الاثنين، ١٨ ديسمبر، ٢٠١٧

7 أيام

الفرقة تسعى لنشر القيم الحقيقية التي يمتاز بها المجتمع العماني من سلام وتسامح وتكافل

"رتاج" فرقة عمانية تنشر السلام والتعايش

الخميس، ٩ نوفمبر، ٢٠١٧

ناصر العامري

المزيد من الصور
ناصر العامري
جميل جوزي
من مشاركة الفرقة في "منشد الشارقة"
جميل جوزي
من مشاركة الفرقة في "مهرجان الوفاء"
من مشاركة الفرقة في مهرجان الفن الإسلامي بماليزيا
مسقط- خالد عرابي

شاركت فرقة "رتاج" الفنية العمانية مؤخرا بالغناء على مسرح دار الأوبرا السلطانية مسقط، وذلك في حفل مع اثنين من كبار الفنانين في الوطن العربي وهما محمد ثروت ولطفي بوشناق.. كما تستعد الفرقة هذه الأيام لطرح ألبومها الجديد.. "7 أيام" التقت رئيس الفرقة ومدربها لتسليط الضوء على نظرتها لمثل هذه المشاركة وجديدها وبعض من مشاركاتها المحلية والخارجية.

في البداية قال رئيس الفرقة ناصر بن علي العامري: كان شرف كبير لنا أن نقف على مسرح دار الأوبرا السلطانية مسقط، ونرى أن هذه الوقفة كانت إضافة كبيرة لنا، ونفخر بها كونها على هذا الصرح الكبير، وكذلك لكوننا رافقنا عملاقين من عمالقة الغناء في الوطن العربي وهما محمد ثروت ولطفي أبوشناق اللذين ذكيا فرقتنا لتكون فرقة الكورال المصاحبة لهما في أمسية الابتهالات الدينية بالدار، ونرى أن هذه هي الفرص الحقيقية التي تهديها دار الأوبرا للشباب العماني بجانب دورها التنويري والتثقيفي الرائد، ولفت إلى أن التجربة مع الأوبرا كانت مختلفة لكون طريقة توزيع الشباب والفنانين على المسرح كانت متميزة رغم رهبة مسرح الدار نفسه.

وعن جديد الفرقة قال العامري: نستعد هذه الأيام لطرح ألبومنا الجديد الذي سيركز على الجانب الإنساني، ويتحدث عن الحب والسلام والتعايش بين الشعوب في العالم، ولكن سيطرح كل ذلك من منظور جديد، حيث يضم الألبوم عشرة أناشيد وقد تعاونا فيه مع عدد من الشعراء العمانيين منهم: هلال الشيادي وسامي الحويشي وأشرف العاصمي ومنار اليحيائية وموزة العامرية وغيرهم، كما تم التعاون فيه مع فنانين من مصر والأردن ومنهم: أحمد محروس، وسيد العطار، ومحمد بدرخان وأسامة سعيد.. وتم الانتهاء من الألبوم بنسبة 98% فنحن في المراحل النهائية والتسويق له ونتمنى أن يتم توزيعه قبل نهاية العام الجاري، كما إننا نعد لتصوير واحدة من أغانيه بطريقة الفيديو كليب.

وأشار العامري إلى أنه لدى الفرقة ألبومين آخرين أولهما ألبوم "حياة" وهو عبارة عن تجميع لأعمال قدمتها الفرقة من قبل في العديد من الحفلات والمشاركات، وقد حققنا من خلاله نجاحا كبيرا ظهر من خلال مبيعات الألبوم.. أما الألبوم الثاني فهو باسم "مجتمعنا" وهو يتكلم عن المجتمعات بشكل عام ومنها المجتمع العماني وقد ناقش الكثير من القضايا التي تهم المجتمع. وأكد على أن الفرقة سجلت أكثر من 500 نشيد يخدم المجتمع في مختلف المجالات خلال خمس سنوات فقط، كما أن لديها ثمانية أوبريتات أو لوحات تمثيلية فنية، كما يبث لها حاليا أكثر من 40 نشيدا و 20 مقطعا إنشاديا عبر القنوات المحلية والعربية التلفزيونية والإذاعية.

أما جميل جوزي الكوراني -مدرب الفرقة- فقال: تضم الفرقة 17 شخصا جميعهم منشدين، غير أن الجميل في الأمر أن معظم هؤلاء خريجو تعليم جامعي فمنهم 4 مهندسين وقبطان بحري ولكنهم جمعهم حب الإنشاد، ولذلك فرغم أنهم يمارسون أشغالهم الوظيفية إلا أنهم يحرصون على التدريبات المنتظمة، وتأدية الأناشيد بالإضافة إلى المشاركة في الحفلات وما نقدمه من أعمال.

وأضاف قائلا: فرقتنا فرقة عمانية شابة رائدة في مجال فن الإنشاد والانتاج الفني الملتزم، وتسعى -عبر خطوات واضحة- لأن يكون لها مكانتها الخاصة في قلب العالم الإنساني. ويرتكز كيان الفرقة الشبابي على منظومة من القيم الفكرية والمهنية التي تسعى لإبراز العوالم الإبداعية والجمالية في عالم الفن الهادف، ونشر القيم الحقيقية التي يمتاز بها المجتمع العماني من سلام وتسامح وتكافل. كما أن الفرقة تحرص على تعزيز الشراكة الحقيقية مع المهتمين والجهات الرائدة في تطوير الشباب العماني وغير العماني من خلال تقديم نماذج فنية فائقة الجودة وتوفير أسلوب عصري في أعمالها، فلا نقوم بتقديم النماذج فحسب بل نبتكر أفضل الحلول والأفكار، كما أننا نشعر بمسؤولية اجتماعية وأمانة مهنية تجعلنا نرسم عالما فنيا جميلا ومتكاملا.

ولفت الكوراني إلى أن الفرقة معروف عنها أنها ذات طابع ديني ولكن نشير إلى أن طبيعة الإنشاد نفسها تغيرت فأصبح بألوان مختلفة منها الاجتماعي والوطني بدلا من كونه دينيا فقط، ولذا فقد تلونت الفرقة نفسها بهذه الألوان وقدمت العديد من الأعمال التي تناقش القضايا التي تهم المجتمع سواء في صورة أناشيد وأغنيات أو حتى أوبريتات وشاركنا بها في مهرجانات توعوية لعدد من الوزارات ومنها على سبيل المثال ما ناقش السلامة على الطريق والتوعية ضد الحوادث المرورية وأهمية التبرع بالدم، لذلك فنحن نستطيع أن نقول إننا نساهم بدور وطني في التوعية بقضايا المجتمع المختلفة، كما أننا ننشر السلام والتعايش.

وعن أهم الإنجازات التي حققتها الفرقة قال: شاركنا في غالبية فعاليات السلطنة والمهرجانات المحلية المختلفة وذلك في العديد من الولايات، أما خارجيا فهناك أيضا مشاركات تبرز مستوى ما وصلت إليه الفرقة ومنها:اختيار الفرقة لأداء كورال البرنامج العالمي "منشد الشارقة" من بين 14 دولة إسلامية مشاركة بدولة الإمارات العربية المتحدة. كما اختيرت الفرقة لتسجيل ثمانية فواصل إنشادية في مشروع السلام العالمي لسيدنا محمد "عليه الصلاة والسلام" بجمهورية مصر العربية وبالتحديد لقناة "السلام عليك أيها النبي"، كما أننا أول فرقة فنية إنشادية خليجية تتم دعوتها للمشاركة في مهرجان الفن الإسلامي العالمي بالجمهورية الماليزية، هذا المهرجان الذي تشارك فيه أكثر من خمسة وعشرين دولة حول العالم سنويا. كما أنها تعد أول فرقة إنشادية عمانية تقدم فن الأوبريت التمثيلي الإنشادي باحتراف.

فيديو

معرض الصور