السبت، ١٦ ديسمبر، ٢٠١٧

إقتصاد

مصدِّرو النفط ملتزمون بخفض الإنتاج

الأحد، ٢٢ أكتوبر، ٢٠١٧

خالد الفالح



بغداد - رويترز

قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح في بغداد، أمس: «إن سوق النفط العالمية تشهد تحسناً واستقراراً مع التزام الدول المصدّرة للخام بالكامل باتفاق خفض الإمدادات لرفع أسعار النفط».

وقال الفالح خلال زيارة للعاصمة العراقية: «الأسواق استعادت الكثير من عافيتها، لكن ما زال أمامنا جزء من هذا المشوار، ومستويات الالتزام رأيناها تفوق 100% بين الدول الأربع والعشرين».

ولم يوضح إن كانت كل دولة من الدول الأربع والعشرين ملتزمة بالخفض، أم إن الدول تعدُّ ملتزمة بالنظر للإنتاج في المجمل.

من جهتها، قالت أوبك في بيان لها أمس إن اللجنة الفنية المشتركة لدول أوبك ودول إنتاج النفط من خارجها خلصت إلى أن الالتزام في شهر سبتمبر باتفاق الإنتاج بلغ 120%، وهو أعلى مستوى منذ بدء تنفيذ الاتفاق في يناير.

وخفَّضت أوبك وروسيا ومنتجون آخرون الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل في اليوم منذ بداية العام 2017، مما ساعد في رفع أسعار النفط. ومن المقرر أن يستمر الخفض حتى مارس 2018.

وقال الفالح بعد أن التقى بنظيره العراقي جبار اللعيبي: «إن السعودية والعراق متفقتان على الحاجة إلى «التزام كامل» بخفض إنتاج الخام المتفق عليه في أوبك ومع روسيا ودول منتجة عديدة أخرى لرفع الأسعار».

ولم يفصح الفالح عمَّا إذا كان سيوصي بتمديد خفض الإنتاج لفترة أطول عندما تعقد أوبك اجتماعاً الشهر المقبل.

وأكّدت وزارة النفط العراقية في بيان أن الفالح واللعيبي اتفقا على التعاون في تنفيذ قرارات الدول المصدّرة للنفط بخفض الإنتاج من أجل رفع الأسعار.

فيديو

معرض الصور