الاثنين، ١٨ ديسمبر، ٢٠١٧

حوادث

شهدا زوراً.. الأول قد تصل عقوبته للإعدام والثاني قد يعفى من العقوبة نهائياً

الجمعة، ٢٤ نوفمبر، ٢٠١٧

شهدا زوراً.. الأول قد تصل عقوبته للإعدام والثاني قد يعفى من العقوبة نهائياً

خاص - ش

سعى قانون الجزاء العماني إلى تغليظ عقوبة شهادة الزور حماية لحقوق المتهمين في القضايا العامة أثناء محاكمتهم وضمانا للوصول إلى الحكم العادل.

شاهد الزور قد تصل عقوبته للاعدام في حالة واحدة وقد يعفى من العقاب نهائيا في حالات أخرى.

-الإعفاء من العقوبة

المادة 86 من قانون الجزاء العماني قضت بإعفاء شاهد الزور من العقاب المترتب على شهادته في ثلاث حالات:

* إذا رجع الشاهد عن شهادتة المؤداة في التحقيق قبل اختتامه.

* إذا رجع الشاهد ع شهادته المؤداة في المحكمة قبل اختتامها.

* إذا كان الشاهد يتعرض حتما إذا قال الحقيقة إلى خطر جسيم له مساس بالحرية أو الشرف أويعرض زوجه أو أصوله أو فروعه إلى مثل هذا الخطر.

- السجن

أما فيما يتعلق بتعرضه للعقوبه فنصت المادة 184 أنه "يعاقب بالسجن من ثلاثة أشهر إلى ثلاث سنوات وبالغرامة من 10 ريالات إلى خمسمائة أو بإحداهما فقط كل شخص دعي لأداء الشهادة أمام القضاء وأقسم اليمين فجزم بالباطل أو أنكر الحق أو كتم ما يعرفه عن وقائع القضية التي يسأل عنها .

وإذا أديت شهادة الزور أثناء تحقيق جنائي أو محاكمة جنائية يعاقب الشاهد بالسجن عشر سنوات على الأكثر .

- الإعدام

إذا ترتب على شهادة الزور الحكم على المتهم بالإعدام فيعاقب شاهد الزور بالسجن عشر سنوات على الأقل، أما اذا نفذ حكم الإعدام فتكون عقوبة شاهد الزور الإعدام أوالسجن المؤب .

إذا أديت شهادة الزور بدون يمين فتخفف عقوبة السجن المؤقت إلى نصفها وتخفف عقوبتي الإعدام والسجن المؤبد إلى السجن عشر سنوات.


فيديو

معرض الصور