الاثنين، ٢٠ نوفمبر، ٢٠١٧

إقتصاد

الوزير الرمحي يصرح حول وضع السوق النفطي

الثلاثاء، ١٤ نوفمبر، ٢٠١٧

وزير_النفط_والغاز

مسقط- العمانية

أكد معالي الدكتور محمد بن حمد الرمحي وزير النفط والغاز على أن وضع السوق النفطي في طريقه للاستقرار بعد أن بلغ سعر برميل النفط 60 دولارًا متوقعا أن يتراوح سعر البرميل خلال العام القادم بين 60 و65 دولارًا وهي أفضل بكثير من الاسعار التي سجلت خلال العامين الماضيين .

جاء ذلك في تصريح لمعاليه خلال حفل توقيع اتفاقيات بترولية جديدة للحصول على حق التنقيب عن النفط والغار في عدد من مناطق الامتياز وقال إن سعر 75 دولارا لبرميل النفط هو السعر الجيد للسلطنة والذي يحقق المعادلة المطلوبة ويحافظ على مستويات جيدة للعجز.

واضاف أن دول "أوبك" متفقة على الإبقاء على حصص الانتاج الحالية ولذلك نأمل في الاجتماع القادم المقرر عقده بفيينا في 29 نوفمبر الجاري الوصول إلى صيغة توافقية تحافظ على استقرار الاسعار وابقائه في الحدود المناسبة.

وأوضح معاليه إن كلفة الانتاج في النفط بالسلطنة في مستوياتها الجيدة وهناك جهود تبذل من الشركات لتطوير تقنيات الانتاج بما يقلل من كلفة الانتاج.

وعن مشاريع وخطط وزارة النفط والغاز المتعلقة ببرامج الاستكشاف والتنقيب أكد معالي الدكتور محمد بن حمد الرمحي وزير النفط والغاز على أنها تسير حسب البرنامج والخطة الموضوعة من قبل الوزارة ولم تتأثر بالأوضاع الاقتصادية الحالية نتيجة التراجع الذي سجلته أسعار النفط بل إن جميع الاعمال المتعلقة بمشاريع الوزارة تسير حسب البرنامج والخطط الموضوعة من قبل الحكومة، متوقعا أن تفوق استثمارات القطاع 11 مليار دولار في عام 2018.

وقال معاليه إن قطاع النفط والغاز وعلى مدى السنوات الماضية من مسيرة النهضة المباركة حظي باهتمام ورعاية من قبل حكومة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ إدراكا بأهمية ومكانة القطاع في مسيرة العمل التنموي الذي تشهده السلطنة في مختلف المجالات .

وأشار معالي الدكتور وزير النفط والغاز الى ان القطاع شهد الكثير من مراحل التطوير والتحديث أسهمت في زيادة مساهمته في الناتج المحلي الاجمالي للسلطنة وهناك الكثير من الطموحات التي نسعى لتحقيقها خلال الفترة القادمة ومنها التركيز على برامج الاستكشاف والتنقيب وتحديدا في قطاع الغاز.

فيديو

معرض الصور