الخميس، ١٩ أكتوبر، ٢٠١٧

محليات

الصناعات الحرفية تقوم بإيداع بعض المصنّفات الحرفية في نظام الملكية الفكرية

السبت، ٧ أكتوبر، ٢٠١٧

الصناعات الحرفية تقوم بإيداع بعض المصنّفات الحرفية في نظام الملكية الفكرية

مسقط - ش

قامت الهيئة العامة للصناعات الحرفية بإيداع مجموعة من المصنّفات الحرفية التي أصدرتها الهيئة مؤخراً والتي تضم قرابة 143 تصميما حرفيا تتضمن العديد من المنتجات الحرفية في الصناعات الحرفية المختلفة وذلك بدائرة الملكية الفكرية التابعة لوزارة التجارة والصناعة وفق قانون حقوق المؤلف والحقوق المجاورة الصادر بالمرسوم السلطاني رقم (65 / 2008) بهدف دعم مبادرات الهيئة في حماية حقوق الملكية الفكرية للصناعات الحرفية الوطنية وحمايتها وتطويرها، وتأتي أهمية تسجيل المصنفات الحرفية في نظام الملكية الفكرية بهدف حماية الموروثات الحرفية الوطنية المبتكرة، وتطوير الأداء الحرفي وتجويد الصناعات الحرفية وتعزيز الحس الإبداعي لدى الحرفيين بالإضافة إلى تحقيق التكامل في العمل على المستوى الإقليمي والدولي مع المنظمات والهيئات المختصة بحماية حقوق الملكية الفكرية.

وتشتمل قائمة المصنّفات الحرفية التي تم إيداعها على منتجات حرفية مطورة كأحزمة الخناجر والهدايا التذكارية والدروع والمجسمات والأطقم المكتبية إلى جانب اكسسوارات الأثاث المنزلي والمكتبي وأطقم الضيافة والإكسسوارات النسائية والميداليات ووحدات الإنارة، كما تم استصدار شهادات إيداع مصنفات لعدد من التصاميم الحرفية في منتجات السعفيات، وتصاميم منتجات العظام وتصاميم لمنتجات مستفادة من قشرة النارجيل كمسابح يدوية وتحف وهدايا وحامل ملفات وميداليات ومجسمات ذات الاستخدام النفعي والجمالي.

وتضمنت المصنفات التي قامت الهيئة بإيداعها على تصاميم مبنى ديوان عام الهيئة العامة للصناعات الحرفية بمرتفعات المطار، كما تم تسجيل شهادات إيداع مصنف لكتاب الحرف العُمانية دراسة توثيقية والصادر من الهيئة العامة للصناعات الحرفية، وإيداع مصنف كتاب بعنوان البحوث والدراسات الفائزة بجائزة السلطان قابوس للإجادة الحرفية في مجال البحوث والدراسات لعام 2010، وتسجيل كتاب مصنف بعنوان الحرف والصناعات التقليدية في سلطنة عمان، وإيداع دليل التصنيف والتوصيف الحرفي العماني ويضم هذا الدليل 90 عملا حرفيا مقسمة على سبعة أبواب من التصنيف الحرفي.

واعتمدت معالي الشيخة عائشة بنت خلفان بن جميّل السيابية رئيسة الهيئة العامة للصناعات الحرفية القرار رقم (39 /2017م) بشأن تشكيل لجنة لدراسة طلبات تسجيل الملكية الفكرية ونصت المادة الأولى من القرار بتشكيل لجنة مختصة بدراسة طلبات تسجيل الملكية الفكرية من الناحية الفنية المتمثلة في الزخارف والرسومات لبعض المنتجات الحرفية، فيما تضمنت المادة الثانية من القرار اختصاصات ومهام اللجنة المتمثلة في دراسة الطلبات المحالة لها ومعرفة الرأي الفني لتسجيل الملكية الفكرية بمختلف أنواعها سواء كانت إيداع مصنف أو طلب علامة تجارية أو غيرها من الطلبات ذات العلاقة إضافة إلى قيام اللجنة بتقديم التوصيات المتفقة مع الأنظمة والإجراءات المتعبة.

ستسهم لجنة دراسة طلبات تسجيل الملكية الفكرية بالهيئة العامة للصناعات الحرفية بشكل فاعل في إيجاد بيئة عمل حرفية ذات حمائية عالية، وتتميز بالإنتاجية وجذب الكفاءات المحلية التي تضيف لتنوع القطاع الحرفي بما يتناغم مع ثوابت حماية الهوية الوطنية للموروثات الحرفية، ودلت المؤشرات على ارتفاع نسبة الطلبات المقدمة للموافقة المبدئية على تسجيل تصاميم حرفية خلال النصف الأول من العام حيث تزايدت الطلبات التي تم إحالتها للجنة المختصة بدراسة طلبات الملكية الفكرية لتوثيق العديد من الأشكال والتصاميم الحرفية، ويأتي اعتماد الهيئة العامة للصناعات الحرفية لحزمة القرارات في إطار مواصلة السعي نحو تطوير الأداء المؤسسي المُنظم للقطاع الحرفي للانتقال به إلى مرحلة جديدة تقوم على أساس الحماية والتجويد المرتكز على التطوير والابتكار.

وتترجم جهود توثيق حقوق الملكية الفكرية الحرف العُمانية التزام الهيئة بتأمين الحماية التشريعية لتصاميم المنتجات الحرفية بما يلبي الاشتراطات المعمول بها والتي تكفل الحقوق والواجبات لمكونات القطاع الحرفي كما تضبط جودة المنتجات الحرفية مما يسهم في استمرارية المنشآت الحرفية والحرفيين بالدور الفاعل في تنوع مصادر الدخل فضلاً عن تحقيق مؤشرات الإجادة الحرفية.

وتقوم الهيئة بترسيخ قواعد للعمل الحرفي الذي يهتم بالحفاظ على الملكية الفكرية للصناعات الحرفية بالإضافة إلى توثيق جوانب الابداع لدى الشباب العماني، والذي يعمل على إنتاج وتصميم صناعات حرفية بشكل إبداعي مبتكر ويحقق مكاسب إيجابية للاقتصاد الوطني.

فيديو

معرض الصور