الأحد، ١٧ ديسمبر، ٢٠١٧

7 أيام

المعشري يحتفل بالعيد الوطني بـ 5 أعمال وطنية جديدة

السبت، ١٨ نوفمبر، ٢٠١٧

بدر المعشري وعبدالله الرويشد

المزيد من الصور
بدر المعشري وعبدالله الرويشد
مسقط- خالد عرابي

قال المخرج الشاب بدر المعشري إن احتفاله بالعيد بالعيد الوطني ال 47 المجيد هذا العام يأتي مختلفا، حيث يشارك فرحة الاحتفال به بخمسة أعمال فنية وطنية جديدة قام هو بإخراجها والإشراف عليها وانتجتها شركة زووم للانتاج الفني، وذلك مشاركة منها في الاحتفال بهذه المناسبة الغالية على قلب كل عماني وعمانية.

وأوضخ المعشري قائلا: وفقت هذا العام كثيرا إذ بلغ عدد الأعمال خمسة تتنوع ما بين الأغاني والقصائد، ومنها ما تم تصويره بطريقة الفيديو كلييب، ويأتي على رأس تلك الأعمال التعاون الكبير مع الفنان الكويتي القدير عبدالله الرويشد، حيث تعاونا -ولأول مرة- في أغنية "سيد الحكمة" والمهداة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه-، وهي من كلمات محمد الحمر، وألحان أنور عبدالله.

وأكد المخرج العماني الشاب على أن أغنية "سيد الحكمة" تم تصويرها -على مدى ثلاثة أيام- بطريقة الفيديو كليب في عدة مناطق وأماكن مختلفة في السلطنة ومنها: قصر العلم العامر ودار الأوبرا السلطانية مسقط والمتحف الوطني ومجلس عمان، وذلك لإبراز الوجه الحضاري والجمالي وما وصلت إليه بلادنا من نهضة وحضارة وتقدم ورقي في ظل العصر الزاهر والقيادة الحكيمة لجلالة السلطان، وسيتم بثها في العديد من القنوات والإذاعات المحلية والعربية خلال الأيام المقبلة.

وأشار المعشري إلى أن هذا التعاون هو الأول بينه وبين الرويشد، وأضاف: إن عبدالله الرويشد قد أبدى سعادته الكبيرة بهذا العمل الوطني العُماني، وذلك لأنها أغنية عن القائد الحكيم، والعظيم الذي أرسى دعائم الأمن والأمان والسلام والاستقرار في السلطنة، ولم يكتف بهذا بل يحاول نشره في ربوع المنطقة العربية، لذلك أصبح ملاذا للأمن والأمان والسلام من العالم فأصبحت السلطنة قبلة للعالم لتلمس هذا السلام، مشيدا بالنهضة العمانية العريقة في ظل القيادة الحكيمة لمولانا جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم.

وأكد المعشري على أن الرويشد تقدم بالتهنئة للسلطنة قيادة وشعبا وحكومة بهذه المناسبة العظيمة والغالية على كل عماني متمنيا الصحة والعافية والعمر المديد لقائد عمان، كما أثنى على تعاونه مع المخرج بدر المعشري مؤكدا استمرار هذا التعاون الجميل في قادم الوقت. وأشار المعشري إلى أن العمل الثاني هو عبارة عن قصيدة وطنية تحمل عنوان: "من يشبهك يا عمان" وهي من كلمات الشاعرة العمانية شريفة العامرية حيث تعد التجربة الأولى وباكورة أعمالها الوطنية، وقد تم تصويرها بطريقة الفيديو كليب أيضا وذلك في فندق جراند هرمز مسقط.

وعن العمل الثالث قال المعشري هو عبارة عن أوبريت بعنوان: "فخر الأوطان" وهو من كلمات الطالب نواف بن سالم الشحري، وأداء مجموعة من الطلاب وهم: طيف بنت خميس السعدية، وأصول بنت عبدالملك البوسعيدية، وصالح بن مشعل الغساني، وأحمد بن مبارك المشايخي، والبراء بن سعيد الرواحي، ومحمد بن مبارك الفارسي. وهو من انتاج وزارة التربية والتعليم ومنتج منفذ مؤسسة زووم للانتاج الفني ومدته 12 دقيقة. وقد تم تصويره في أستودهات الهئية العامة للإذاعة والتلفزيون.

مشيرا إلى عملين آخرين وهما أغنية "ع.م.أ.ن " وهي أغنية قديمة تم العمل عليها وتحديثها لحنا وموسيقى وأداء، بالإضافة إلى قصيدة للشاعر سالم البدوى.

ثم تقدم المعشري بوافر الشكر لكل من تعاون معه وساهم وذلل الصعاب لتصوير هذه الأعمال الوطنية.

وأعرب المعشري عن سعادته الغامرة بهذه الأعمال ليس بوفرتها فقط وإنما بها كأعمال فنية متميزة تفيض وطنية وتغنيا بالوطن والقائد، كما يعتبرها إضافة كبيرة ومتميزة لمسيرته الفنية التي قدم خلالها العديد من الأعمال الفنية المتنوعة، غير أنه يعتقد أنه يظل للأعمال الوطنية صدى ووقعا كبيرا عليه، كما ألمح إلى أنه يعتز بهذه الأعمال لأنه تعاون من خلالها مع مجموعة متنوعة من الأسماء الكبيرة ما بين مغنيين وشعراء وملحنين وأطقم تصوير لها صداها في الوسط الفني الخليجي والعربي ويأتي على رأسهم الإضافة الكبيرة الفنان الكويتي الكبير عبدالله الرويشد الذي قدم هذا العمل محبة واعتزازا بجلالة السلطان وبعمان.

فيديو

معرض الصور