الأربعاء، ٢٥ أبريل، ٢٠١٨

مقالات

حكاية جبل في مسقط

الخميس، ١١ يناير، ٢٠١٨

عزيزة راشد

عزيزة راشد

كان النسيم يهب بارداً على الجبل الشاهق وهو يطل بحنان على مسقط الزاهرة، جبل صنعته ملايين السنين الجيولوجية تحت المحيط فخرج إلى الوجود مشكلاً مسقط محيطاً بها حامياً لها بقوة الله، مقاهٍ جميلة متنوعة من شتى دول العالم تصطف على منظر مذهل لمدينة حديثة واعدة وزاهرة، مدينة من الصخور التي تتنفس كل مساء أنقى أكسجين على وجه الأرض، تشفي العليل وتمد الجسد بطاقة من الحيوية والنشاط حسب آخر دراسة صدرت أن جبال عمان تطلق كل مساء أنقى أكسجين على وجه الأرض وأنها منقذة العالم من التلوث، مواقف فسيحة وثابتة، منتزهات خضراء شق العشب صخورها فنبتت شتى الأزهار، مشهد يطبع في ذاكرة كل زائر وكل هاتف يطوف العالم وتزدحم لحجز كرسي في مقهى جبل مسقط، وفود سياحية من شتى أنحاء العالم.

حلم جميل كنت أتخيله يطوف في مخيلتي لاستغلال جبال مسقط سياحياً، مسقط التي تحتضن الجبال من كل جانب، وبها كل مقومات السياحة وشتى الإبداعات والأفكار، هناك دعم كبير من وزارة السياحة للمشاريع السياحية حسب إشادة البعض فلما إذن لا نبدأ، ولما لا يستغل الشباب أفكارهم في بناء بيئة سياحية تفيدهم وتخدم وطنهم؟!

المجتمع العماني بخير، مجتمع متكاتف ويخدم وطنه، شعرت بالتفاؤل وأنا أرى الألوف من الريالات تنزل كالمطر على منتخبنا الوطني الذي حقق إنجازاً نفتخر به جميعاً، سحابة الألوف من الريالات تستطيع أن تمطر مصنعاً أو شركة أو مستشفى يقوم بتوظيف ألوف الشباب العمانيين الباحثين عن عمل، خدمة للوطن ولشبابه المبدعين.

سحائب المال إن أمطرت أزهرت واخضرَّت، فلمَ لا يقوم رجال الأعمال ومن يمتلك الملايين بخدمة المجتمع من خلال إنشاء المشاريع الخدمية والسياحية والاستثمارية، والاهتمام بالولايات والمحافظات.

إن تكاتف أبناء الولاية الواحدة في تأسيس صندوق لخدمة الولاية يشرف عليه مكتب سعادة والي الولاية أمر في غاية الأهمية خدمة للوطن، ومن خلال هذا الصندوق الذي تغذيه تبرعات أهالي ورجال أعمال الولاية يقوم برفد التنمية في الولاية من خلال رصف الطرق وإنشاء المتنزهات والحدائق والمراكز الصحية الصغيرة في القرى، وإنشاء المدارس وغيرها من خدمات البنية الأساسية.

إن الاهتمام بالبنية الأساسية للدولة ليس مسؤولية الحكومة وحدها، بل مسؤولية الشعب بأسره، لأن عمان بلد الجميع، ونعيش عليها كلنا، نتنفس هواءها ونستفيد من خدماتها، عمان وطن وليست فندقاً ننام ليله ونغادره في الصباح، والوطن ليس حقيبة تطوف المطارات بل هو الملجأ والاستقرار والأمان.
اقرأ المزيد

فيديو

معرض الصور