الاثنين، ١٩ فبراير، ٢٠١٨

لايف ستايل

حديقة الديناصورات.. تستحضر تاريخاً يعود إلى ملايين السنين

الاثنين، ٢٢ يناير، ٢٠١٨

المزيد من الصور
مسقط - خالد عرابي


يزخر مهرجان مسقط بثراء وتنوع كبيرين، حيث تتعدد فيه الأنشطة ما بين التراثية والفنية والثقافية والاجتماعية، وبينما نتجوّل في متنزه النسيم العام لفتت نظرنا "حديقة الديناصورات" والتي تقدّم تجربة مختلفة لزوار المهرجان. "الشبيبة" التقت مدير حديقة الديناصورات، جودي المقدادي، ليحدّثنا عنها.

يقول: تتخذ الحديقة موقعا متميّزا من المتنزه، حيث تعدّ الأقرب لمن يريد مشاهدة الألعاب النارية مساءً، وتبلغ مساحتها 20 ألف متر مربع، وبها حوالي 33 مجسما للديناصورات الصينية، التي تأتي من منطقة زيجونج (Zigong) وهي تابعة لمقاطعة سيشوان، حيث إنها المكان الأشهر الذي عاشت به الديناصورات في الصين كما أنه المكان الأشهر للباندا الصينية أيضا، وقد زيِّنت جميع أرجاء الحديقة بالأضواء الصينية المتنوعة بأشكالها وألوانها.

ويضيف: هذه المساحة التي حصلنا عليها للحديقة وهي 20 ألف متر معقولة، ولكن كنا نتمنّى أن تكون أكبر من ذلك؛ لأنه كلما كانت المساحة أكبر كلما ساعدنا ذلك على عرض نماذج أكثر تنوعا، وحينما عرضنا الفكرة على بلدية مسقط منذ فترة وما سنقوم بتنفيذه، أُعجبت البلدية بالفكرة والعرض، وأخبرونا بأنها مختلفة، حتى وإن كانت نُفِّذت قبل ذلك وفي أعوام سابقة، ولكن هذه المرة مختلفة تماما ومتميّزة، ومن ثم وافقت البلدية، ولكن لم يتمكنوا من إعطائنا المساحة التي نرغب فيها بسبب الإقبال على المهرجان، ولذا تصرّفنا على أساس المساحة المُتاحة لنا، لكننا غيّرنا التصميم والذي كان سيضم عرضا للضوء الصيني.

وعن ترتيب وتصميم الحديقة وإحضار المجسمات، يقول المقدادي: العمل تم مع شركة متخصصة في هذا المجال، وهي الشركة المالكة لمصنع المجسمات بالصين وتمتلك رصيدا يمتد لأكثر من 20 عاما من الخبرة، كما أن مصنعها هو الذي صمم مجسمات...
اقرأ المزيد

فيديو

معرض الصور