السبت، ١٦ ديسمبر، ٢٠١٧

إقتصاد

التأمين الإلزامي ينعش سوق مسقط

السبت، ١٤ أكتوبر، ٢٠١٧

سوق مسقط بانتظار المزيد من الإفصاحات



مسقط- محمد سليمان

كشفت توقعات خبراء سوق المال عن مساهمة قرار التأمين الصحي الإلزامي في إنعاش واستقرار سوق مسقط للأوراق المالية، وقال رئيس مجلس إدارة المتحدة للأوراق المالية مصطفى سلمان: إن تأثير شركات التأمين على سوق مسقط للأوراق المالية لن يظهر حالياً، مشيرا في تصريحات لـ«الشبيبة» أنه خلال الفترة المقبلة ومع بداية تطبيق قرار التأمين الصحي الإلزامي، وإضافة «التأمين الزراعي» كمنتج تأميني جديد، سيؤديان إلى ارتفاع أحجام أعمال شركات التأمين ومن ثم سيؤثران على حركة السوق بشكل عام لاسيما وأن شركات التأمين تعتبر لاعبا أساسيا في قطاعي الاستثمار والتأمين.

نتائج متفاوتة

وعن قراءته لحركة تداول الأسبوع الفائت قال سلمان: «كان هناك تراجع في بعض نتائج الشركات الصناعية، مقابلها كانت هناك نتائج جيدة في قطاع البنوك، وقد ساهم ذلك في استقرار المؤشر لاسيما مع ارتفاع مؤشر بنك مسقط، كما أن هناك تراجعا بسبب هبوط سعر عمانتل بعد ارتفاعه، وبعد أن حقق أيضا أرباحا كبيرة بعد تداول أخبار استحواذهم على نسبة 12%من شركة «زين» الكويتية، بينما لا يوجد أي توضيح من الشركة حتى الآن حول المزيد من البيانات والأرقام، لذا نؤكد على أن الإفصاح لا زال ضعيفا ليس فقط من عمانتل، وإنما من الشركات بشكل عام، حيث لا تُعرض سوى 4 ميزانيات فقط، وهذا إفصاح غير كاف للأسواق ولابد من الإفصاح على المزيد من الأعمال والمناقصات لإتاحة الفرصة لزيادة حجم التداول بشكل أكبر. مع التأكيد على أهمية زيادة ساعات التداول والتي تعد مطلبا أساسيا لشركات الوساطة المالية».

واختتم: «لا يزال العديد من نتائج الشركات لم يتم الإفصاح عنها، بما في ذلك عدد من الشركات القيادية في القطاع المالي وقطاع الخدمات. نرى أن المستثمرين بانتظار المزيد من الإفصاحات فيما يتعلق بصفقة عمانتل وشركة زين. نعتقد أن نتائج القطاع المالي والخدمات ستقود حركة السوق خلال الفترة المقبلة. وفيما يتعلق بقيم وأحجام التداول فإننا نعتقد أنهما سيسجلان تحسنا خلال الفترة المقبلة خاصة مع قرب إدراج أسهم الشركة العُمانية القطرية للتأمين، إضافة إلى إفصاحات الشركات والنتائج المتبقية. ومع الأخذ بعين الاعتبار المعطيات الحالية، فإننا ننصح المستثمرين البقاء في السوق المالي والبحث عن الشركات التي تمكنت من امتصاص الضغوط على عملياتها التشغيلية».

حالة ترقب

وبحسب تقرير أوبار كابيتال الأسبوعي حصلت «الشبيبة» على نسخة منه، فقد تأثر أداء المؤشر العام لسوق مسقط للأوراق المالية خلال الأسبوع السابق بعوامل عدة تراوحت بين الأساسية والنفسية. حيث شهد السوق حالة من الترقب ومتابعة الشائعات المتعلقة بصفقة الاستحواذ الجديدة من قبل عمانتل في شركة زين الكويتية، كذلك أسهمت أخبار تتعلق بشركات أخرى ونتائج أولية ضعيفة لعدد من الشركات المدرجة فيما يتعلق بأدائها للربع الثالث من العام الحالي في الضغط على أسهم تلك الشركات. ولم يغب أيضا حدوث بعض عمليات جني الأرباح على الأسهم التي كانت قد سجلت زيادة كبيرة في أسعارها خلال الأسبوعين السابقين.

وسجل المؤشر العام تراجعا أسبوعيا بنسبة 1.63%إلى مستوى 5,128.48 نقطة وفي ذات الوقت سجلت جميع المؤشرات الفرعية انخفاضات متفاوتة أعلاها في مؤشر الصناعة (2.45%) ثم مؤشر الخدمات (2.2%) وأخيرا المؤشر المالي بنسبة 1.34%. وسجل مؤشر سوق مسقط المتوافق مع الشريعة تراجعا بنسبة 1.92%مغلقاً عند مستوى 747.39 نقطة.

أخبار الشركات

استمرت عمانتل بمفاجأة المستثمرين، وذلك بإعلانها عن توقيع خطاب نوايا غير ملزم مع شركة الخير- أحد أكبر المساهمين في مجموعة الاتصالات المتنقلة «زين» الكويت- وذلك للاستحواذ على أسهم الشركة والأسهم المملوكة للشركات التابعة والشقيقة لها في «زين» والتي تصل نسبتها إلى 12%من إجمالي رأس مال الشركة. وأضافت عمانتل أن شركة الخير تقوم بدراسة وتقييم العرض المقدم منها. وكانت شركة عمانتل قد استحوذت سابقا على نسبة 9.84%من أسهم «زين» ما يعني أنه في حال تمت الصفقة الحالية فإن ذلك يرفع ملكية عمانتل في «زين» إلى حوالي 21.8%. وفي سياق آخر، شهد الاكتتاب في أسهم الشركة العُمانية القطرية للتأمين إقبالا واضحا وتمت تغطيته 1.4 مرة مقارنة مع إجمالي المبلغ المعروض. وعلى مستوى المؤسسات والشركات فقد تم تغطية الاكتتاب بـ 2.8 مرة. هذا وسيتم البدء بالتداول على أسهم الشركة العمانية القطرية للتأمين يوم 19 أكتوبر المقبل. وأما بالنسبة للاكتتاب الرابع خلال العام الحالي فسيكون من نصيب الشركة الوطنية للتأمين على الحياة والعام.

وأعلنت الشركة الوطنية العُمانية للهندسة عن نتائجها الأولية للأشهر التسعة الأولى من العام الحالي مسجلة صافي أرباح بمبلغ 1.64 مليون ريال عماني مقارنة مع 0.93 مليون ريال عماني لذات الفترة من العام السابق. شهد سعر السهم خلال الفترة السابقة ارتفاعا كبيرا محققا مكاسب بنسبة 44.5%منذ شهر وحتى الآن. وكانت الشركة قد أفصحت في معرض ردها على استفسارات من سوق مسقط للأوراق المالية فيما يتعلق بتسجيل السهم لمكاسب بأنه ليس لديها أية معلومات جوهرية غير مفصح عنها.

كما أعلنت كل من شركة إسمنت عمان وشركة ريسوت للإسمنت بأن شركة إسمنت الوسطى، مشروع مشترك بينهما، قد وقعت عقدا للانتفاع بأرض المصنع مع هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، حيث تم تخصيص 500,000 متر مربع، وذلك لإنشاء مصنع الشركة الجديد بمنطقة الدقم الاقتصادية.

إعلان النتائج

كما أعلنت 41 شركة عن نتائجها الأولية للأشهر التسعة الأولى الربع الثالث من العام الجاري طبقا لموقع سوق مسقط للأوراق المالية. وعلى أساس الأشهر التسعة الأولى، بلغ إجمالي صافي ربح القطاع المالي 151.3 مليون ريال عماني بتراجع سنوي نسبته 4%. وأما قطاع الصناعة فسجلت أرباحه مبلغ 45.7 مليون ريال عماني بتراجع نسبته 22%وقطاع الخدمات (لا يتضمن نتائج النهضة للخدمات) تراجعت أرباحه بنسبة 20%إلى 18.5 مليون ريال عماني وعليه بلغ إجمالي أرباح السوق (لا يتضمن نتائج النهضة للخدمات) مبلغ 215.6 مليون ريال عماني بتراجع سنوي نسبته 10%خلال الشهر التسعة الأولى.

وعلى أساس ربع سنوي، سجل القطاع المالي خلال الربع الثالث من العام الجاري تراجعا في أرباحه بنسبة 1%على أساس سنوي إلى 54 مليون ريال عماني وتراجعت أرباح قطاع الصناعة بنسبة 14%وارتفعت أرباح قطاع الخدمات (لا تشمل النهضة للخدمات) بنسبة 23%على أساس سنوي. أما في حال أضفنا نتائج شركة النهضة للخدمات فإن أرباح قطاع الخدمات تسجل تراجعا بنسبة 106%على أساس سنوي. وبشكل عام، سجل إجمالي صافي أرباح الشركات المعلنة للربع الثالث من العام الجاري مبلغ 76.8 مليون ريال عماني (لا تشمل النهضة للخدمات) بتراجع نسبته 1%على أساس سنوي.

فيديو

معرض الصور