السبت، ١٦ ديسمبر، ٢٠١٧

رياضة

مدرّبه السابق يروي حكايته السعدي.. موهوب عُماني يقتحم الملاعب الإنجليزية

الخميس، ٧ ديسمبر، ٢٠١٧

من توقيع العقد مع طارق السعدي



متابعة - سعيد الهنداسي

تابع الكثير منا قبل يومين خبر تعاقد نادي أستون فيلا الإنجليزي مع الموهبة العُمانية الواعدة طارق السعدي صاحب 11 ربيعاً في عقد يستمر حتى العام 2020 في تجربة احترافية في الملاعب الإنجليزية.

«الشبيبة» وكما عودتكم دائماً تجعل متابعيها في قلب الحدث.. تواصلنا مع المدرّب شكري مصدق المشرف على تدريب طارق في أكاديمية مسقط والتي من خلالها سنحت الفرصة له ليخوض تجربته الاحترافية الأولى في هذا السن المبكر ويدخل عالم الاحتراف الكبير. المدرّب شكري مصدق المدرب الأول والمدير العام في أكاديمية مسقط ولاعب سابق في الدوري الإنجليزي (البريمير ليج) مع نادي لستر سيتي وتوتنهام هوتسبير والمنتخب المغربي وكان آخر موسم له في الدوري الإنجليزي العام 2001، تحدّث عن تجربة طارق السعدي وعن الأكاديميات ومستقبل المواهب العُمانية في عالم كرة القدم.

بداية طارق

يحدّثنا المدرّب شكري عن بداية تعرّفه على موهبة طارق السعدي «في سن السابعة وفي أول موسم لأكاديمية مسقط لكرة القدم عندما أحضره والده وفي أول تمرين له شاهدت أن الطفل يملك من المهارات الشيء الكثير مع سنه الصغير وتعتبر شيئاً غير عادي وأيقنت من حينها أن لديه موهبة سيكون لها شأن مستقبلاً، وفي أول موسمين حصل طارق على جائزة أفضل لاعب، وفي مشاركات خارجية في دولة الإمارات في بطولات عالمية حصل اللاعب على جائزة أحسن لاعب في سن 10 سنوات».

نظرة مستقبلية

وتابع: خلال هذه البطولة حصل على عروض للانضمام لبعض المدارس الكروية في بعض دول الخليج إلا أننا كانت لنا نظرة مستقبلية أنا ووالده وكنا نعمل على خطة عمل من أجل وصوله إلى أوروبا منذ البداية، وهنا أوجه كلمة شكر لوالد طارق على الجهود التي بذلها وإيمانه وقناعته بموهبة ابنه طارق وتضحياته بوقته وماله من أجل إعطاء ابنه فرصة الاحتراف الخارجي.

حكاية أستون فيلا

وعن مرحلة الحضور في إنجلترا والتي تعتبر مرحلة متقدمة أضاف المدرّب شكري: بعد ذلك جاءت مرحلة التواصل مع أندية إنجليزية وكان هناك أكثر من ناد ومنها نادي أستون فيلا وحضر طارق مع والده وأفراد أسرته إلى إنجلترا وخلال عام كامل كان يتدرّب ويخضع للتجربة مع نادي أستون فيلا لتتوج الجهود بتوقيع عقده مع النادي الإنجليزي لمدة 3 سنوات يستمر معهم حتى العام 2020.

عقد احترافي

وحول بنود العقد وما سيعود على اللاعب من فوائد جراء الموافقة على بنوده أضاف شكري: الأمور الفنية في العقد أن اللاعب أصبح ابن النادي وسيتدرّب كل يوم وجميع المصروفات والالتزامات الخاصة بوجوده في النادي يتحمّلها النادي الإنجليزي كافة وكذلك لديه الفرصة في خوض تجربة الاحتراف من سن صغير ويخوض تدريباته اليومية في النادي ويحضر داخل أسوار النادي من خلال إقامته يومين في النادي خلاف التدريبات اليومية، وهو حالياً مقيم في بريطانيا ويكون طارق تحت مسؤولية النادي ومتى ما أراد أي ناد الاستفادة من خدماته مستقبلاً يكون ذلك فقط عن طريق نادي أستون فيلا، وهو في مرحلة الدراسة الكروية ولاعب بمواصفات احترافية.

جو أسري

وهنا يشيد المدرّب شكري بالجو الأسري الذي هيّأه والد طارق لابنه سواء في السلطنة أو بعد ذهابه إلى إنجلترا من خلال تهيئة كل الظروف من أجل أن يخوض ابنه طارق هذه التجربة، وهو حالياً في النادي الإنجليزي ويعيش كل الظروف الاحترافية وهذه الأجواء التي وفّرها والده سهّلت الكثير والكثير من أجل وجود طارق في تجربته الاحترافية الخارجية.

بداية الطريق

وعن نجاح تجربة طارق السعدي مستقبلاً والنتائج المرجوة منها يؤكد المدرّب صبري على الفوائد من هكذا تجارب احترافية بقوله: إن نجاح تجربة طارق السعدي الاحترافية في الدوري الإنجليزي ستفتح الأبواب لتكرار مثل هكذا تجارب وبمثابة بداية الطريق من أجل تشجيع باقي المواهب على خوضها مستقبلاً، ونأمل أن تكون تجربة طارق بداية لفتح أبواب لمواهب قادمة وهذا طموحي أنا شخصياً بأن أشاهد مواهب عُمانية قادمة للعالمية تبدأ من الصغر، وأحاول أن أقدّم خبرتي في تأهيلهم وأتمنى أن يكون هناك دور لي للبراعم والاهتمام بهذه المواهب لأنها الأساس، وأتمنى الاهتمام من قِبل اتحاد الكرة بهذه المرحلة تحديداً وإعطاءهم مزيداً من الاهتمام.

دوري الأكاديميات

وينهي المدرّب شكري مصدق حديثه عن دوري للأكاديميات: من المؤمل إقامته مستقبلاً، ويضيف قائلاً: أخذنا الموافقات من أجل إقامة بطولة دولية تضم فرقاً عالمية مثال نادي أستون فيلا وكذلك نادي أياكس أمستردام الهولندي وغيرها من الفرق الأوروبية، كما نعمل حالياً على إقامة دوري بين الأكاديميات من أجل إبراز العديد من المواهب الواعدة وبشكل احترافي.

فيديو

معرض الصور