السبت، ٢١ أكتوبر، ٢٠١٧

سياسة

أكثر 7 أعاصير ألحقت خسائر فادحة

الثلاثاء، ١٩ سبتمبر، ٢٠١٧

أرشيفية



مسقط – ش شهد العالم في الأيام الأخيرة العديد من الأعاصير، تابعتها وسائل الإعلام، ونقلت الأضرار والخسائر البشرية والمادية التي نجمت عنها ، صورًا عديدة لأعمدة إنارة هوت ، وأشجار اقتلعتها الرياح ، ومنازل مدمرة تحاصرها المياة من جميع الجهات، وسكان خسروا منازلهم وبعض ذويهم ...

اليوم الثلاثاء ذكرت وزارة الخارجية البريطانية أن السلطات المحلية فرضت حظرا للتجوال فى جزر (فيرجين) البريطانية قبل وصول إعصار "ماريا" إليها.

الخارجية نصحت المواطنين بعدم السفر إلى الجزر ، كما حذرت السكان باللجوء إلى مناطق إيواء والاحتماء بها عند اقتراب الإعصار.

التقرير التالي يعرض أكثر الأعاصير التي ضربت الأرض خلال السنوات القليلة الفائتة، وخلفت خسائر، وأوقعت ضحايا ...

1 - «نرجس» يخلّف آلاف الضحايا

يعد إعصار نرجس الأكثر من حيث عدد ضحاياه الذين بلغوا على الاقل 78 ألف قتيل و56 ألف مفقود، بالإضافة إلى ملايين المشردين الذين عاشوا في أوضاع مزرية، فيما قدرت الأضرار المادية بــ 10 مليار دولار.

تشكل هذا الإعصار في 27 أبريل 2008 داخل منطقة خليج البنغال وتوجه إلى وسط ميانمار ليضربها في الثاني من مايو، وتسبب في انزلاقات طينية وخلف دمارًا واسعًا في المناطق التي مر بها، حيث كان مصحوبًا بأمطاررعدية غزيرة، وبلغت سرعته 165 كيلومترًا في الساعة.

2 - «سيدر» .. مأساة استمرت أكثر من عام

من الثابت أنه تزداد خطورة الإعصار كلما قل تقدم الدولة التي يضربها، والدليل ما حدث لبنجلاديش عندما أصابها إعصار “سيدر” في نوفمبر 2007، ونتج عنه 4100 قتيل ومفقود على أقل تقدير، و8.7 مليون منكوب، وأضرار مادية قيمتها 1.5 مليار دولار.

ولم تنتهِ المأساة بعد رحيل الإعصار حيث أكدت منظمة المساعدات الدولية "أوكسفام" أنه بعد مرور قرابة العام كان هناك ما يزيد على مليون شخص يعيشون بدون مأوى مناسب، وأصبحوا أكثرعرضة لخطرالإصابة بالأمراض.

3 - «هاغوبيت» ...نصف مليون مشرد

إستهدف إعصار "هاغوبيت" القرى الساحلية في الفلبين، وقبل أن يصل إليها في ديسمبر 2014 ، كان نحو نصف مليون مواطن قد رحلوا عن منازلهم، لاتقاء الأضرارالتي سيسببها الإعصار، ورغم أنه تباطأ في الوصول إلا أن سرعة الرياح المصاحبة له بلغت 195 كيلومترًا في الساعة.

وتسبب الإعصار في مقتل 21 شخصًا وتدمير مئات المنازل والإطاحة بالأشجار وقطع خطوط الكهرباء، وإلغاء أكثر من 150 رحلة طيران.

4 - «ساندي» أربعة أمتار من المياة

بدأ في يوم 27 أكتوبر من عام 2012 في دول الكاريبي، ثم وصل يوم 29 أكتوبر إلى الساحل الشرقي للولايات المتحدة وكندا، وبصحبة رياحه أمطار غزيرة أغرقت العديد من الولايات مثل ولايتي نيويورك ونيوجيرسي، حتى وصل ارتفاع المياه إلى أربعة أمتار، مما أدى لإغلاق الكثير من المحال والشوارع.

وخلّف الإعصار ضحايا وصل عددهم إلى 106 قتلى في الولايات المتحدة الأمريكية، و67 قتيلًا على الأقل في دول بحر الكاريبي، وبلغ حجم الأضرار المادية 50 مليار دولار، مما جعل البعض يعتبرونه الإعصار الأكثر كلفة بالنسبة للولايات المتحدة حتى ذلك الوقت .

5 - «موراكوت» ... فيضانات وانزلاقات للتربة بخلاف 700 قتيل

ضرب الإعصار تايوان في أغسطس 2009 وتسبب في فيضانات كبيرة، وانزلاقات للتربة أحدثت أضرارًا بالغة بالطرق والجسور، وبلغ عدد الضحايا 700 شخص بين قتيل ومفقود.

وعملت الحكومة التايوانية على حشد جميع الوسائل لـمساعدة المنكوبين، فخصصت ثلاثة زوارق لخفر السواحل وأربعمائة شرطي وجندي في عمليات البحث في مدينة “سايوشو” الأكثر تضررًا، كما ساهم الجيش التايواني باستخدام المروحيات في نقل نحو ألف شخص من العالقين في القرى المنكوبة.

6 - "إيرما" ... الخسائر تجاوزت الـ 150 مليار دولار أمريكي

هو إعصار استوائي قوي للغاية ، إجتاح جزرليوارد وباربودا وسانت مارتن وبورتوريكو وسان بارتيلمي وكوبا وأنغويلا والأنتيل الفرنسية وجزر العذراء وباربادوس بالكاريبي وولاية فلوريدا جنوب شرق الولايات المتحدة.

الأضرار الناجمة عنه كانت شديدة ، وكانت أكثر المناطق تضررا هي فلوريدا كيز، حيث قدر سلطاتها أن 25 في المائة من المنازل لا يمكن إصلاحها، وقدّر اقتصاديون وعلماء الأرصاد خسائر «إيرما» بنحو 150 مليار دولار أو أكثر.

7 - "هارفي" ... 180 مليار دولار

في الرابع من سبتمبر الجاري، قال حاكم ولاية تكساس الأميركية غريغ أبوت إن الخسائر الشاملة الناجمة عن الإعصار في ولايته ربما تتراوح ما بين 150 مليار إلى 180 مليار دولار.

وتتزايد تقديرات تكاليف خسائر إعصار هارفي في الوقت الذي لا يزال فيه عشرات الآلاف من الأشخاص في ملاجئ، مع مواصلة مياه الفيضانات في الانحسار وبدء السكان العودة إلى منازلهم التي اجتاحتها الفيضانات.

وتسبب الإعصار بوفاة نحو 50 شخصا، وأضرارمادية كبيرة، وتشريد أكثر من مليون في ولايتي تكساس ولويزيانا بسبب الفيضانات وارتفاع مستوياتها بشكل غير مسبوق، وأصابت الأضرار أكثر من 100 ألف منزل، في حين احتمى 43500 شخص في ملاجئ، وتقدم أصحاب 436 ألف منزل بطلب مساعدة.

فيديو

معرض الصور