الثلاثاء، ١٩ ديسمبر، ٢٠١٧

محليات

فرصة لا تفوتوها.. هكذا يمكنكم قضاء إجازة العيد الوطني

السبت، ٢٥ نوفمبر، ٢٠١٧

فرصة لا تفوتوها.. هكذا يمكنكم قضاء إجازة العيد الوطني

خاص - ش

يتيح مكتب حفظ البيئة بديوان البلاط السلطاني للمواطنين والمقيمين والزائرين الراغبين في الاستمتاع بمشاهدة التنوع الإحيائي وسحرالطبيعة زيارة محمية الكائنات الحية والفطرية بمحافظة الوسطى بصورة مباشرة، وأتاحت تصريح الزيارة عند مدخل بوابة المحمية خلال الفترة من 30 نوفمبر وخلال إجازة العيد الوطني والمولد النبوي الشريف، ولمدة أسبوعين فقط.

التقرير التالي يستعرض أهم المعلومات حول المحمية ومقوماتها بحسب موقع وزارة البيئة والشؤوون المناخية والتي تجعل منها المكان الأمثل لقضاء الإجازة المقبلة:

- أعلنت محمية الكائنات الحية والفطرية كمحمية طبيعية بموجب المرسوم السلطاني رقم (4/94) بتاريخ 8/1/1994.

- تبلغ مساحة المحمية حالياً 2824.3كم2، وتتميز بوجود جرف الحقف الذي يفصل بينه وبين التلال في أقصى الشرق منخفض هو عبارة عن أراضي متسعة من السبخات تسمى بمنخفض الحقف.

- تقع المحمية بمحافظة الوسطى بين الصحراء الوسطى والجبال الساحلية وتعد موطناً للكثير من أنواع الحياة البرية، بما فيها المها العربي.

- يوجد في المحمية حيوان الوعل النوبي والوشق والغزال العربي والرملي والقط الرملي وطائر الحبارى وغيرها من الحيوانات.

- يوجد في المحمية 12نوعا من الأشجار المحلية من بينها أشجار الغاف والسمر والسلم والضجع والغضف وغيرها من الأنواع المحلية.

- توفر هذه الأشجار موطن ملائم للطيور والرحيق للحشرات. كما أن الحفرة التي تتجمع فيها المياه بالقرب من وادي ذرف والمعروفة (بطيحة هميات) تضم مجموعة شجرية متميزة من الشجيرات المغمورة.

- تعد الحياة البرية في المحمية بين الأكثر تنوعاً على نطاق شبه الجزيرة العربية. فهضبة جدة الحراسيس تمثل موطناً لمعظم الحيوانات آكلة العشب حيث يتوفر فيها الغذاء نسبياً كما أنها تعتبر هضبة مفتوحة تمكن الأرنب الصحراوي من رؤية الحيوانات الضارية المقبلة عليها، ويعيش أيضاً هناك الثعلب الأحمر والقنفذ الأثيوبي، ويعد المها العربي من أهم الثدييات الموجودة في المحمية بالإضافة إلى الغزال العربي الذي يوجد بكثرة في ربوع المحمية.

- في حين يعد غزال الريم أو الغزال الرملي أقل انتشاراً ويفضل غزال الريم المناطق الرملية في شمال وغرب المحمية. كما يعيش الوعل النوبي في منخفض الحقف وهو يفضل العيش على الصخور البارزة والجروف شديدة الانحدار والتي تتوفر بها المياه والغطاء النباتي. ويعيش أيضاً الذئب العربي والوشق والضبع المخطط والقط البري والغرير العسلي في الحقف.

- سُجِلَ 21 نوعا من الزواحف في المحمية، منها الأفعى ذات القلنسوة، والحية ذات القرنين، وعظاءة الورل، والسحالي ذات الذيل الشائك.

- تم تسجيل 50 نوعاً من الطيور وأغلبها من الطيور المهاجرة، وذلك لوقوع المحمية على ممرات الهجرة لكثير من الطيور، وفي فصل الربيع تمر أعداداً كبيرة منها مثل الشقراق الأوروبي، ويعود الكثير منها إلى الجنوب في فصل الخريف.

فيديو

معرض الصور