الثلاثاء، ١٩ ديسمبر، ٢٠١٧

رياضة

مورينيو يحقق رقما قياسيا في أولد ترافورد

الخميس، ٧ ديسمبر، ٢٠١٧

مانشستر يونايتد

مترجم-ش

حقق جوزيه مورينيو المدير الفني لمانشستر يونايتد انجازا جديدا عندما عادل للرقم القياسي ليونايتد بعد تمكن الفريق من تجنب الهزيمة على ملعبه على مدار 40 مباراة في جميع المسابقات.

وحول يونايتد تأخره بهدف أمام ضيفه سيسكا موسكو الروسي إلى الفوز بهدفين مقابل هدف عبر روميلو لوكاكو وماركوس راشفورد.

ولم يخسر يونايتد على ملعبه منذ هزيمته في مباراة الديربي في سبتمبر/أيلول 2016. وعلى مدار المباريات الـ 40، فقد شهد المشجعون تحقيق الفريق لـ 29 فوزًا، 11 تعادلاً، وإحراز 85 هدفًا واستقبلت شباك الفريق 17 هدفًا.

هذه المسيرة الحالية تتقاسم الصدارة مع أفضل رقم قياسي في تاريخ النادي، والذي تحقق في البداية خلال منتصف الستينات.

وبعد تعرض الفريق لهزيمة مفاجئة بهدف نظيف أمام ليدز يونايتد بتاريخ 5 ديسمبر/كانون الأول 1964، فقد تجنب رجال سير مات بازبي الهزيمة في ملعب أولد ترافورد حتى تمكن فريق ليستر سيتي من التغلب على يونايتد بنتيجة 2-1 بتاريخ 9 أبريل 1966.

وخلال هذه المسيرة الرائعة التي امتدت لأربعين مباراة، فقد فاز يونايتد في 26 مباراة وتعادل في 14 مباراة، وأحرز 89 هدفًا واهتزت شباكه 32 مرة.

وستكون مباراة الديربي أمام مانشستر سيتي يوم الأحد المقبل في الدوري عقبة في طريق الفريق لتحقيق رقم قياسي جديد في تاريخ النادي.

وعلق مورينيو المدير الفني للفريق على هذا الرقم القياسي قائلا "كل ما أفكر فيه هو أننا نقدم عروضًا على ملعبنا، وأننا نثق في أسلوب لعبنا، ونعم، فقد كانت النتائج التي تحققت على ملعبنا إيجابية".

وأضاف "خرجنا بكثير من التعادلات على ملعبنا الموسم الماضي – وكان عددًا كبيرًا للغاية – ولكن أمر طبيعي أن نكون أقوياء على ملعبنا وأن نظهر أن فريقنا يمتلك الثقة."

فيديو

معرض الصور