الأحد، ١٧ ديسمبر، ٢٠١٧

لايف ستايل

"بصمة العرق" هل تنجح في تأمين الهواتف

الخميس، ١٦ نوفمبر، ٢٠١٧

"بصمة العرق" هل تنجح في تأمين الهواتف

خاص - ش

إذا نسيت كلمة السر، أو حدث اختراق لبصمة الوجه الخاصة بك على هاتفك الذكي، فإنه يمكنك أن تستخدم "العرق" لتأمين وفتح الهواتف الذكية، في تقنية فريدة من نوعها تربط بين التكنولوجيا وعلم الأحياء.

ويرى الباحثون الذين قاموا بتطوير هذه التقنية أن لدينا "بصمة للعرق" فريدة من نوعها بحيث يمكن استخدامها لتأمين أفضل أجهزة الهواتف الذكية لدينا. وذلك لأن الأحماض الأمينية توفر للعرق تصميم بيولوجي فريد من نوعه تماما.

وقال البروفيسور "يان هالمك"، الأستاذ المساعد بجامعة ألباني، والذي شارك في تأليف دراسة حول هذه الإمكانية: "نحن بصدد تطوير شكل جديد من الأمن يمكن أن يغير تماما عملية تأمين الهواتف والحواسيب، من خلال استخدام العرق كمعرف، حيث لا يمكن محاكاته أو تقليده بسهولة، أو اختراقه من قِبل الدخلاء المحتملين".

وتستند هذه الآلية على النظم البيولوجية المعقدة، بحيث لا يمكن لأي شخص آخر غير مالك الجهاز أن يقوم بفتحه إذا ما استخدم هذه التقنية".

وأضاف هالمك: هذه تقنية غريبة يمكن أن تكون متاحة في أقل من "خمس إلى 10 سنوات"، وأي جهاز لديه برنامج "التعرف على العرق" من شأنه أن يقيس مستويات العرق المستخدم في نقاط عشوائية على مدار اليوم.

وتأتي هذه الدراسة بعد أن نجح القراصنة خلال 10 أيام فقط في تجاوز الميزات الأمنية لجهاز آيفون X، والذي يستخدم برنامج التعرف على الوجه.

وذكر البروفيسور هالمك: "لقد أثبتت الأشكال الحالية من التأمين أنها أقل من المثالية. وإيفون X كان دليلا على ذلك بعدما تم اختراقه، ولا يتوقف العبث بأمن الأجهزة الذكية لاختراق الخصوصيات وهو ما يدفع العلم دائما للبحث عن بدائل أكثر أمانا".

فيديو

معرض الصور