الأربعاء، ٢٤ يناير، ٢٠١٨

سياسة

3 مؤشرات على محاولاته للدفع بالخيار العسكري

ترامب بين استعراض القوة ومحاربة كوريا

الخميس، ١٢ أكتوبر، ٢٠١٧

الرئيس الأمريكي يندفع بقوة نحو الحل العسكري



واشنطن - - وكالات

ذكرت صحيفة «ديلي ستار» البريطانية أمس الأربعاء، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أرسل الغواصة (يو.إس.إس توسان) وهي واحدة من الغواصات النووية الأمريكية الهجومية السريعة إلى شبه الجزيرة الكورية وسط مخاوف من إجراء كوريا الشمالية تجربة صاروخية جديدة.

وذكرت الصحيفة أن الغواصة، التي يتألف طاقمها من نحو 150 فرداً، رست في ميناء جينهاي في جنوب شرق كوريا الجنوبية السبت، وفقاً لقيادة المحيط الهادئ الأمريكية.

وقالت القيادة إن الغواصة بوسعها القيام بمهمات متعددة بدقة فائقة عبر أحدث قدرات وإمكانيات، مشيرة إلى أن طاقم الغواصة يعمل في حالة استعداد وجاهزية عالية وهو مستعد دائماً لمعالجة أي مشكلة تأتي في طريقه.

وقال القائد العسكري الأمريكي تشاد هارت إن العلاقات الكورية الأمريكية مهمة للغاية، وإن زيارة جينهاي تُعطي فرصة لتعزيز العلاقات المذهلة بين الولايات المتحدة وجمهورية كوريا.

وأشارت الصحيفة إلى أنه ليس واضحاً ما هو الأمر الذي أُعطي لطاقم الغواصة لكن هناك مخاوف من أن نظام الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون يُسرع الخطى نحو إطلاق صاروخ.

ويتنبأ خبراء عسكريون بأن الشمال قد يطلق صاروخاً هذا الأسبوع يتزامن مع إجازة عامة مهمة وأرسلت الولايات المتحدة عدداً من القاذفات لتشارك في طلعة فوق شبه الجزيرة الكورية.

وشاركت ست طائرات عسكرية من ضمنها قاذفتان من طراز (بي-1 بي) في استعراض الطلعة التي نُفّذت لاستعراض القوة في إطار خطة أوسع لردع كوريا الشمالية.. وأقلعت الطائرات من جوام قبل دخول منطقة الدفاع الجوي الكورية الجنوبية (كاديز) ونفذت مهمات لاعتراض صواريخ قبل أن تغادر المنطقة بعدها بساعتين.

قاذفات أمريكية

من جهة أخرى قال جيــش كوريا الجنوبية إن قاذفتين أمريكيتين من الطراز بي-1بي لانسر حلّقتا فوق شبه الجزيرة الكورية في استعراض للقوة مساء أمس الأول الثلاثاء وسط تصاعد التوتر بشأن برامج كوريا الشمالية الصاروخية والنووية.

وقالت هيئة الأركان المشتركة الكورية...
اقرأ المزيد

فيديو

معرض الصور