الأربعاء، ٢٤ يناير، ٢٠١٨

لايف ستايل

أدوية التنحيف آثار خطيرة على الصحة

الاثنين، ٢٣ أكتوبر، ٢٠١٧

أدوية التنحيف آثار خطيرة على الصحة



مسقط - زينب الهاشمية

يلجأ كثير من الناس إلى استخدام (الريجيم الكيميائي) لتحقيق الرشاقة في وقت زمني قصير عن طريق استخدام أدوية التنحيف المنتشرة في الأسواق بوفرة؛ لأنهم يشعرون أن أوزانهم تزيد عن الحد المرغوب به نتيجة لتكدس الشحوم في الجسم وتنشأ من خلالها عقد نفسية تجعل المصاب بالسمنة يفكر بطرية عشوائية بعيداً عن العقل والمنطق، وينجرون وراء أي منتج يظهر في الأسواق بغية الوصول إلى الوزن المثالي.

وأظهرت الدراسات أن النساء هن الأكثر استخداماً للعقاقير والأدوية المنحِّفة نتيجة للثقافات والاعتقادات المنتشرة في المجتمعات التي تتطلب شكلاً محدداً للنساء المرغوبات.وعند النظر والتأمل في جميع الأدوية المنتشرة في الأسواق مثل العقاقير والأعشاب بهدف خسارة الوزن، نجدها إما عقاقير أو أعشاباً:

أولاً: آلية عمل العقاقير

1) قاطعة للشهية: حيث تعمل على الجهاز العصبي المركزي في الدماغ وتستهدف مادة السيراتونين المسؤولة عن المزاج والشهية، منها ما يُباع عن طريق الصيدليات إذ إنها مدروسة من حيث تأثيرها السلبي والإيجابي، ومنها ما يُباع عن طريق الإعلانات المنتشرة والمروجة بشكل كبير وهي إما أن تكون مهرّبة أو مرخصاً بها كمتممات غذائية وفي الوقت نفسه تحتوي على مواد يمنع استعمالها في العديد من بلدان العالم.

2) أدوية تعمل على عدم امتصاص الدهون في الأمعاء.

3) أدوية تعمل على إدرار البول وتسهيل الطعام.

4) أدوية تعمل على زيادة الإيض في الجسم كهرمون الغدة الدرقية.

5) أدوية تسبب الإدمان وبالتالي تكبح الشهية مثل مادة (أنفيتامين) المحظورة.

ثانياً: الأعشاب التي

تستخدم للتنحيف

الهدف الرئيسي منها قطع الشهية، تجويع الجسم ومنعه من الأكل وإدرار البول.

1) الكيتوزان: هي مادة موجودة في قشر الجمبري والأصداف ولا يتم هضمها في الجهاز الهضمي وتتحد مع الدهون وتخرج كفضلات.

2) الصبر أو الصبار: تُحدث تقلصات شديدة في البطن وإسهالاً شديداً.

3) سنامكي: تعمل على امتصاص الماء من الجسم مع البراز وتوقف امتصاصه من البراز...
اقرأ المزيد

فيديو

معرض الصور