الخميس، ٢٤ مايو، ٢٠١٨

لايف ستايل

دراسة: الكحول أكثر ضررًا من الماريجوانا

الثلاثاء، ١٣ فبراير، ٢٠١٨

بولدر - العمانية

حذرت دراسة جديدة أجراها باحثون من جامعة كولورادو بولدر الأمريكية من أن الكحول أكثر ضررا على صحة الدماغ من مخدر الماريجوانا. وأجرى الباحثون في دراستهم التي نشرت بمجلة الإدمان تصويرا للدماغ باستخدام الأشعة لتحديد كيفية تأثير الماريجوانا على المادتين البيضاء والرمادية في الدماغ ومقارنة ذلك بتأثير الكحول.

وشملت الدراسة 853 من البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و55 عاما و 439 من المراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 14 و18 عاما. ولاحظوا أن أي انخفاض في حجم المادة البيضاء أو الرمادية يمكن أن يؤدي إلى ضعف في أداء المخ.

كما وجد الباحثون أن استخدام الكحول وخاصة لدى البالغين الذين كانوا يشربون لسنوات عديدة ارتبط مع انخفاض أكبر في حجم المادة الرمادية فضلا عن انخفاض في المادة البيضاء.

واستنادا إلى هذه النتائج يعتقد الباحثون أنه من المرجح أن يكون شرب الكحول أكثر ضررا بكثير لصحة الدماغ من استخدام الماريجوانا.
اقرأ المزيد

فيديو

معرض الصور