الثلاثاء، ١٩ ديسمبر، ٢٠١٧

إقتصاد

فريق «باجيرو» يخوض مغامرته الصحراوية بنجاح

الثلاثاء، ٥ ديسمبر، ٢٠١٧

جانب من الرحلة

المزيد من الصور
جانب من الرحلة
تعتبر باجيرو المركبة المثالية لجميع الظروف


مسقط -

اختتمت الشركة العامة للسيارات -الموزع الرسمي لسيارات ميتسوبيشي في السلطنة- رحلتها الأولى من أصل أربع بنجاح وذلك في إطار مغامرتها الصحراوية السنوية الشهيرة لـ«فريق ميتسوبيشي». وكانت الرحلة الأولى خلال يومي 24-25 نوفمبر بحضور حوالي 200 شخص في 50 سيارة باجيرو جابوا الصحراء في إجازة نهاية أسبوع مليئة بأجواء المتعة والمغامرة، حيث أتاحت الرحلة لكل من مالكي وعشاق باجيرو فرصة تجربة المغامرة الصحراوية الحقيقية على المركبة المصممة خصيصاً لخوض هذا التحدي.

ونظراً للشعبية الكبيرة التي تحظى بها مغامرات فريق باجيرو، فقد تم تقسيم الرحلات إلى أربع رحلات على مدى الشهرين المقبلين، حيث انطلقت الرحلة الأولى خلال إجازة نهاية الأسبوع الفائتة وستتبعها الثانية في شهر ديسمبر ثم الرحلتان الأخيرتان في شهر يناير المقبل. وتدعو الشركة جميع مالكي باجيرو في السلطنة للتسجيل في الرحلات المقبلة وذلك في صالة عرض الشركة في العذيبة.

وحول هذا الحدث، قال المدير العام للشركة العامة للسيارات، مانوج راندي: «يتطلع زبائننا من عشاق باجيرو بشغف لهذه المغامرة السنوية لفريق باجيرو التي تحظى بشعبية كبيرة، حيث غالباً ما تنفد جميع حجوزات التسجيل باكراً، ويتمكن المشاركون في الرحلة من رؤية قوة الأداء الحقيقية لباجيرو على الطرق الوعرة. إلى جانب أن هذا الحدث يثري علاقتنا بزبائننا حيث نلتقي بهم في أجواء ودية ما يدفعهم للتعبير بأريحية عن آرائهم، والذي بدوره يساعدنا نحن على فهم تجربتهم مع المركبات وتطوير خدمتنا لتلبي احتياجاتهم بطرق أفضل».

وكانت الرحلة الأولى قد انطلقت من صالة عرض ميتسوبيشي في الشركة في صباح 24 نوفمبر وبمشاركة 200 شخص من زبائن ميتسوبيشي في 50 سيارة باجيرو إضافة إلى 10 سيارات إضافية لفريق باجيرو تضم 20 شخصاً من طاقم الشركة العامة للسيارات الذين تولوا قيادة الرحلة نحو مخيم الراحة في رمال آل وهيبة.

وقال كيه سي كرتان، أحد زبائن باجيرو المشاركين، معلقاً حول الحدث: «فعالية منظمة جداً حتى من ناحية الطعام والخدمات. لا أكاد أعتقد أن أي شركة سيارات يمكن أن تقدم مثل هذه الفرصة لزبائنها، كما أشعر بالأسف على من فاتهم هذا الحدث الرائع وعليهم أن يبادروا للتسجيل للرحلات المقبلة بأسرع فرصة. شكراً فريق باجيرو».

وتأتي الحلة العصرية لباجيرو بتصميم معدل للواجهة الأمامية يشمل الصدام الأمامي والشبك الرئيسي مع المصابيح الأمامية العاملة بتقنية LED للإضاءة النهارية، لتصبح بذلك المركبة المثالية التي تتميّز بجمعها بين مواصفات القدرة والأداء وتمنح زبائنها مجموعة من الميزات التي تجعل من القيادة متعة سواء في المدينة أو على الطرق الوعرة، كما تأتي بمحرك (MIVEC) سعة 3.5 أو 3.8 لتر، بالإضافة إلى مواصفات شاملة للسلامة، وقد تم تصميمها لتلائم جميع أنواع القيادة وفي مختلف الظروف، سواء أثناء انطلاقها في الطرق السريعة، أو القيادة داخل المدن، أو في المغامرات على الطرق الوعرة الأكثر تحدياً، وفي خوضها الوديان والكثبان الرملية في السلطنة، فهي بلا شك المركبة المثالية لجميع الظروف.

فيديو

معرض الصور