الاثنين، ١٨ ديسمبر، ٢٠١٧

7 أيام

دراسة: الهواتف الذكية سبب المشكلات الزوجية

الأحد، ١٩ نوفمبر، ٢٠١٧

المزيد من الصور
واشنطن- وكالات

كثيرا ما كتب البعض عن الإشكاليات والمخاطر الصحية التي نتجت عن استخدام الهواتف النقالة ووسائل التواصل الاجتماعي، غير أن هناك مخاطر أخرى اجتماعية، حيث كشفت دراسة أمريكية حديثة أن الهواتف الذكية ومواقع التواصل الاجتماعي باتت تشكل خطراً على العلاقات الزوجية بسبب ما تفرضه من أنماط تواصل افتراضي ساهمت في إيجاد فجوة فقد حلت محل الحوار والتواصل بين الزوجين.

ووفقا لموقع "الصدى" فإن الدراسة أشارت إلى أن الزوج أصبح مشغولاً بإرسال البريد الإلكتروني أو "الواتس أب"، وتصفح الفيسبوك، أو حتى مشاركة أصدقائه المنافسة في لعبة "بوكيمون" الشهيرة، بدلاً من مداعبة زوجته أو التحدث معها في أمور ومشاكل تخص الحياة الأسرية الأمر الذي ينعكس سلباً على العلاقة الحميمة.

وقد توصلت الدراسة إلى أن العلاقات الزوجية ستفقد مكانتها العاطفية والإنسانية بحلول العام 2030 بسبب الإفراط في استخدام الهواتف الذكية، حيث إن الوقت الذي سيقضيه الزوجان مع الهاتف المحمول سيجعلهما مع مرور الوقت يفقدان الحاجة إلى التواصل مع بعضهما.. هذا وأكد العلماء على ضرورة عدم استعمال الهاتف والحرص على وضعه جانباً في حال التواجد في المنزل، وذلك لما له من تأثير سلبي على العلاقة الحميمة بين الزوجين، كما نصح البعض بضرورة تركه في السيارة أو وضعه في مكان خاص عند الدخول للمنزل.

فيديو

معرض الصور