الأحد، ١٧ ديسمبر، ٢٠١٧

محليات

«الشورى» يتابع مشروع «بدبد - صور»

الاثنين، ٦ نوفمبر، ٢٠١٧

خلال متابعة سير العمل بالمشروع



إبراء -

قال وكيل وزارة النقل والاتصالات للنقل سعادة المهندس سالم بن محمد النعيمي: إن الوزارة ستقوم بتنفيذ نفقين بمشروع ازدواجية طريق بدبد - صور الأول في بلدة نداب بطول (600) متر، والآخر بموقع الانهيار في وادي العق، بالإضافة إلى تنفيذ نفقين إضافيين لحماية مستخدمي الطريق في حال تساقط الصخور.

جاء ذلك خلال قيام عدد من أعضاء مجلس الشورى بولايات محافظة شمال الشرقية وعضو ولاية سمائل بمحافظة الداخلية أمس بزيارة لمشروع ازدواجية طريق بدبد - صور المرحلة الأولى وتحديدا بمنطقة وادي العق الرابطة بين محافظتي الداخلية وشمال الشرقية، وذلك للاطلاع على الأعمال المنجزة والمتبقية بالمشروع.

والتقى الممثلون خلال الزيارة بوكيل وزارة النقل والاتصالات للنقل سعادة المهندس سالم بن محمد النعيمي وعدد من المسؤولين بالوزارة، حيث قاموا بجولة تفقدية اطلعوا خلالها على الجسور والتقاطعات ومواقع الانهيارات التي حدثت بالمشروع، واستمعوا من سعادة المهندس وكيل الوزارة للنقل إلى شرح مُفصَّل للأعمال المنفذة في الجزأين الأوَّل والثاني من المرحلة الأولى، بطول (115) كم، بدءاً من تقاطع بدبد على طريق الرسيل - نزوى المزدوج، مروراً بولاية سمائل بمحافظة الداخلية، وولايتي المضيبي ودماء والطائيين، وحتى تقاطع مصرون بولاية إبراء بمحافظة شمال الشرقية، كما أوضح سعادته للأعضاء التحديات التي يواجهها المشروع وصعوبة تضاريس المنطقة وتحديداً في وادي العق في الوقت الذي تبذل فيه الوزارة جهوداً مضاعفة لتذليلها من أجل إنجاز الطريق، ويوفر مشروع ازدواجية طريق بدبد - صور مساراً آمناً وسَلِسًا أمام الحركة المرورية عند إنجازه بما تمَّ تزويده من منشآت لتصريف مياه الأمطار من عبارات وجسور تؤمن انسيابية الحركة المرورية في جميع أحوال الطقس. كما تمَّ تصميم المشروع ليكون مساراً بعيدا عن الأودية، ومتفادياً للمنحدرات الصعبة بعمل القطعيات والردميات اللازمة، ويشتملُ المشروعُ على 12 تقاطعا مُتعددة المستويات بالمرحلة الأولى من بدبد إلى إبراء؛ وذلك لخدمة الولايات والقرى التي يمرُّ عليها الطريق، ولضمان انسيابية الحركة المرورية في تلك المناطق.

سرعة الإنجاز

وقال عضو مجلس الشورى ممثل ولاية إبراء سعادة أحمد بن سيف البرواني: إن هذه الزيارة لمشروع ازدواجية طريق بدبد - صور تأتي اليوم كزيارة أولية من قبل أصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى ممثلي الولايات المار بها المشروع، حيث تعرفنا خلال الزيارة على سير العمل بالمشروع ونسب الإنجاز مع بحث أسباب التأخير التي حدثت خلال الفترة الفائتة، مشيرا سعادته إلى أنه بعد هذه الزيارة سنجتمع نحن ممثلي الولايات لمناقشة ما خرجنا به من الزيارة وبحث متابعة تنفيذ المشروع مع الوزارة، حتى يتسنى الانتهاء منه حسب المخطط له بإذن الله والحث على الإسراع في التنفيذ حتى يحقق المشروع أهدافه سريعا.

من جانبه قال عضو مجلس الشورى ممثل ولاية المضيبي سعادة الشيخ حمدون بن حمود الفزاري: إن المشروع يعد من المشاريع الحيوية بالسلطنة، وقد اطلعنا خلال الزيارة على حجم العمل المنجز والجهود التي تبذلها وزارة النقل والاتصالات والشركة المنفذة في تذليل الصعاب في الكثير من الأماكن الصعبة من أجل بناء طريق ذي مواصفات عالمية بإذن الله يخدم الحركة الاقتصادية والسياحية والعمرانية ويخدم المواطن والمقيم في السلطنة.

فيديو

معرض الصور