت آرثر من المقرر أن تبدأ الفصول الدراسية في 18 سبتمبر. وفي بومونت القريبة ما زالت المنطقة التعليمية التي تضم نحو 20 ألف طالب تجري تقييما للأضرار.

إرما يتجه صوب فلوريدا

ضرب الإعصار إرما كوبا وجزر الباهاما مع اتجاهه صوب ولاية فلوريدا الأمريكية أمس الأول الجمعة بعدما اجتاح شرق الكاريبي برياح قوية مدمرة أدت إلى مقتل 21 شخصًا وخلف وراءه دمارًا هائلًا.ومع اقتراب أحد أقوى عواصف المحيط الأطلسي خلال مئة عام، دعا ريك سكوت حاكم فلوريدا السكان إلى ضرورة الخروج إذا كانوا ضمن مناطق الإخلاء.وقال سكوت للصحفيين: «الوقت ينفد. إن كنتم في مناطق الإخلاء فينبغي عليكم الابتعاد الآن. هذه عاصفة كارثية لم تشهد ولايتنا مثلها من قبل».

وأضاف أن آثار العاصفة ستنتشر من ساحل الولاية الشرقي إلى ساحلها الغربي.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في بيان مصور الجمعة إن الإعصار إرما «له بالقطع قدرات تدمير تاريخية». ودعا الناس إلى مراعاة كل توصيات المسؤولين الحكوميين وجهات إنفاذ القانون.

وقال المركز الوطني الأمريكي للأعاصير إن إرما وصل إلى مسافة 360 كيلومترا تقريبا من شرق الكاريبي عند ساحل وسط وشمال كوبا ويبعد نحو 610 كيلومترات إلى الجنوب الشرقي من ميامي.كان الإعصار اجتاح في وقت سابق جزر تيركس اند كايكوس بعدما غمرت الأمطار المصاحبة له السواحل الشمالية لجمهورية الدومنيكان وهايتي.وقال المركز الوطني الأمريكي للأعاصير إن شدة العاصفة «البالغة الخطورة» انخفضت من الفئة الخامسة النادرة، وهي أعلى مستوى على مقياس الأعاصير، إلى الفئة الرابعة صباح اليوم الجمعة لكنها لا تزال تحمل رياحا قوية تصل سرعتها إلى 250 كيلومترا في الساعة.ومن المتوقع أن يتسبب الإعصار في ارتفاع الموج لما يصل إلى ستة أمتار بجنوب شرق ووسط الباهاما وإلى ثلاثة أمتار في مناطق من شمال كوبا قبل أن يضرب جنوب فلوريدا اليوم الأحد.وعرض التلفزيون الكوبي صورا لمياه البحر وهي تضرب بلدات ساحلية في إقليمي جوانتانامو وهولجوين بوسط البلاد بأمواج يصل ارتفاعها إلى ستة أمتار.

وأُغلقت المدارس ومعظم الشركات وجرى إجلاء مئات الآلاف من الناس وألغيت خدمات القطارات والحافلات والنقل الجوي المحلي في أرجاء كوبا.

وفي جزر الباهاما أجلت الحكومة معظم الناس من الجزر الجنوبية قبل وصول العاصفة ونقلت نحو 1200 شخص جوا إلى العاصمة ناساو.ويقترب إرما من ضرب الولايات المتحدة بعد أسبوعين من الإعصار هارفي الذي ضرب تكساس وأودى بحياة نحو 60 شخصا وسبب أضرارا في الممتلكات تقدر بما يصل إلى 180 بليون دولار في تكساس ولويزيانا.وفي سلسلة مقابلات تلفزيونية صباح أمس الأول الجمعة ناشد حاكم فلوريدا سكان الولاية مغادرة المناطق التي طلبت السلطات إخلاءها.وفي منطقة ميامي-ديد كاونتي قال رئيس البلدية إن السلطات أمرت أكثر من 660 ألف ساكن بترك المنطقة مضيفا «إنها أكبر عملية إجلاء يتذكرها في المنطقة.ويملك ترامب منتجع مار الاجو في بالم بيتش بفلوريدا والمطل على واجهة مائية وقالت وسائل إعلام إنه تم إصدار أمر بإخلائه. ويملك أيضا منشأة على الجانب الفرنسي من جزيرة سان مارتان الفرنسية الهولندية التي دمرتها العاصفة.

وقال ناثان ديل حاكم ولاية جورجيا إن من المقرر البدء في عملية إخلاء إجبارية يوم السبت على سواحل جورجيا المطلة على المحيط الأطلسي. وضم تيري ماكوليف حاكم فرجينيا ولايته لقائمة المناطق التي أعلنت حالة الطوارئ.برياح بلغت سرعتها حوالي 290 كيلومترا في الساعة، دمر الإعصار إرما جزرا صغيرة في شمال شرقي البحر الكاريبي بينها باربودا وسان مارتان والجزر العذراء الأمريكية حيث أسقط أشجارا وسوى منازل ومستشفيات بالأرض.وفي الوقت الذي يتصدون فيه للدمار الهائل يواجه سكان الجزر التي ضربها إرما تهديد إعصار كبير آخر وهو هوزيه.

وقال المركز الوطني الأمريكي للأعاصير اليوم الجمعة إن هوزيه المتوقع أن يصل إلى شمال شرقي الكاريبي يوم السبت إعصار شديد الخطورة من الفئة الرابعة وهو مصحوب برياح سرعتها 240 كيلومترا في الساعة.وزاد عدد قتلى الإعصار إرما مع تمكن خدمات الطوارئ من الوصول إلى مناطق نائية. وقال وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولوم اليوم الجمعة إن تسعة أشخاص لقوا حتفهم بينما فقد سبعة على الأقل وأصيب 112 شخصا في سان بارتيليمي والشطر الفرنسي من سان مارتان.

وقالت فرنسا إنها تنشر مئات من الشرطة وأفراد الطوارئ في الجزيرتين في إطار تعزيز جهودها لمواجهة الدمار.ورفعت الحكومة الهولندية تقديراتها بشأن الضحايا في الجزء التابع لها في سان مارتان إلى قتيلين و43 مصابا. وقال متحدث حكومي إن أربعة لقوا حتفهم في الجزر العذراء الأمريكية كما أضير مستشفى رئيسي بشكل كبير. وقال رئيس وزراء باربودا إن الجزيرة تحولت إلى «ركام» وإن شخصا واحدا قد قتل.

فيديو

معرض الصور