السبت، ٢١ أكتوبر، ٢٠١٧

لايف ستايل

أستراليا تشهد سباقا فريدا بين سيارات تعمل بالطاقة الشمسية

الثلاثاء، ٢٦ سبتمبر، ٢٠١٧

أستراليا تشهد سباقا فريدا بين سيارات تعمل بالطاقة الشمسية

المزيد من الصور
أستراليا تشهد سباقا فريدا بين سيارات تعمل بالطاقة الشمسية
أستراليا تشهد سباقا فريدا بين سيارات تعمل بالطاقة الشمسية
مسقط - ش

تشهد قارة أستراليا سباق سيارات فريد من نوعه بين السيارات التي تعمل بالطاقة الشمسية، حيث يوصف بأنه سباق مروع يمتد على مرمى المناظر الطبيعية في البلاد.

يحمل هذا السباق اسم "هاروينج" ويتم عبر المناطق النائية الأسترالية، أما مواصفات سيارة السباق فهي عبارة عن سيارة تعمل بالطاقة الشمسية، تسع أربعة ركاب، وتُدعى سيارة "البنفسج" حيث تسير لآلاف الأميال في جميع أنحاء أستراليا.

ومن المقرر أن ينطلق السابق في يوم 8 أكتوبر المقبل، ويضم 47 فريقا يمثلون 21 دولة، ويم السباق أفضل الابتكارات التي تخص السيارات التي تعمل بالطاقة الشمسية، في إطار تشجيع هذه الطاقة النظيفة، وفي هذا الإطار غادرت السيارة التى صممها وبناها طلاب الهندسة من جامعة نيو ساوث ويلز إلى سيدنى بأستراليا فى 20 سبتمبر الفائت، حيث سافرت نحو 2700 ميلا (4300 كم) إلى "داروين" على الساحل الشمالى للقارة. ويسمح هذا الطريق الخلاب للفريق لاختبار السيارة.

ويمتد السباق من "داروين" في الأقاليم الشمالية إلى "أديلايد" في جنوب أستراليا، على مسافة تصل إلى 1887 ميلا (3021 كم). وقال المسؤولون فى سباق الطاقة الشمسية العالمي فى بيان رغم أنه من المقرر أن يستمر الحدث من 8 أكتوبر إلى 15 أكتوبر، إلا أنه من المتوقع أن يعبر الفائز خط النهاية فى ساحة فيكتوريا فى أديلايد فى الساعات الأولى من يوم 12 أكتوبر.

إحدى السيارات الشهيرة المشاركة في السباق تُدعى "فيوليت" وهي سيارة تعمل بالطاقة الشمسية من إنتاج فريق "سونسويفت" وهو إحدى الفرق المشاركة.

وتزن السيارة حوالي 880 رطلا (400 كيلوجرام) وتسير بسرعة (110كم/ساعة)، وباستخدام الألواح الشمسية على سقفها وغطاء محرك السيارة، يمكن للفيوليت السفر لمسافة 497 ميلا (800 كم) على الطاقة المولدة من ألواحها السطحية وحدها، ويمكن تشغيلها لمسافة 249 ميلا (400 كم) على الطاقة الشمسية المخزنة في بطاريات الليثيوم، بسرعة قصوى تبلغ 81 ميلا في الساعة (130 كم / ساعة).

فيديو

معرض الصور