السبت، ٢١ أكتوبر، ٢٠١٧

لايف ستايل

علاج جديد يقضي على 99% من فايروس الإيدز

السبت، ٢٣ سبتمبر، ٢٠١٧

علاج جديد يقضي على 99% من فايروس الإيدز

مسقط- ش

تسير البشرية قدما في طريق القضاء على فايروس نقص المناعة المكتسبة أو ما يعرف بمرض الإيدز.

وفي هذه السياق نشرت مجلة scienceفي عدددها الأخير تقريرا نقلته الـ"بي بي سي" يفيد بنجاح العلماء في تصنيع مضاد حيوي يهاجم 99% من سلالات فيروس نقص المناعة المكتسبة، ويمكن أن يمنع الإصابة بالعدوى.

وذكرت المجلة أن الجسم المضاد قد طور لمهاجمة 3 أجزاء أساسية من الفيروس، ما يجعل من الصعب عليه مقاومة آثار الدواء. والمشروع عبارة عن تعاون بين المعاهد الوطنية الأمريكية للصحة، وشركة الأدوية Sanofi.

وعلقت جمعية الإيدز الدولية على هذا الانجاز بالقول "إنها انطلاقة مثيرة للاهتمام"، وسوف تبدأ التجارب البشرية عام 2018، لمعرفة ما إذا كان يمكن منع أو علاج العدوى.

والصعوبة التي كانت تواحه العلماء حتى الآن في سعيهم لإيجاد علاج للمرض هو وجود أنواع كبيرة من الفايروس تشبه في عددها وتنوعها فايروس الأنفلونزا، لذا يجد الجهاز المناعي نفسه في معركة ضد عدد لا يمكن التغلب عليه من سلالات الفيروس.

ولكن بعد سنوات من العدوى، طور عدد قليل من المرضى في العالم أسلحة قوية تسمى "الأجسام المضادة المحايدة" التي تهاجم جزءا أساسيا في فيروس الإيدز، ويمكن أن تقتل عددا هائلا من سلالات فيروس الإيدز.

وتجمع الدراسة بين 3 أجسام مضادة قوية، وقال الدكتور غاري نابيل، كبير العلماء في Sanofi، إن أفضل الأجسام المضادة التي تتشكل بشكل طبيعي، قادرة على استهداف 90% من سلالات فيروس العوز المناعي.

وأظهرت التجارب التي أجريت على 24 من القردة، أن أيا منها لم تصب بالعدوى بعد حقنها بالأجسام المضادة المحددة.

وشمل العمل المشترك العلماء في كلية الطب بجامعة هارفارد، ومعهد بحوث Scripps، ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا.

وستبدأ التجارب السريرية لاختبار الأجسام المضادة عند البشر، بحلول العام المقبل.

فيديو

معرض الصور