الخميس، ١٩ أكتوبر، ٢٠١٧

لايف ستايل

وفاة أغنى إمرأة في العالم.. وهذا حجم ثروتها

الجمعة، ٢٢ سبتمبر، ٢٠١٧



باريس - ش

وفاة أغنى امرأة في العالم، يوم أمس الخميس، تاركةً خلفها شركة لوريـال العملاقة لمستحضرات التجميل، ولا تزال تسيطر على أكبر حصة فيها، عن عمر يناهز 94 عاما.

وقالت فرانسواز بيتنكور ميير، ابنة المليارديرة الفرنسية ليليان بيتنكور، أمس الخميس إن الأسرة ما زالت ملتزمة بدعم الشركة وإدارتها، وأضافت ميير: "أسلمت أمي الروح في سلام" الليلة الفائتة بمنزلها في باريس.

وبحسب تصنيف مجلة "فوربز" تعد ليليان بيتنكور أغنى امرأة في العالم، إذ تمتلك وعائلتها 33 بالمئة من لوريـال رابع أكبر شركة فرنسية مدرجة في البورصة.

وقدرت فوربز ثروة بيتنكور بمبلغ 39.5 بليون دولار لتكون أغنى امرأة في العالم وضمن أغنى 20 شخصا على مستوى العالم.

ووفق خبر بثته وكالة "رويترز" فقد ورثت بيتنكور المولودة في باريس ثروة العائلة عندما توفي والدها يوجين شولر في 1957 برغم أنها أوكلت إدارة الشؤون اليومية للشركة لغيرها. وهي أرملة منذ 2007 وتركت عضوية مجلس إدارة لوريـال في 2012.

فيديو

معرض الصور