السبت، ٢٠ يناير، ٢٠١٨

إقتصاد

وزير السياحة: السلطنة تتوقع استقطاب استثمارات بـ 19 بليون ريال

الثلاثاء، ١٤ نوفمبر، ٢٠١٧

أحمد المحرزي

المزيد من الصور
أحمد المحرزي
مسقط - خالد عرابي

صرّح وزير السياحة معالي أحمد بن ناصر المحرزي بأن قطاع السياحة في السلطنة ينمو بقوة وثقة وأن هناك إقبالاً كبيراً من المستثمرين على الاستثمار السياحي في السلطنة، وهذا ناتج عن الرؤية والسياسة الواضحة لحكومة السلطنة والثقة التي يوليها المستثمرون لإستراتيجية قطاع السياحة العُمانية (2040).

وعن حجم الاستثمارات المتوقعة في القطاع السياحي والفندقي حتى 2040 قال معالي الوزير: إن ما نهدف إليه هو الوصول إلى جذب استثمارات بمقدار 19 بليون ريال عماني، منها 12% فقط هي استثمار حكومي وهو استثمار في البنى الأساسية، بينما النسبة المتبقية وهي 88% فهي متاحة للقطاع الخاص سواء الصناديق السيادية والاستثمارية ونقصد هنا أيضاً القطاع الخاص العُماني والأجنبي.

جاء ذلك في تصريحات للصحفيين على هامش حفل التوقيع على اتفاقيتين ما بين شركتي (عُمان للفنادق، ومجموعة الأنوار القابضة) مع سلسلة فنادق أكور العالمية؛ وذلك لإدارة فندقين بالسلطنة وهما: فندق نوفوتيل الخوير والذي تم التوقيع على إدارته مع شركة عُمان للفنادق، وفندق نوفوتيل العذيبة الذي تم التوقيع على إدارته مع مجموعة الأنوار القابضة، وذلك مساء الاثنين بفندق توليب (روي).

وتعليقاً على الاتفاقيات التي تمت قال المحرزي: "الاتفاقيات تمت بين شركتين عُمانيتين تملكان فنادق مع شركة عريقة لإدارة الفنادق ولها سمعة وشهرة عالمية وهي "أكور"، وكثير من الزبائن ينظرون لهذه الشركة بثقة تامة وذلك مقارنة مع فنادق أخرى قد لا تحمل مثل هذا الاسم. وبالطبع فإن هذا سيضيف لقطاع السياحة والفنادق في السلطنة بصفة عامة، علاوة على أنه مع اكتمال هذين الفندقين سنضيف نحو 400 غرفة فندقية جديدة للسلطنة".

وأكّد معاليه على أن "السلطنة دائماً ما تسعى إلى تقديم منتج ذي جودة، والأخيرة -الجودة- تأتي من خلال إيجاد شركات إدارة على مستوى عالمي، ونحن كوزارة السياحة نشجّع رجال الأعمال بأن يأتوا بشركات عالمية شهيرة ومعروفة، وذات مستوى مرموق بحيث تقدّم منتجاً سياحياً متميزاً وعالي الجودة وتقدم خدمات راقية وبذلك نستطيع أن...
اقرأ المزيد

فيديو

معرض الصور