الثلاثاء، ٢٦ سبتمبر، ٢٠١٧

محليات

تواصل مشاريع التنمية المستدامة بقطاع المياه في الظاهرة.. 36 محطة لقياس الأمطار و10 لقياس تدفقات الأودية

الأربعاء، ١٣ سبتمبر، ٢٠١٧

من محطات المراقبة المائية



مسقط -

تواصل وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه ممثلة بالمديرية العامة للبلديات الإقليمية وموارد المياه لمحافظة الظاهرة بسط مظلة خدماتها البلدية والمائية ونشر رسالتها التوعوية الهادفة وإنجاز خططها وبرامجها المختلفة وتطوير آليات العمل بها لمواكبة متطلبات التنمية الشاملة.

تعدُّ أنشطة المراقبة جانبًا مهمًا في منظومة قطاع موارد المياه بمحافظة الظاهرة وذلك لدورها في تقييم الوضع المائي في مختلف ولايات المحافظة وقياس مستوى المياه الجوفية ومناسيب المياه وفيضانات الأودية وتدفقات الأفلاج والآبار، إذ تم الانتهاء مؤخرًا من تركيب محطات المراقبة اللاسلكية تماشيًا مع خطة الوزارة في تنفيذ مشروع تحديث شبكة المراقبة عن بُعد سعيًا لمواكبة عجلة التنمية في الحصول على البيانات من هذه المحطات وقت حدوثها من خلال نظام (Gprs) مما يوفر الوقت والجهد ويقلل عدد الزيارات الميدانية لمحطات المراقبة، وقد بلغت عدد محطات الأمطار (36) محطة و(10) محطات لقياس تدفقات الأودية في ولايات عبري وينقل وضنك، بالإضافة إلى المحطة المناخية في بلدة العراقي بولاية عبري التي تعمل بنظام المراقبة عن بُعد إذ تقوم هذه المحطة بقياس الرطوبة والضغط الجوي ومعدل الهطول المطري وسرعة الرياح والتبخر ودرجة الحرارة.

وتشير بيانات المراقبة والمسجلة في الفترة من يناير إلى أغسطس من هذا العام بشبكة محطات قياس الأمطار اللاسلكية إلى ارتفاع فرص هطول الأمطار خلال شهري يوليو وأغسطس، إذ بلغت أعلى كمية أمطار (61.6) ملم سجلتها محطة أمطار الهجر بولاية عبري، بينما سجلت محطة تنعم بولاية عبري قراءة (30) ملم في منتصف شهر أغسطس.

فيديو

معرض الصور