الاثنين، ١٨ ديسمبر، ٢٠١٧

إقتصاد

الطيران العُماني يعزز أسطوله

الخميس، ٧ ديسمبر، ٢٠١٧

أضاف طائرة جديدة من طراز بوينج 9-787 دريملاينر



مسقط -

أعلن الطيران العُماني -الناقل الوطني لسلطنة عُمان- عن انضمام طائرة جديدة من طراز بوينج 9-787 دريملاينر إلى قوام أسطوله الجوي بتاريخ 6 ديسمبر 2017، حيث يأتي ذلك في ظل مضي الطيران العُماني قدماً في خطته التوسعية الطموحة.

وتعد الطائرة من طراز بوينج 9-787 عريضة البدن النسخة الأكبر حجماً من الطائرة المتطورة من طراز بوينج 8-787 ضمن أسطول الطيران العماني والمخصصة للرحلات طويلة المدى ذات المحركين، إذ توفر مقصورة درجة رجال الأعمال 30 مقعداً على متن الطائرة من تصميم شركة بي أي أيروسبيس، والتي تعمل بإمكانية التحكم لتتحول إلى أسرة مسطحة بسهولة، بالإضافة إلى 258 مقعداً على الدرجة السياحية.

جهزت الدرجات كافة بأحدث أنظمة الترفيه المتكاملة من «تاليس»، والتي تتيح الوصول إلى مجموعة واسعة من البرامج الترفيهية المتنوعة أعدت خصيصاً لاستكمال وسائل الراحة والرفاهية الاستثنائية للمقصورات والمقاعد، مما يضفي تجربة سفر لا مثيل لها في الأجواء.

أقلعت الرحلة الافتتاحية من مدينة سياتل وعلى متنها سعادة السفيرة حنينة بنت سلطان المغيرية، سفيرة السلطنة المعتمدة لدى الولايات المتحدة الأمريكية، بتاريخ 5 ديسمبر، وحطت في مسقط في السادس من شهر ديسمبر 2017.

من جانبه، علق المهندس عبدالعزيز بن سعود الرئيسي، الرئيس التنفيذي بالوكالة للطيران العُماني، قائلاً: «يضيف الطيران العماني اليوم طائرة جديدة إلى قوام أسطوله الجوي، ويأتي استلام هذه الطائرة كجزء من برنامج الناقل الوطني التوسعي الطموح على مستوى الأسطول والشبكة، وعلى حد سواء، يواصل الطيران العماني ضخ استثماراته بهدف توفير أفضل الخدمات الممكنة وتقديم تجربة سفر فريدة لضيوفه في الأجواء».

بعد انضمام الطائرة الجديدة إلى قوام أسطول الناقل الوطني، بات الطيران العماني يشغل سبعة طائرات من طراز بوينج 787 دريملاينر، حيث سيتم تسيير الطائرة الجديدة إلى وجهات الناقل عبر أوروبا والشرق الأقصى.

واستكمالاً للإضافات الجديدة في الأسطول، قام الطيران العُماني مؤخراً بطلب 30 طائرة من طراز بوينج 737 ماكس، الأمر الذي يتيح مجموعة متنوعة من الخدمات ووسائل الترفيه المتطورة.

فيديو

معرض الصور